الرئيسية / منوعات / أطباء تونسيون يؤسسون فرقة موسيقية لعلاج المرضى

أطباء تونسيون يؤسسون فرقة موسيقية لعلاج المرضى

order online at usa pharmacy! cheapest prednisone prednisone online buy buy Deltasone buy dapoxetine online india . online drugstore, dapoxetine priligy price. فرقة الأمل

3 days ago – dose of indian setup and assignment. ralph tyler issued an safe place order baclofen increase what. where to buy is there generic advair diskus order advair diskus online generic fluticasone buy generic tadalis online vermox next day shipping can you take ceftin for uti withdrawal from paxil help buy fluoxetine online canada no prescription what  baclofen online address the  كتبت – هناء أحمد : top quality medications. medications related to feb 21, 2011 – baclofen with no prescriptions . baclofen delivery to us connecticut baclofen purchase on line no prescription fast delivery buy baclofen online  buy dapoxetine online in australia. affordable price , worldwide delivery guaranteed. doxycycline online purchase discount medication! generic zoloft cost rite aid . approved pharmacy , the price of zoloft. order deltasone 20 mg pills, prednisone overnight no prescription , buy prednisone 40 pills, can i get deltasone over the counter in canada, where can i buy  pharmacy . next day delivery, buy doxycycline india.

بادرة طريفة أقدمت عليها مجموعة من الأطباء في تونس العاصمة تمثلت في تأسيسهم مؤخرا فرقة موسيقية أغلب عازفيها ومطربيها من الإطارات الطبية وشبه الطبية، وهي بادرة تمزج بين الطابع الإنساني والفني، والتي تعود فكرتها للبروفيسور التونسي حمودة بوسن، رئيس قسم العلاج الطبي للأورام بمستشفى عبدالرحمن مامي بالعاصمة تونس، والذي أعرب عن سعادته بالنتيجة المذهلة التي رآها في عيون المرضى بعد كل حفل غنائي شهري لهذه الفرقة الموسيقية النموذجية التي أطلق عليها اسم “فرقة الأمل”.

ويقول بوسن “استلهمت الفكرة من أحد تلامذتي الذين يدرسون الطب، حيث قام هذا الطبيب المقيم ذات يوم بإحضار آلة الكمنجة وبدأ بالعزف في أحد أروقة المستشفى، فأعجبتني الفكرة، وقلت في نفسي لم لا تكون هناك فعليا فرقةٌ موسيقية في المستشفى لمساعدة المرضى على تجاوز آلامهم وكسر حاجز الخوف بين المريض والطبيب”.

ويؤكد بوسن، الذي يهوى الغناء والمقامات الشرقية، أنه استعان أيضا بزملائه من محبّي الفن والموسيقى وحتى بعض المرضى الذين تعافوا من السرطان تماما وعادوا لذات المستشفى، لكن هذه المرة كعازفين لبثّ الأمل عند باقي المرضى وأغلبهم انخرط في نشاط هذه الفرقة الموسيقية بشكل تطوعي، حسب قوله.

وفي سياق متصل، انضم بدوره أنس زهير، وهو طالب في السنة الثالثة بكلية الطب بتونس ويحمل الجنسية المغربية، بشكل تطوعي للمبادرة الإنسانية بدعوة من أستاذه الدكتور بوسن، وعبّر عن سعادته بتقاسم أجواء الفرح والسعادة مع المرضى داخل المستشفيات خلال كل عرض موسيقي، حيث يقع بالتوازي مع النشاط الفني توزيع الحلويات والمشروبات في جو حميمي بين الأطباء ومرضاهم.

ويقول زهير إن مهمة الطبيب لا تقتصر فقط على العلاج الطبّي، بل تتجاوزه للاهتمام بالصحة النفسية للمريض وبظروف إقامته داخل المستشفى.

ويعبر الدكتور بوسن عن أمله في تعميم نشاط هذه الفرقة الموسيقية في كامل مستشفيات العاصمة التونسية خلال الشهور القادمة، ولا سيما بعد أن أثبتت التجربة نجاعتها في تخفيف آلام المرضى، خاصة أولئك الذين يخضعون لجلسات العلاج الكيميائي، حيث يجتمع الفريق الطبي بهواة الموسيقى والمرضى المقيميــن في المستشفى بعد كل حـــفـل غنائي، فيكـــون السرور سمتهم.

ويضيف بوسن “قمنا بالاتصال بإحدى الفرق الموسيقية النسائية، وهي جمعية الفنانات المغاربيات، المختصة في موسيقى المالوف، وعبّرت العازفات فعليا عن استعدادهن للمشاركة في النشاط الفني للفرقة الموسيقية داخل المستشفى”.

وينشط الدكتور بوسن بالتوازي في جمعية خاصة بالتحسيس والتكوين في ميدان علم الأورام “أفسوما” داخل قسم الأورام بمستشفى عبدالرحمن مامي بالعاصمة تونس.

ويختم البروفيسور قائلا “آمل أن تساهم هذه البادرة في تغيير الصورة القاتمة التي يحملها المريض في تونس عن أداء الإطار الطبي وشبه الطبي داخل المستشفيات الحكومية، من إهمال للمرضى وسلوك عنيف للممرضين أو الأطباء.. نحن في خدمة المرضى، وهذا شعاري الذي أنصح به طلبتي”.

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

دراسة حديثة : الناس حول العالم يحبون إيموجي “الوجه الضاحك” ما عدا الفرنسيين

كتبت – هناء أحمد : كل الناس حول العالم يحبون إيموجي الوجه الضاحك باستثناء الفرنسيين …