الرئيسية / فيديو / الإخوان أعداء المسلمين

الإخوان أعداء المسلمين

الإخوان رمزي صهيوني مجرمين

بقلم/ عمرو عبدالرحمن
لم يتعرض الإسلام لمحنة، ولا المسلمين لفتنة، كما حدث في عام واحد من حكم الإخوان المتأسلمين وأحزابهم وأتباعهم ومواليهم وشيوخهم، ربما حتي بما يفوق ما تعرض له الدين وأهله أثناء الفتنة الكبري بين صحابة رسول الله – صلي الله عليه وسلم.

كذب وكذبوا…
ربا ورابوا…
فساد وأفسدوا…
خيانة وخانوا…
موالاة لأعداء الله ووالوا…
فتاوي ضالة ومضلة وأفتوا…
حكم بغير ما أنزل الله وحكموا…
استئثار بالإمارة والمناصب واستأثروا…
تفريط في الأمانة وفرطوا…
إهدار لحقوق الرعية وأهدروا…
تنكيل بمن خالفهم في الرأي ونكَّلوا…
استنصار بأعداء المسلمين من الصليبيين واستنصروا…

في عهد الطاغية “مبارك” كانت مصر علي الطريق السريع لكي تكون “تونس” الثانية في المنطقة، حيث دخول المساجد محظور علي المصلين إلا بالبطاقات الممغنطة، ومحظور علي أي مواطن أن يصلي سوي في مسجد منطقته، والزواج الثاني “الحلال شرعا” ممنوع “قانونا”، بينما الزنا مباح علنا وبرخصة رسمية من الدولة، وبيوت الدعارة مفتوحة علي مصراعيها، و”ضبط” كتاب الله في منزل أحدهم يعرض صاحبه للوضع موضع الشبهات… وعلي الرغم من ذلك فقد كان الإسلام يتزايد في مصر، والتدين سواء كان بمعناه الحقيقي أم حتي مجرد الزائف منه، ينتشر تلقائيا، وهي الموجة التي ركبتها الجماعة تحت شعارهم الوهمي (الإسلام هو الحل)… وسنعرف لاحقا لماذا كان الشعار وهميا بامتياز.

نجح إذن الإخوان الـ”مسلمين” – بزعمهم – فيما عجز عنه أعداء الله ودينه ورسوله – صلي الله عليه وسلم – حيث بسلوكهم المشين لأي دين، كرّهوا المسلمين في دينهم، فما بالك بغير المسلمين؟

فهل من بعد ذلك عار علي الدين وأهله؟

هل من بعد ذلك جرم في حق الله ورسوله – صلي الله عليه وسلم؟

السطور القادمة نسرد فيها بالأدلة، قائمة تضم بعض جرائم جماعة الإخوان المسلمين، بالأدلة، سواء الشرعية منها أو الموثقة، المنشور منها في الصحف والمرئي منها في مواقع الفيديو المصورة، لكي تكون البينة علي من ادعي، ويكون الحكم الصادر من هيئة علماء الأزهر بتكفير “الإخوان المسلمين” نهائيا ولا رجعة فيه، وماضيا علي كل من انتمي لجماعة معادية لله ولرسوله وللمسلمين.

أولا: جريمة الكذب
ليس أسهل من دليل علي استعمال الإخوان لسلاح الكذب، من تلك المقولة التى يسمعها كل من يتحاور معهم من مخالفيهم، وهي كلمة: “أنا مش إخواني”… ذات الكلمة التى فوجئ ملايين الناس بكبراءهم يبصقون بها في وجوههم كلما تم القبض علي أحدهم، امثال صفوت حجازي ومحمد البلتاجي وغيرهم، ممن فضلوا التخفي كالحريم والهروب كالكلاب الضالة، ولو كانوا علي الحق ما هربوا وما كذبوا، ولكانوا واجهوا مصيرهم بشجاعة تحفظ لأتباعهم قبلهم أنفسهم، ماء وجوههم، ولكنهم أراقوه حتي القطرة الأخيرة منه بسفالة نادرة.
إنها ذات الأكاذيب التى تنطوي تحت شعار “التقية” الشيعية التى اتخذوها طويلا شعارا لها، تماما كشعارهم الكاذب أيضا: الإسلام هو الحل.
وبلغ الكذب مداه حينما تولوا الحكم في مصر، فما رأينا شرعا يطبق ولا شريعة يصدر بها قانون واحد، سوي مادة وحيدة “إرهابية” تم دسها في دستورهم، تبيح لكل من ربي ذقنا ولبس تحت الركبة، أن يمسك سيفا ويجبر النساء في الشوارع علي ارتداء الحجاب، حتي لو كن من أقباط مصر، ويكره الرجال علي إطلاق اللحي وإلا كان الضرب والتنكيل علي رؤوس الأشهاد مصيرهم.
وتوالت الأكاذيب، فالرئيس الذي طالب شعبه – فور فوزه بانتخابات مشكوك في نتائجها – أن ينزل إلي الشوارع إذا رآه حاد الطريق الصحيح، هو نفسه الذي طالب ميليشياته باستباحة دماء المصريين في شوارع بلادهم فور إطلاقه كلمة السر “الشرعية” أثناء خطابه الأخير، الذي تم كتابة نصه في مكتب الإرشاد بخط يد المرشد السابق مهدي عاكف.
الرئيس الذي أعلن أنه جاء باسم الثورة ومنفذا لأهدافها، كان أول من داس علي شبابها واعتقلهم في ذات السجن الذي كان مقرا للمعتقلين الإسلاميين في عهد سابقه مبارك، لا لشيئ إلا عندما عارضوه، ولا عذر لرئيس يزعم أنه “الحاكم الشرعي”، في التنكيل بمعارضيه بدعوى أنهم تجاوزوا في حقه، وهو يعلم من الحديث الشريف وأثر الصحابة ما يفيد أن الحاكم في الإسلام ما هو إلا خادم لرعيته، وأن “محمد مرسي” ليس بأعز من محمد بن عبد الله – صلي الله عليه وسلم – الذي باغته أعرابي وحاول خنقه بياقة قميصه، حتي احمرت رقبته، قائلا لرسول الله وأمير المؤمنين: احملني على بعيريَّ هذين.. أريد أن تملأهما طعاماً من مال الله الذي عندك لا من مالك ولامال أبيك (!!) فما كان من رسول الله – صلي الله عليه وسلم – إلا أن أمر له بما طلب وأكثر.

