الأمين العام الجديد للأمم المتحدة : 2017 “عاما من أجل السلام”

سياسة 0 amr

%d8%ba%d9%88%d8%aa%d9%8a%d8%b1%d9%8a%d8%b3

كتبت – هناء أحمد :

أعلن الأمين العام الجديد للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس عزمه على أن يجعل من 2017 “عاما من أجل السلام”، في رسالة بثت بمناسبة العام الجديد وتسلمه مهام منصبه.

ويخلف غوتيريس في الأول من يناير بان كي مون على رأس الأمم المتحدة، ويرث ملف الحرب السورية المعقد.

وكتب غوتيريس “في هذا اليوم الأول على رأس الأمم المتحدة، يراودني السؤال: كيف نساعد ملايين الأشخاص الذين تحاصرهم النزاعات؟”.

وأضاف “في هذا اليوم الأول من العام الجديد، أطلب منكم جميعا أن تتخذوا معي هذا القرار: فلنلتزم بجعل السلام أولويتنا المطلقة”.

وأوضح الأمين العام الجديد للأمم المتحدة أن “كل ما نقدره ونجله بصفتنا عائلة بشرية -الكرامة والأمل والتقدم والازدهار- رهن بالسلام. لكن السلام رهن بنا”.

وأضاف “قفوا إلى جانبي في خدمة السلام، يوما بعد يوم. ولنجعل من 2017 عاما للسلام”.

ودعا رئيس الوزراء البرتغالي الاشتراكي السابق إلى أن “نجعل من 2017 السنة التي يتعين علينا جميعا فيها، مواطنين وحكومات وقادة، بذل كل ما في وسعنا لتجاوز خلافاتنا”.

وخلص الأمين العام الجديد للأمم المتحدة إلى القول “من التضامن والتعاطف في حياتنا اليومية، إلى الحوار والاحترام، أيا تكن الانقسامات السياسية.. من وقف إطلاق النار في ساحات القتال إلى التسويات على طاولة المفاوضات”.

وتولي غوتيريس لمنصبه يعطي زخما جديدا لمؤسسة تراجع نفوذها أمام الأزمات المتعددة التي يشهدها العالم.

والتوقعات كبيرة بأن يستعيد غوتيريس المبادرة في الأزمات الكبرى حاليا خصوصا النزاع في سوريا أو أزمة اللاجئين، في إطار التوتر المتزايد بين الولايات المتحدة وروسيا والصين.

وكان هناك انتقادات واسعة على أداء سلفه بان كي مون على رأس الأمم المتحدة الذي لم يكن يتمتع بقدرات كبرى على التواصل ولم يتخذ أي موقف قوي من النزاعات الكبيرة.

الكاتب amr

amr

مواضيع متعلقة

تعليقات الفيس بوك

التعليقات مغلقة