إستثمارات سعودية مصرية لإنشاء قناة فضائية ومصنع أدوية ف مصر

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 16 أبريل 2018 - 2:29 صباحًا
إستثمارات سعودية مصرية لإنشاء قناة فضائية ومصنع أدوية ف مصر

سامح علي

أكد الدكتور علي عبدالله علي الأحمد، رجل الأعمال السعودي، على قوة ومتانة العلاقات الأخوية التي تربط بين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية وشعبيهما.

ولفت “الأحمد” إلى أن العلاقات بين البلدين تشهد نموًا بشكل كبير نظرًا لما يربط البلدين الشقيقين من أواصر أخوة وتعاون صادق، مؤكدًا أن القيادة الحكيمة للرئيس عبدالفتاح السيسي هي المشجع الأساسي للاستثمار داخل مصر.

وأضاف رجل الأعمال السعودي، أن الاستثمار الأولي يتضمن استثمارات في مجال الصناعة والإعلام وذلك بإنشاء مصنع طبي وقناة فضائية.

من ناحية أخرى أكد الأحمد أنه سيفتتح مصنعًا طبيًا يخدم الوطن العربي والخليج العربي وهو امتداد للمصنع السعودي الطبي المقام في السعودية منذ عدة أعوام.

ومن جانبه، قال المستشار هشام العربي، الشريك المصري ومدير القناة الفضائية المزمع إنشائها، والمستشار الاعلامي وسفير العلاقات الدولية، انة قريبا جدا ستنطلق قناة فضائية إلى النور عبر القمر المصري نايل سات بكوادر مدربة وشبكة مراسلين في كافة أنحاء العالم تنفرد بالتغطية القوية للأحداث معتمدة على المصداقية العالية وتعمل وفق اسس مهنية تهتم بالموضوعية في تناول الأخبار في مصر.

وأكد “العربي” على أن القناة لن تنتجه سياسة بعينيها وستكون لديها القدرة على المنافسة وتجمع كوادر بشرية وكفاءة عالية، وعند سؤال الدكتور علي عن الاستثمار فى مصر، قال: “يشرفنا هذا الاستثمار وأنه يخدم مصر والسعودية والخليج”.

ويعتبر الأحمد، أحد أبناء جامعة 6 أكتوبر خريج طب أسنان عام ٢٠٠٦ وأفاد: “لقد تعلمت وتخرجت من تلك الجامعة مشيرا الفضل لله وحده ثم اساتذه الجامعه ويوجه الدكتور على كل الشكر والتقدير لهم”.

وقال انه ينعم بكل الدعم والاحتواء تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله وولي العهد سمو الأمير محمد بن سلمان حفظه الله على تشجيع أبنائه فى المملكة العربية السعودية.

وختم حديثه داعيا الله أن يحفظ مصر والسعودية والوطن العربى من كل سوء وان يوفق الجميع.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطليعة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.