ولا هو – أي المدعو “مرسي” بأفضل من أعظم حاكم دولة في تاريخ البشرية، عمر بن الخطاب الذي دعا قومه لتقويمه إن أخطأ، فرد عليه أحدهم: سنقومك بسيوفنا هذه يا عمر، فرد “بن الخطاب”: الحمد لله الذي جعل في أمة عمر من يقوم اعوجاجه بالسيف.

بالسيف يا مرسي..!

أما الكذبة الكبري التي روج لها إخوان الشيطان حينما سقط رئيسهم الإرهابي المعزول، وخلطوا بها الأوراق، واشترتها منهم عقول السذج، فهي الخلط بين “الشريعة الإسلامية” و”الشرعية السياسية”.
والفرق بين هذه وتلك كالفارق بين السماء والأرض.
فالشريعة الإسلامية لا علاقة لها إطلاقا بمرسي – كرئيس سابق – ولا بولايته التى جاءت عن طريق الشرعية السياسية أي الانتخابات الديمقراطية… وهذه الأخيرة لا مكان لها في الإسلام، وهي بدعة وضلالة ورجس من عمل الكفار ولا علاقة لها بالشوري الإسلامية، هذا ما لاكته مرارا ألسنة شيوخ السلفيين وأقطاب الإخوان، أمثال سيد قطب ومحمد حسان ومحمد حسين يعقوب، الذين ضحكوا علي عقول دراويشهم مريديهم، وحينما لاحت المغانم، هرولوا وهللوا: انتصرنا في غزوة الصناديق!!!
أما الكذبة التى لن يغفرها التاريخ للرئيس المعزول، فهي إعلانه – قبل ترأسه لمصر وعندما كان متحدثا رسميا لحزب الحرية والعدالة – رفضه التام لأي علاقات على أي مستوي بين مصر وبين (العدو الصهيوني الذي يحتل الأرض ويهلك الحرث والنسل ويهدم المساجد والكنائس ويدنس الأقصي الشريف ولا يريد سوي الخراب للدول العربية) على حد قول المتحدث الرسمي، للذراع السياسية للجماعة……. قبل عامين فقط من توليه منصب رئيس جمهورية مصر العربية، ثم وبعد أن أصبح رئيسا لها كانت رسالته الشهيرة التي وصفت بـ”العاطفية” إلي “شيمون بيريز” – رأس الكيان الصهيوني، الذي تحول فجأة إلي “صديق حميم”، مشددا فيه علي عمق وأهمية العلاقات بين مصر و”إسرائيل”.

ثانيا: جريمة الربا
لو كان محمد مرسي مسلما حقا، وليس فقط حاكم مسلم لدولة “إسلامية” لكان أول قرار له، هو وقف الاقتراض بالفوائد البنكية الربوية، التى أفتي علماء الإسلام رسميا ومنذ عهد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، بحرمتها.
ولكن “مرسي” الإخواني لم يفعل، بل راح يتذلل لصندوق النقد الدولي، المعروف بصهيونيته، والمشهور بامتصاص دماء الشعوب، لكي يقترض منه حفنة مليارات من الدولارات، بدعوي إن البلد في أزمة، وبدلا من الحفاظ علي أمن مصر القومي والاقتصادي وحماية أجيال قادمة من فوائد القروض التى لم تتمكن دولة اقترضت من هذا الصندوق من الوفاء بها أبدا، إذا به يعلن الحرب علي الله ورسوله – صلي الله عليه وسلم – فكان أن أسقطه الله عن عرش مصر، مذموما مدحورا، ومصحوبا بأكبر كمية سخرية واستهزاء لقيها حاكم مصري في التاريخ.

ثالثا: الفساد
شهدت تقارير الدولة الرسمية التى تضمنت الإحصاءات الخاصة بالفساد في الدولة، أن معدلات الفساد في مصر والذي كان أحد أسباب ثورة ”يناير”، كانت في عهد المعزول مرسي أسوأ مما كانت عليه خلال عهد المخلوع مبارك.
وأكدت التقارير الدولية، أن الفساد أصبح منتشرا بين الطبقات الصغيرة في المجتمع بعدما كان متركز خلال العهد السابق في الوزراء والطبقة التي تليها.
وقد خفضت منظمة الشفافية الدولية السنوي مصر بنحو 6 نقاط على مؤشرها الذى يقيس مستوى الفساد في القطاع العام علي مستوي العالم.

