الرئيسية / ارشيف الطليعة / أفيقوا يرحمكم الله ….

أفيقوا يرحمكم الله ….

تامر جلهوم

بقلم / تامر جلهوم

هذا هو الواقع المر فى مصر أم الدنيا حالياً…!!!.فلا تتعجب..!.

عندها 17 سنه وحبت 8 مرات.

عنده 17 سنه ومات من البرشام والمخدرات.

عنده 60 سنه وعاوز يتجوز تانى أصله معاه فلوس.

عندها 39 سنه ومش عاوزه تتجوز أصلها لسه بدور على ابن الحلال ….!.

واللى أهلها جرحوه علشان مؤهل بنتهم أعلى منه أصله دبلوم واللى أطلقت من جوزها علشان بيغيير عليها.

اللى أتطلقت بعد 30 يوم جواز علشان طمعانه فى فلوسه وفلوس أهله .

واللى أهلها رفضوه علشان مش معاه 300000 جنيه يشترى بنتهم

واللى فضلت شغلها فى الكباريهات على جوازها وسترها.

واللى سافر وأتغرب علشان يساعد أهله ويكون نفسه يتجوز حبيبته وفى الآخر أتجوزت أبو شقه وعربية وباعته.

واللى أتجوزت وفجأه طلع عليها عفريت.

واللى نسى أهله من أصله.

واللى يتبرأ من أصله .

واللى محترمه ومتربيه وعنست.

واللى ماشيه شمال أتجوزت.

واللى صاحب صاحبه علشان مصلحه.

واللى بتيجى على كرامتها علشان ظروفها.

واللى كان شاب زى الورد ومات.

واللى شعره أبيض ومتبت فيها.

واللى تاه وسط مشاكله وهمومه ونسى روحه.

واللى لحق القطار ووقعت منه محطه حياته.

واللى بيصرف بهبل واللى بيحلم بس يعيش مستور.

ده الواقع المر اللى عيشين فيه وبنهرب منه كل يوم…!.

فالمجتمع عبارة عن مجموعة من الناس التى تشكل النظام نصف المغلق والتى تشكل شبكة العلاقات بين الناس فإذا نظرنا إلى مجتمعنا الذى نعيش فيه فنحن نجدالعجائب وكأنها عجائب الدنيا فما آره فى مجتمعى هو الشئ وناقيضه فترى مجتمع يخشى من الخلق أكثر من الخالق مجتمع يعيش بالعادات والتقاليد لاعلى أسس الدين فمبادئه هو نظرة المجتمع ذاته عيب أو حرام مجتمع أهم مالديه أنت ساكن فين ومعاك كام مجتمع يدعى الفضيلة والدين والحق ولايعمل بهم مجتمعنا منشغل بالخوف من العين أكثرمن إنشغالة بعمل شئ يستحق أن يحسدعليه فى مجتمعنا عندما تذكر محاسن الشخص يصمت الجميع ولكن عندما تذكر سيئه واحدة يشارك الجميع مجتعنا عبارة عن ناس فاهمة الحرية غلط وناس فاهمة الغلط حرية وناس لافاهمة يعنى أيه غلط ولاأيه حرية وناس فاهمة الغلط والحرية بس بتمارس الحرية غلط وبتمارس الغلط حرية مجتمعنا عبارة عن مشهور بلاسبب وشاعر بلاشعور ومتدين بلا أخلاق وحبيب بلازواج وزواج بلاحب وصديق بلاصدق مجتمع يقول لك إذا ماقدرتش تذهل الناس بذكائك حيرهم بغبائك مجتمع يتحدث عن الخذلان ولايوجدأوجع منه فى عيون المسنين عندما يكون فيه جزاء التربية هى دار المسنين مجتمع علشان تنجح فيه لازم تموت اﻷول مجتمع يفنن فى قتل طموح أبنائه فلايعرف أن يحافظ إلا على اﻷشلاء.

مجتمع فيه ناس عايشه كويس وناس كويس إنهاعايشه..!.

يقول قيس بن الملوح

فقلت ونحن فى بلدحرام به الله أخلصت القبول

أتوب إليك يارباه عماجنيت فقدتكاثرت الذنوب

هكذا أصبحت مصر ياحسان البعض فيها يصلى والبعض يسكر واﻵخرون أثناء ذلك يأخذون البلد فماذا يفيدالمجتمع إذاربح اﻷموال وخسر اﻹنسان ؟؟؟!.

فالمجتمع بلادين كالسفينه بلابوصله.

وفى النهاية أتسأل؟؟!.

هل كتب لهذه البلدالتعس أن تنهض؟؟!..أم ستظل فى المستنقع وكلما حاولت النهوض لم تجدماتتمسك به؟؟!! وهل هناك بلدمثل بلدنا يتسلى أهلها بحكايات القهر وهدالحيل ؟؟!!

فنصيحتى لكم ….أفيقوا يرحمكم الله ودعونا نعمل على الأرتقاء بأمتنا بأنفسنا ويكفينا لهثا وراء مصالحنا و شهواتنا دعونا نغير ما بأنفسنا و الذين من حولنا و مجتمعنا لعل في ذلك يكون صلاح للأمة.

لكى الله يامصر والله يكون فى عونك .

سلام يابلدالكلام.

إمضاء مواطن مصرى بحب بلده

الكاتب والمخرج/تامرجلهوم.  

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

وزير التعليم يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة

وزير التعليم  يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة       كتبت ناريمان حسن …