الرئيسية / منوعات / استخراج مقص من بطن فيتنامي بعد 18 سنة

استخراج مقص من بطن فيتنامي بعد 18 سنة

%d9%85%d9%82%d8%b5-%d8%ac%d8%b1%d8%a7%d8%ad%d9%8a

كتبت – هناء أحمد :

ظل مقص جراحي في بطن فيتنامي طيلة 18 عاما دون أن يدري إلى أن استخرجه الأطباء أخيرا.

ونقل التليفزيون الرسمي عن ما فان نهات (54 عاما) قوله إن الأطباء نسوا المقص على الأرجح في بطنه عام 1998 بعدما خضع لجراحة عاجلة بعد حادث مروري.

وقال نهات إنه كان يشعر بألم على فترات وإن الأطباء وصفوا له دواء لقرحة المعدة إلا أن أشعة سينية أجريت له بنهاية العام الماضي أظهرت السبب : مقص جراحي.

وقالت ترينه تي لونج مديرة مستشفى باك كان للتلفزيون إن المسؤولين يحاولون معرفة من الذي ترك المقص في بطن نهات. وأضافت “حتى لو كانوا تقاعدوا سنبلغ عنهم… هذا درس لجميع الأطباء.”

والأخطاء الطبية شائعة في فيتنام. وخلال العام الماضي أجرى أطباء عمليتين جراحيتين على أطراف ليست هي محل الشكوى وشخص آخرون حالة ثلاثة رجال على أنها حمل.

وذكر مسؤولون بالقطاع الصحي في هانوي أن الحالة الصحية لـ (نهات) أصبحت مستقرة، بعد أن استخرج الأطباء زوجا من المقصات الطبية ظلت داخل معدته لنحو 20 عاما.

وقالت الدكتورة في توك أونه التي تشغل منصب نائب مدير مستشفى الحديد والصلب بمقاطعة ثاي نجوين حيث تم إجراء العملية الجراحية، ” أصبحت حالة المريض مستقرة . وأضافت الطبيبة “ومع ذلك لست متأكدة من أن المريض يمكنه مغادرة المستشفى، حيث أن ذلك يتوقف على تطور حالته الصحية خلال الأيام المقبلة، موضحة أن المريض أجرى الجراحة يوم السبت الماضي.

ومن ناحية أخرى أوضحت صحيفة “توي تري” نقلا عن لونج نجوك خوي وهو طبيب ومسؤول بالقطاع الصحي، أن زوج المقصات ظلت داخل بطن المريض ، ولكنه لم يلحظ على الإطلاق وجود أي شيء غير عادي.

وكان المريض (نهات) قد دخل المستشفى الشهر الماضي لتلقي العلاج بعد إصابته في حادث سيارة. ولم يتعرض نهات لإصابة خطيرة في الحادث، غير أن الفحوصات العديدة التي أجريت له بالموجات فوق الصوتية، كشفت عن وجود المقص التي استقرت بالقرب من القولون. وأشارت التقارير إلى احتمال أن يكون الأطباء قد نسوا المقص، التي اعتراها الصدأ حاليا، داخل بطن المريض أثناء العملية الجراحية التي أجراها في يونيو 1998.

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

دراسة حديثة : الناس حول العالم يحبون إيموجي “الوجه الضاحك” ما عدا الفرنسيين

كتبت – هناء أحمد : كل الناس حول العالم يحبون إيموجي الوجه الضاحك باستثناء الفرنسيين …