رابعا: الخيانة العظمي
تعددت الأدلة علي خيانة جماعة الإخوان لأمانة حكم مصر، بأيدي وألسنة قياداتها أمثال محمد مرسي وخيرت الشاطر وعصام العريان ومن قبلهم كبيرهم الشيطان الأعظم المعروف بـ”المرشد” ومن بعدهم جميع أعضاء الجماعة وهم بالملايين ممن أيدوا قادتهم إما بالقول أو بالفعل أو بالصمت.
البداية كانت مع الدكتور عصام العريان الذي دعا اليهود للعودة إلي مصر واستعادة “أملاكهم” التى تركوها عقب خروجهم من مصر علي مراحل متعددة القرن الماضي، خاصة بعد الحرب العالمية الثانية واستيلائهم علي فلسطين وكذا بعد نكسة يونيو 1967، فكانت دعوة باطل يراد بها تسليم المئات من العقارات الكبري في قلب القاهرة والإسكندرية لأعداء مصر.
مع أنه بما له من وعي تاريخي وسياسي لا غبار عليه، يعلم جيدا حقيقتين واضحتين كالشمس:
أولهما: أن كل اليهود من أصل مصري، ممن يعيشون الآن فى “إسرائيل” هم أبناء لذويهم الخارجين من مصر، وبالتالي هم جميعا أعضاء في جيش العدو الصهيوني، الذي يقوم يفرض الجندية على كل رجل وامرأة فى “إسرائيل”، وبالتالي هو يريد أن يغرس فى الجسد المصري أسنة رماح العدو الصهيوني…….. عامدا متعمدا.
ثانيا: أن الممتلكات التى يسعي العريان لإعادتها لليهود (المساكين) قد اصبحت منذ تأميمها ملكا للدولة، أو لمواطنين مصريين، ليس هذا فقط، بل هي من الكثرة والتركيز فى مناطق حيوية من المدن المصرية، لدرجة أنهم – حال تنفيذ اقتراح العريان – سيمتلكون نصف – وسط البلد – أي قلب القاهرة……… عاصمة مصر.
وقد كذب العريان ولم “يستتر” وهو يزعم – بحسب تصريحه لصحيفة “الأهرام” بعددها الصادر غرة يناير 2013 – أن هذه التصريحات لا تعبر سوي عن رأيه الشخصي، لسبب هام جدا، وهو أن جماعة الإخوان المسلمين، ليس فيها شيئ اسمه “رأي شخصي”، بل ليس فيها أصلا رأي لغير المرشد، والباقي مجرد أتباع أو تابعين “مخلصين” ……. أي لا مجال للخلاف خاصة حينما يتعلق الأمر بالثوابت السياسية والدينية، ومنها بالطبع “مواصفات المرحلة” بشأن العلاقة مع “إسرائيل”، أي أن الجماعة غارقة في بحر الخيانة العظمي، من أكبر رأس فيها حتي أصغر عضو، رجل أو طفل أو امرأة.

وكانت الطامة الكبري عندما تولي الإخواني “خيرت الشاطر”، ملف بيع أرض سيناء إلي الفلسطينيين، برعاية أميريكية – إسرائيلية، وتقضي بأن يتم اقتطاع نحو 40 % منها لصالح إقامة دولة للفلسطينيين، أطلق عليها “أردنسطين” تضم أراض أخري مقتطعة من الأردن، لتنتهي بذلك “نظريا” مشكلة الفلسطينيين إلي الأبد، وبالمقابل تبقي دولة إسرائيل مسيطرة علي الأرض العربية إلي الأبد!!!
أما المقابل فكان زهيدا مهما بدا رقما ضخما يتعدي الثمانية أصفار، وبلغ تحديدا ثمانية مليارات من الدولارات، مقدمة من أمريكا للجماعة.
صفقة أخري تتعلق بتراب الوطن وتهدد أمنه القومي، حاولت جماعة الإخوان تمريرها أثناء حكمها لمصر، وهي صفقة بيع قناة السويس إلي مستثمرين من دول أخري، أهمها قطر، والتى كان يتم الإعداد لإبرامها بالتواطؤ مع مجلس الشوري، الذي كان بدوره قد اصدر قانون الصكوك، الذي حرمه الأزهر الشريف، لكي يكون وسيلة بيع القناة للكيان الصهيوقطري.
ولعل زيارة الصهيو أميركي “جون ماكين” إلي خيرت الشاطر في سجن طرة والتى امتدت ثلاثة ساعات لتثير الريبة فيم خفي من علاقات سرية بين الجماعة وأمريكا التى يسكن بيتها الأبيض عشرات من الأميركيين المسلمين، وكلهم أعضاء في جماعة الإخوان الـ”مسلمين”، وأشهرهم السيدة “هوما عابدين” – مديرة مكتب وزير الخارجية الأميركية السابقة “هيلاري كلينتون” – وهي التى اصطحبها الرئيس باراك اوباما في رحلته التاريخية للقاهرة، علي أنها مترجمته، بينما هي في حقيقة الأمر ابنة للقيادية الإخوانية السعودية “صالحة عابدين”، وتقود “المنظمة الدولية للمرأة” ضمن التنظيم العالمي للإخوان ومقره لندن، كما أنها ذات علاقة وطيدة بمكتب الإرشاد بالقاهرة.

أما “هوما عابدين” فهي متزوجة من امريكى يهودى اسمه “آنتونى واينر” الذى كان عضوا فى الكونجرس، وشقيقها “حسن عابدين” قيادى اخوانى يعمل مع القيادى الاخوانى المصرى القطرى يوسف القرضاوى ومع قيادى تنظيم القاعدة حسن نصيف!!

روابط وصفحات ذات صلة:

http://www.defence.pk/forums/members-club/113525-huma-abedin-married-us-jewish-congressman-weiner.html

http://godfatherpolitics.com/11890/how-long-will-muslim-brotherhood-force-huma-abedin-to-stay-married-to-anthony-weiner/

http://www.nydailynews.com/news/election/anthony-weiner-talks-mixed-faith-marriage-campaign-event-article-1.1390622

روابط فيديو عن صفقة بيع سيناء:

روابط فيديو عن صفقة بيع قناة السويس

https://www.youtube.com/watch?v=F9pv3uzCSK8

https://www.youtube.com/watch?v=sWF-3SPsy_A

https://www.youtube.com/watch?v=kQViWEXkf5k

خامسا: جريمة موالاة أعداء الله
هل يمكن تخيل وجود النبي محمد – صلي الله عليه وسلم – بيننا معاصرا لأخطر أزمة تمر بها أمته، ثم نراه – صلي الله عليه وسلم – يشهد ما يدور في سورية من مذابح لأبناء شعبها علي يد طاغية دموي، فيطالب الجيش الأميركي بإنقاذ المسلمين من حاكمهم الظالم؟
يطالب ذات الجيش الذي دنس المصاحف في المراحيض واغتصب الرجال والنساء بشكل جماعي وذبح الملايين من أهل العراق، لكي ينقذ أهل سورية؟
فقط في حال إمكانية حدوث ذلك سنقبل مبدأ استنجاد “الإخوان المسلمين” بمن شن علي ديار الإسلام حربا “صليبية” – باعتراف قائده جورج بوش، لكي يعود مجددا لديار الإسلام ويعيث فيها فسادا ودمارا وقتلا وتشريدا.
أما وذلك لم يحدث ولم نعرف له مثيلا أو نظيرا لا في كتبا ولا سنة ولا حتي أثر عن أحد الصحابة، فإن دعوة الشيخ يوسف القرضاوي وغيره من مشايخ الإخوان، ومعهم الرئيس المعزول محمد مرسي وأتباعه من شيوخ الإخوان والسلفية بمصر، سواء لـ”الجهاد” في صفوف الجيشين الأميركي والإسرائيلي، أو دعواهم لجيوش الناتو للعدوان علي سورية بزعم إنقاذ شعبها من طاغيتها، لهو ما يتعدي جرم “موالاة أعداء الله” إلي حد إعلان الحرب علي المسلمين أنفسهم، من منطلق أن جيوش الناتو لن تأتي علي جياد بيضاء لإنقاذ السوريين ثم يغادرون كالملائكة بعد أن يتموا مهمتهم التبيلة، ولكنهم وأطماعهم في أرض الشرق العربي لن يتركوا فيها حجرا علي حجر إلا هدموه ولا روحا إلا أزهقوها أو اذلوها.
فكيف يمكن تفسير دعاوي مرسي والقرضاوي إلا من منظور موالاة أعداء الله علي حساب الأمتين الإسلامية والعربية، وفقط لصالح الجماعة المعادية لله ولرسوله وللمسلمين؟

روابط فيديو للشيخ القرضاوي يدعو أمريكا للتدخل في سورية

https://www.youtube.com/watch?v=FZ5dNlWoBkA

https://www.youtube.com/watch?v=UjrAdEPNrX8

رابط فيديو لمحمد مرسي يدعو للجهاد في سورية

https://www.youtube.com/watch?v=lGiZ7_SyORU

سادسا: الاستئثار بالإمارة
نشرت جريدة “المصري اليوم” إحصائية يوم 14 فبراير عام 2013، تقريرا خطيرا موثقا بالأسماء، تكشف فيه إلي أي مدي بلغ مستوي ما اشتهر باسم “الأخونة” في عهد مرسي، وهو ما يتناقض مع ما وعد به مرسي، شعبه عقب انتخابه، يوم الثامن والعشرين من يونيو 2012 قي اجتماعه مع الإعلاميين والصحفيين حينما قال: «البلاد ستحتفظ بطابعها الوطنى دون أن تصطبغ بصبغة فصيل سياسى معين، و(أخونة) الدولة المصرية مستحيلة، ولا يستطيع فصيل واحد قيادتها بمفرده»
كما يتناقض والمبادئ الإسلامية التى زعمت الجماعة ورئيسها التمسك بها، ومن أهمها فيم يتعلق بشئون الحكم، عدم الحرص علي الإمارة أي عدم الاستئثار بالمناصب ولا السعي لها أصلا.
وهذه الأحاديث الشريفة التى تفضح مخالفة الإخوان لشرع الله في أمور الحكم:
عَنْ عَبدِالرَّحمنِ بنِ سَمرةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ ِلي رسولُ الله؟: «يَا عبدَالرّحمنِ ابنَ سَمرةَ، لا تسْأل الإِمارةَ، فإنْ أُعطيتَها عَن مسْألةٍ وُكلتَ إليهَا، وإنْ أُعطيتَها عَنْ غيِر مسْألةٍ أُعنتَ علَيها». متفق عليه.
وَعَنْ أبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «إِنَّكُمْ سَتَحْرِصُونَ عَلَى الإِمَارَةِ، وَسَتَكُونُ نَدَامَةً يَوْمَ القِيَامَةِ، فَنِعْمَ المُرْضِعَةُ وَبِئْسَتِ الفَاطِمَةُ». أخرجه البخاري.
وَعَنْ أبِي مُوسَى رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: دَخَلتُ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أنَا وَرَجُلانِ مِنْ قَوْمِي، فَقَالَ أحَدُ الرَّجُلَيْنِ: أمِّرْنَا يَا رَسُولَ الله، وَقَالَ الآخَرُ مِثْلَهُ، فَقَالَ: «إِنَّا لا نُوَلِّي هَذَا مَنْ سَألَهُ، وَلا مَنْ حَرَصَ عَلَيْهِ». متفق عليه.

وبعد بعد حوالى 8 شهور فقط مرت على وصول رجل الجماعة إلى سدة الحكم عين خلالها بالأمر المباشر 8 وزراء و5 محافظين و8 فى مؤسسة الرئاسة، ولم يتوقف الأمر عند ذلك، لأن الإخوان والأخوات نجحوا فى اختراق مفاصل 20 وزارة من خلال تعيين مستشارين للوزراء ومتحدثين إعلاميين ورؤساء للقطاعات ومديرين لمكاتب الوزراء إضافة الى تعيين 5 نواب محافظين، 12 رئيس حى ومركز، و13 مستشارا للمحافظين. هكذا وعد الرئيس.. وهكذا نكص الرئيس وعده.

(وانترك الأرقام والإحصاءات تتحدث وننشر القوائم كاملة عقب نهاية المقال*:

سابعا: فتاوي الضلال
وهي جريمة أخري، لها علاقة بالطبع بسابقتها، ومنها ما يثير الفتنة ومنها ما هو شاذ دينيا وأخلاقيا وإنسانيا وبكل مقاييس الشذوذ، وهي في كل الأحوال فتاوي تسببت في وضع المسلمين موضع الدفاع عن النفس وظهورهم إلي الحائط، خاصة حينما يأتي شيوخ محسوبين علي الإسلام، فيدعون لما أطلق عليه “جهاد النكاح”، ويحرضون فيه المسلمين علي إرسال نسائهم وبناتهم إلي سورية لترفيه “المجاهدين” جنسيا، وتتنقل المرأة بين رجل لرجل – في سبيل الله وعلي سنة الله ورسوله “بزعمه” – ثم إذا حملت في طفل، نسبته لمن يعجبها!!!
وعلي الفور التقطت “الجماعة” خيط النكاح الممتد في جميع دول الربيع العربي الإخواني، وتصدرت المشهد في مصر فتوي للإخوانية “صباح السقاري” التي أعلنتها في صحيفة أخبار اليوم، مطالبة فيها بإباحة نكاح الجهاد في أوساط المعتصمين في ميداني رابعة العدوية والنهضة، قائلة بالنص: “جهاد المناكحة ليس حلال إلا بوجوده ارض الجهاد كرابعة العدوية والنهضة وهو يوجد بسوريا وهو فرض على كل مسلمة هناك والأن أصبح بمصر لأن مصر مغتصبة ولابد أن ترجع لحكم الأخوان مرة أخرى وعلى المسلمات الذهاب لرابعة لجهاد المناكحة لأنه أصبح فرض”.
وبدورها التقطت وسائل الإعلام العالمية، هذه الفتوي الخارجة عن الدين، ونشرت أنباؤها في عدة صحف منها
International Business Times UK البريطانية.

وجاء الخبر والعنوان كالتالي:

Pro-Morsi Women Offer to Unleash Jihad’ Favouring Brotherhood Protesters
favours during protests and clerics are debating whether to raise the fatwa.
“Not now. Let us wait first for what will happen, may God strengthen the Mujahedeen,” an answer came from a Brotherhood-related religious group on its Facebook page.
It came as a response to a question raised by one of the female protesters asking whether the jihad was allowed in Rabae al-Adawiya Square and other key places in Egypt.

The issue has sparked widespread responses from Egyptians and scores of people have posted sarcastic remarks.
One comment read: “If there is Jihad, we are ready to abandon Tahrir square and join Rabea al-Adawiya, may God destroy the Hashish camp.”
Another commentator wrote: “Is this a square´-or-a house of prostitution? And you are calling us seculars and apostates-;- I swear we are more honourable than you.”
Earlier reports have also hinted that Tunisian women are travelling to strife-torn Syria to serve as ‘jihadis’.
However, a senior Brotherhood figure in Egypt said, according to Arab online daily Elaph, the Facebook page is part of a smear campaign against Morsi’s supporters and is part of a bid prevent the reinstatement of the Islamist president.
violence during the Egyptian demonstrations has also been frequently reported, where scores of women are thought to have been assaulted. However, exact figures pertaining to assault cases remains unknown.

رابط فيديو عن جهاد المناكحة:

http://www.youtube.com/watch?v=zSaxYASs52o

 

*** قوائم أخونة مصر:
مؤسسة الرئاسة
8 إخوان عملوا فى مؤسسة الرئاسة

رئيس الجمهورية
الدكتور محمد مرسى، عضو مكتب الإرشاد، رئيس حزب الحرية والعدالة «منتخب».
المتحدث باسم الرئاسة
الدكتور ياسر على: المتحدث السابق باسم حزب الحرية والعدالة، المتحدث الرسمى باسم حملة الدكتور محمد مرسى للرئاسة.
مساعد رئيس الجمهورية
دكتور عصام الحداد مساعداً لشؤون العلاقات الخارجية والتعاون الدولى: هو عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين، المسؤول عن ملف العلاقات الخارجية فى الجماعة، مدير حملة مرسى الانتخابية.
مكتب الرئيس
الدكتور أحمد عبدالعاطى: مدير مكتب رئيس الجمهورية، عضو جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة، المنسق السابق لحملة الدكتور محمد مرسى.
مستشارو رئيس الجمهورية
دكتور محيى الدين حامد، مستشار الرئيس، عضو بجماعة الإخوان المسلمين، عضو بمكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين.
دكتور حسين القزاز
مستشار الرئيس، يشغل منصب المستشار الاقتصادى لجماعة الإخوان المسلمون وحزبها الحرية والعدالة.
دكتورة أميمة كامل السلامونى
مستشار الرئيس لشؤون المرأة، عضو حزب الحرية والعدالة، أستاذ بكلية الطب جامعة القاهرة، عضو مجلس إدارة نادى أعضاء هيئة التدريس جامعة القاهرة.
دكتور عصام العريان
مستشار الرئيس لشؤون الخارجية «استقال»، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، شغل منصب المتحدث الرسمى للإخوان عدة سنوات قبل ثورة 25 يناير.
دكتور رفيق حبيب
مستشار الرئيس «اعتزل العمل السياسى»، مفكر قبطى من الطائفة الإنجيلية، يشغل منصب نائب رئيس حزب الحرية والعدالة.

19 محافظة تحت سيطرة الإخوان

خمسة محافظين إخوان وخمسة نواب محافظين ينتمون إلى حزب الحرية والعدالة، بالإضافة إلى حوالى ثلاثة عشر مستشارا للمحافظين، كما يلي:
القاهرة
نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشمالية: المهندس عصام على رضوان على، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية: د. مصطفى مراد
الإسكندرية
نائب المحافظ: حسن البرنس وكيل وزارة الإسكان: د. محمد القط
الشرقية
المحافظ: حسن النجار نائب المحافظ: محمد عزت بدوى وكيل مديرية التعليم: السيد النجار وكيل وزارة الصحة: د. إبراهيم هنداوى عميد كلية الطب: عاطف رضوان رئيس مجلس إدارة المستشفيات: د. سالم الديب
المنوفية
لا يوجد محافظ الآن المحافظ السابق: محمد على بشر وكيل مدير عام مكتب المحافظ: محمد أيمن وكيل مديرية التعليم: محمد الشريف وكيل وزارة الرى: عبدالمنعم المرزوقى
الغربية
مدير إدارة التفتيش المالى بالمحافظة: ضبر العشماوى رئيس جهاز النظافة والتجميل: محمد هدية
شمال سيناء
نائب المحافظ: الدكتور مصطفى حمدان – عضو بمجلس شورى الجماعة
السويس
المحافظ اللواء سمير عجلان مدير الشؤون القانونية بالمحافظة: بهاء سلامة
مدير إدارة التدريب بمديرية الصحة: سيد رأفت العابد ــ وعين كعضو بمجلس الشورى
الأقصر
وكيل مديرية الأوقاف: محمد سليمان ربيع
أسوان
مدير عام وزارة الإسكان: علاء كامل
البحر الأحمر
وكيل وزارة الصحة: د. أيمن الخضارى
قنا
مدير الإدارة التعليمية بمركز أبوتشت: محمد جمال
مدير العلاقات العامة بمديرية نجع حمادى التعليمية: محمود عبدالمقصود
الإسماعيلية
المشرف على مشروع البوتاجاز بالمحافظة: على عبدالله
سوهاج
رئيس مركز ومدينة جهينة: محمد عبدالقادر
رئيس مركز ومدينة المنشأة: أحمد عوض
رئيس حى شرق مدينة سوهاج: ميسرة محمد ناصر
رئيس حى غرب مدينة سوهاج: علاء محمد على
المنيا
المحافظ: مصطفى كامل عيسى (إخوان)
وكيل وزارة التربية والتعليم: ممدوح مبروك وكيل وزارة الصحة: محمد أبوالدهب
مستشارو المحافظ: أحمد ناجى، وأحمد شحاتة
نائب رئيس الوحدة المحلية بسمالوط: عمر على إبراهيم
رئيس مركز العدوة: مصطفى حامد
رئيس مركز بنى مزار: العميد/ طارق عبدالسلام
مدير إدارة التخطيط والمتابعة: عصام عبدالمحسن
مدير المنطقة الصناعية: المهندس محمد محمود
مدير إدارة التعليم الثانوى بإدارة ملوى العام: علاء عثمان عبودة
أسيوط
المحافظ: يحيى كشك
المستشار الزراعى: حسين راغب – نسيب المرشد العام محمد بديع
سكرتير عام المحافظة: ممدوح مرسى
رئيس حى غرب أسيوط: أيمن سعد
رئيس حى شرق أسيوط: مصطفى الليثى
رئيس مجلس مدينة منفلوط: صلاح رجب
رئيس مجلس مدينة ديروط: درويش نجيب
رئيس مجلس مدينة القوصية: عبدالحميد بيصور
كفر الشيخ
المحافظ: سعد الحسينى
تم تعيين 10 مستشارين إخوان للمحافظ
تم تعيين 6 نواب لرؤساء المدن
نائب رئيس مدينة كفر الشيخ: عبدالله مصباح
نائب رئيس مدينة دسوق: عبداللطيف الحليسى
رئيس مدينة مطوبس: أسامة الحسينى
مساعد المحافظ والسكرتير العام للمحافظة ونقيب المهندسين: سعيد سعد
سكرتير مكتب المحافظ: الشحات حجازى
دمياط
مدير مكتب وكيل وزارة التربية والتعليم: على اللبان
مدير إدارة الإعلام فى مديرية التعليم: محمد الفلاحجى
مدير مدرسة الثانوية العسكرية: محمد فرحات
الوادى الجديد
مدير عام الشباب بالمحافظة: سلطان أحمد سلطان
الفيوم
رئيس الوحدة المحلية لقرية الروضة: إسماعيل محمد إسماعيل رئيس الوحدة المحلية لقرية هوارة عدنان: أبوالخير على

حكومة مكتب “الإرشاد”
رئاسة مجلس الوزراء: د. هشام قنديل
التربية والتعليم: د.إبراهيم غنيم
? المتحدث الإعلامى للوزارة: محمد السروجى
? رئيس قطاع التعليم الفنى: مجدى بخيت
? مستشار الوزير لتطوير التعليم: عدلى القزاز
? المستشار الهندسى للوزير بهيئة الأبنية التعليمية: عمر عبدالله
? رئيس قطاع الكتب: أحمد المصرى
? رئيس مركز تطوير المناهج والمستشار القانونى للوزير: محمد رجب
? مستشار الوزير للتعاون الدولى: عماد البعلى
? مدير المدينة التعليمية: محمد عبدالمقصود
? رئيس مجلس إدارة المعاهد القومية: حمدى عبدالعليم
? رائد عام اتحاد الطلاب: أشرف خلف
الصحة والسكان: د. محمد مصطفى حامد
? رئيس الإدارة المركزية للشؤون الصيدلية: الدكتور محسن عبدالعليم ينتمى للجماعة ونقيب صيادلة القاهرة، شغل هذا المنصب قبل حكم مرسى بشهور.
? مساعد وزير الصحة لشؤون التأمين الصحى: الدكتور إبراهيم مصطفى، يشغل منصب مدير الجمعية الطبية الإسلامية التابعة للإخوان ومدير المشاريع العلاجية بالنقابات المهنية.
? مساعد وزير الصحة لشؤون الطب العلاجى: الدكتور أحمد صديق والمدير التنفيذى للمستشفى المركزى التابع للجمعية الطبية الإسلامية التابعة للإخوان.
? مساعد وزير الصحة للطب الوقائى: الدكتورة عبير بركات وهى مسؤول ملف الصحة بحزب الحرية والعدالة.
? مساعد الوزير للطب العلاجى: الدكتور سعد زغلول عشماوى، نقيب أطباء القاهرة، والقيادى بجماعة الإخوان المسلمين.
? رئيس للمعامل المركزية بدرجة وكيل وزارة: الدكتور أسامة نصر (عضو سابق فى مكتب الإرشاد).
? المتحدث الرسمى باسم وزارة الصحة: الدكتور أحمد عمرو.
الأوقاف: د. طلعت عفيفى
? وكيل وزارة الأوقاف لشؤون الدعوة: جمال عبدالستار.
? مستشار وزير الأوقاف: عبده مقلد أستاذ بكلية الدعوة جامعة الأزهر.
? مستشار لوزير الأوقاف: الشيخ عبدالعزيز رجب إمام وخطيب ومدرس بوزارة الأوقاف تم انتدابه للعمل بالوزارة وهو عضو بجماعة الإخوان المسلمين.
? رئيس هيئة الأوقاف المصرية: أسامة كامل.
? مدير عام إدارة التفتيش: على طه.
الإسكان: د.طارق وفيق
الوزير هو المسؤول الأول عن ملف الإسكان فى حزب الحرية والعدالة ومشروع النهضة
? د. وليد عبدالغفار مستشار الوزير لملف تنمية إقليم السويس وعضو جماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية
العدل: المستشار أحمد مكى
? انتدب المستشار وليد شرابى عضو حركة «قضاة من أجل مصر» المعروفة بقربها من جماعة الإخوان إلى الوزارة لإدارة الشكاوى والتحقيقات ولكن بعد إعلان عضويته فى جبهة الضمير التى أعلن عنها يوم السبت الماضى أنهى الوزير انتدابه لاعتبار ذلك عملاً سياسياً.
النقل والمواصلات: الدكتور حاتم محمد عبداللطيف
وزارة الرياضة: العامرى فاروق
مدير مكتب الوزير محمد عباس أحد أعضاء حزب الحرية والعدالة.
الشباب: أسامة ياسين
? مساعد الوزير: الدكتور أحمد يوسف.
? مسؤول علاقات عامة: محمد بهجت.
? علاقات عامة: أمجد عصمت.
? مجلس إدارة مركز شباب بداوى بالدقهلية: إبراهيم أبوعوف، الأمين العام لحزب الحرية والعدالة بالدقهلية.
? أعضاء مجلس إدارة مركز شباب ميت تمامة بالدقهلية: طارق قطب وخالد الحداد.
المالية: د.السيد المرسى أحمد حجازى
نائب وزير المالية: عبدالله شحاتة
مستشار وزير المالية: أحمد النجار
الصناعة والتجارة الخارجية: حاتم صالح
حسن مالك القيادى بجماعة الإخوان المسلمين ويعتبر المسؤول الأول عن ملف الاستثمار بالجماعة.
عبدالرحمن سعودى القيادى أحد أبرز المعتقلين فى قضية المحاكمة العسكرية.
صفوان ثابت القيادى بجماعة الإخوان المسلمين وصاحب مصنع ألبان جهينة بأكتوبر.
الإعلام: صلاح عبدالمقصود
? رئيس قناة صوت الشعب: أشرف حسن بعد أن كان مدير برامج قناة مصر 25 التابعة لجماعة الإخوان

التموين والتجارة الداخلية: باسم عودة
القيادى بجماعة الإخوان المسلمين ورئيس لجنة التنمية المحلية بحزب الحرية والعدالة ومسؤول ملف الطاقة والوقود.
المتحدث الرسمى للوزارة: ناصر الفراش.
الطيران المدنى: اللواء وائل أمين المعداوى
مجدى عبدالهادى رئيس الشركة القابضة للمطارات
القوى العاملة والهجرة: خالد الأزهرى
التعليم العالى: الدكتور المهندس مصطفى مسعد
عضو بالجماعة والأستاذ بكلية الهندسة ومسؤول ملف التعليم فى حملة الرئيس.
الدولة لشؤون الآثار: الدكتور محمد إبراهيم
? د.عماد عجوة: مدير البحوث الأثرية الإسلامية والنشر العلمى بمكتب وزير الآثار.
? محمد عبدالعزيز مدير مكتب وزير الآثار للشؤون الأثرية الإسلامية.
? د. طارق المرسى مستشار وزير الآثار.
وزارة الدولة للتنمية المحلية: محمد على بشر

مجلس الشورى
رئيس المجلس: الدكتور أحمد فهمى أحمد: عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة

الأعضاء المعينون: ضمت القائمة عضواً من جماعة الإخوان
? السيد رأفت
? أحمد عبدالرحمن
? أشرف بدرالدين
? أمير بسام
? خالد عبدالقادر عودة
? صبحى صالح
? عباس عبدالعزيز
? عبدالقادر عبدالوهاب
? عصام العريان
? جمال حشمت
? محمد رجب إسماعيل
? محمد عبدالرحمن
? هشام القاضى
? محمد خيرى عبدالدايم
? محمد فهمى طلبة

118 إجمالى أعضاء حزب الحرية والعدالة بالمجلس
103 إجمالى الأعضاء المنتخبين
15 الأعضاء المعينون
39 أعضاء «الحرية والعدالة» باللجان
8 رؤساء لجان مجلس الشعب
13 وكيلاً للجان مجلس الشعب
12 عضواً بلجان المجلس
6 أمناء سر باللجان

المنتخبون فى النقابات
الأطباء: 18 مقعداً بمجلس النقابة
الصيادلة: النقيب: «محمد عبدالجواد»22 مقعداً بمجلس النقابة
الأطباء البيطريون: 11 مقعداً بمجلس النقابة
أطباء الأسنان: النقيب العام: حازم فاروق
المهندسين: النقيب العام: ماجد خلوصى
الزراعيين: 3 مقاعد فى مجلس النقابة
العلميين: 64 مقعداً بمجلس النقابة
الصحفيين: مقعد واحد من مجلس النقابة
المعلمين: النقيب العام: أحمد الحلوانى38 مقعداً فى مجلس النقابة
نقباء النقابات الفرعية المنتخبون فى المحافظات:
محافظة الشرقية
نقيب الصيادلة
نقيب المعلمين
محافظة كفر الشيخ
نقيب الصيادلة
نقيب الأطباء
محافظة المنوفية
نقيب المهندسين
نقيب المعلمين
محافظة دمياط:
نقيب الأطباء
نقيب الصيادلة
نقيب البيطريين
نقيب الأسنان
نقيب المهندسين
نقيب الزراعيين
نقيب المعلمين
نقيب المهن الرياضية
محافظة بورسعيد:
نقيب المعلمين
محافظة الوادى الجديد:
نقيب الأطباء
نقيب المعلمين
محافظة الإسماعيلية:
نقيب المعلمين
نقيب المهندسين
محافظة البحيرة:
نقيب الأطباء
نقيب البيطريين
نقيب الصيادلة
نقيب المهندسين
محافظة السويس: نقيب المعلمين
محافظة أسوان: نقيب المهندسين
محافظة بنى سويف
نقيب المعلمين
نقيب الصيادلة
محافظة سوهاج:
نقيب المعلمين
محافظة مطروح:
نقيب المعلمين
محافظة الفيوم
نقيب المعلمين
نقيب الأطباء
نقيب المهندسين
نقيب التطبيقيين
نقيب الزراعيين
محافظة المنيا
نقيب الصيادلة
نقيب المعلمين
محافظة أسيوط:
نقيب المعلمين
نقيب المهندسين
محافظة السويس: نقيب المعلمين
«مجالس وهيئات»
الأعلى للجامعات
أ.د/ مصطفى مسعد وزير التعليم العالى ورئيس المجلس الأعلى للجامعات (بالتعيين)
(منتخبون قبل انتخابات الرئاسة)
أ.د/ عماد خضر رئيس جامعة بورسعيد
أ.د/ أسامة إبراهيم جامعة الإسكندرية
أ.د/ محمد شريف رئيس جامعة المنيا

الاتحاد العام لعمال مصر
مجلس إدارة الاتحاد تم تشكيله بموجب جمعية عمومية تم عقدها فى 29 ديسمبر 2012، ولاختيار أعضاء مجلس الإدارة وذلك قبل انتخابات الرئاسة.
يسرى بيومى أمين صندوق الاتحاد العام لنقابات عمال مصر
صلاح نعمان مبارك عضو مجلس إدارة، ورئيس النقابة العامة للعاملين فى المرافق العامة
ماهر حزيمة عضو مجلس إدارة

رؤساء النقابات العمالية:
عادل ريحان: رئيس النقابة العامة للصناعات الهندسية

الأعلى للشؤون الإسلامية
الدكتور صلاح سلطان الأمين العام للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية

المجلس القومى لرعاية أسر الشهداء ومصابى الثورة
خالد بدوى المحامى بالنقض والقيادى بجماعة الإخوان المسلمين أمين عام للمجلس

القومى لحقوق الإنسان

الأعضاء المنتمون لجماعة الإخوان 4 أعضاء
– عبدالمنعم عبدالمقصود متولى: محامى جماعة الإخوان وحزب الحرية والعدالة.
– الدكتور محمد إبراهيم البلتاجى: عضو الهئية العليا لحزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين، عضو مجلس الشعب السابق عن حزب الحرية والعدالة.
– محمد السعيد طوسون: عضو اللجنة القانونية بحزب الحرية والعدالة، أمين عام مجلس نقابة المحامين.
– الدكتور محمد سيد عبدالله غزلان: المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين.

الأعلى للصحافة
رئيس المجلس: الدكتور أحمد فهمى رئيس مجلس الشورى: و3 أعضاء بالمجلس

أعضاء المجلس:
قطب العربى: الأمين العام المساعد للمجلس
فتحى شهاب الدين: لجنه الثقافة والإعلام فى مجلس الشورى.
عادل الأنصارى: رئيس تحرير جريدة الحرية والعدالة.

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

الجديد في علاج التوحد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *