الرئيسية / ارشيف الطليعة / الامراض النفسيه والفن والسياسه والتاريخ … ثم الحب

الامراض النفسيه والفن والسياسه والتاريخ … ثم الحب

%d9%85%d8%ad%d9%85%d9%88%d8%af-%d9%8a%d8%ad%d9%8a%d9%8a-66
دكتور / محمود يحيى سالم – يكتب
________________________________
يعانى الكثير من قسوة الازمات النفسيه والتى تتحول الى مرض مزمن احيانا ويصعب الشفاء منه احيانا اخرى ……. ومن اكثر الشخصيات التى قد تكون خطرا على المجتمع وعلى نفسه ايضا .. هى الشخصيه ( السيكوباتيه ) – اى – المعتله نفسيا .. وسبق لى وان نشرت مقالا منذ شهور فى هذا الموضوع ….. دعنى اعرفك معنى الشخصيه السيكوباتيه Psychopath Personality
.. سيكوباتيه – اى – معتله نفسيا
ويرى بعض العلماء ان الشخصيه السيكوباتيه تتميز بالاندفاع والتهور والكذب والاجرام
ويدرج البعض الاعتلال النفسى مع الاعتلال اللا اجتماعى ( السوسيوباتيه ) فى الشخصيه ضمن مايسمى بالشخصيه اللا اجتماعيه
كما اطلق عالم من العلماء على المريض السيكوباتى اسم الناقص بنيويا .. ولايعنى النقص انه خُلق به او وُلد به ، ولكنه نقص مكتسب من الطفوله ومتأصل لذلك فى الشخصيه
وصاحب الشخصيه السيكوباتيه ذكى جدا .. ذكى ذكاء عملى
لايعرف الصدق ولايعرف الاخلاص .. ولايمكن الاعتماد عليه والوثوق بكلامه !!!!
تصرفاته انانيه .. لايعرف الولاء .. بعيد كل البعد عن التجاوب الاجتماعى .. لايبدى التفهم ولايتعاطف ولايحب..
كما ان سلوكه كله معاد للمجتمع .. ولايشعر بالندم .. واحكامه مبتسره .. ولايخجل من شيئ
والسيكوباتى سيئ التوافق ، وسوء توافقه مزمن .. والسيكوباتى كما يرى البعض .. لم يجد منذ صغره من يهتم به ، وانه عانى الحرمان العاطفى فى سن مبكره ، ومن ثم فقد اضطرب نمو الانا عنده ، او ربما عاين النبذ مبكرا .. وليس السلوك السيكوباتى الا نتيجة هذا الجوع الوجدانى منذ الطفولة بالاضافه الى المعامله السيئه التى يلقاها
اذن فهى شخصيه معتله نفسيا .. والاعتلال النفسى او اعتلال الشخصيه مرض عقلى له مواصفاته .. ومن بين المرضى به يخرج المجرمون ( معتادو الاجرام ) .. ولايمكن استخلاص دوافع نفسيه لمعتاد الاجرام .. ومهما بُذل من علاج نفسى للمعتل نفسيا اومعتل الشخصيه فأنه ومن المستحيل ان يشفى ويظل على علته
________________________________________________
فى الفن كان المطرب الراحل ( جون لينون ) احد اهم اعضاء فريق البيتلز معتل نفسيا .. وكان الفرنسى الرائع المغنى ( جو داسان ) معتل نفسيا وانتحر … وداليدا المطربه الفرنسيه من اصول ايطاليه والتى عاشت فى مصر فتره قصيرة … انتحرت بسبب علل نفسيه وازمات نفسيه حاده … ونجمه الكون الساحره ( مارلين مونرو ) اصيبت بازمات نفسيه حاده فانتحرت وليس كما قيل انها قد تعرضت للاغتيال !!!!! وهذا ما اكده فيما بعد زوجها الكاتب الروائى والمسرحى العظيم ( ارثر ميلر ) …
فى الفن ايضا وفى مصر تجد كثير جدا من عباقرة الفن ( سيكوباتيين ) بدايه من المخرج الرائع الراحل المصرى اليهودى الاصل ( توجو مزراحى ) مكتشف وسبب شهرة النجوم الكبار امثال اسماعيل ياسين واستيفان روستى وعبد السلام النابلسى وانور وجدى …الخ .. الخ … وبعده جاء الرائع يوسف شاهين ومارس السيكوباتيه ولكن فى افلامه فقط مثل ( باب الحديد وصراع فى الوادى ) وحديثا ظهرت السيكوباتيه على ابطال افلامه اثناء قيامهم بادوار ( معقده ) كما شاهدنا فى فيلم المهاجر وفيلم اسكندريه نيويورك والذى قام ببطولته نجم الباليه وراقص الباليه الاول فى مصر وقتذاك الفنان الشاب صديقى العزيز واخى ( احمد يحيى )
ولعل الفنان ( محى اسماعيل ) قد صدمته الحياه السيكوباتيه ( بشكل مؤقتا ) انتهى فى وقت قصير جدا وربما دوره الرائع العظيم فى فيلم ( الاخوه الاعداء ) اكد للجميع تأثر محى اسماعيل بدوره لشهور طويله .. الفيلم مأخوذ عن الروايه العالميه الروسيه ( الاخوه كرامازوف ) والفيلم للراحل المخرج حسام الدين مصطفى ..
______________________________________________________
فى السياسه كان هتلر مصاب بشكل كبير جدا بحاله سيكوباتيه سيئه جدا جدا جدا .. رغم كونه قائدا عظيما وعملاقا ( بغض النظر عن كونه مجرم حرب ) وان كنت ارى غير ذلك .. فقط مجرد وجهة نظر لااكثر ولااقل …. لان هتلر قام برد فعل طبيعى جدا نتيجه ماتعرض له من خداع وكذب من الدول التى حضرت ( مؤتمر فرساى ) وهو الذى تم من خلالها الاتفاقيه التى عرفت دوليا بأتفاقيه فرساى … وكان لهتلر وبلده حقوق كثيرة … للاسف ( خدعته هذه الدول ) وبالتالى خطط ودبر واستطاع احتلال بولندا مما اثار غضب انجلترا وفرنسا وكل منهما ارسلت انذار مباشر لهتلر (( الانسحاب او الحرب عليه ))
ولم يستجيب بل قامت الحرب العالميه الثانيه والتى انتصرت فيها امريكا واستسلمت اليابان ووقعت وثيقة الا ستسلام على الباخره ( ميسورى ) بخليج اليابان فى النصف الاخير من عام 1945
والتاريخ يؤكد لنا ان من اهل الماضى المعروفين كان بعضهم مصاب بالعلل النفسيه والحالات السيكوباتيه امثال ابرهه الحبشى وجانكيز خان وبختنصر ( نبوخذ نصر ) وفرعون موسى النبى واخوة يوسف النبى …. ومسيلمه بن حبيب ( مسيلمه الكداب ) وعمر بن النفيل ….. هذا بخلاف شخصيات كثيره جدا جدا معاصرة وتعيش بيننا ويصعب ذكر اسم اى منهم حتى لايصاب القارئ بصدمه عنيفة عند ذكر هؤلاء المرضى بعلل نفسيه قاسيه
____________________________________________________
ثم الحب …. الحب يتحول الى مرض نفسى اذا مارس فيه الحبيب والمحبوب اساليب الشك والغيره
الحب يتحول مرض نفسى عند الخيانه والغدر والكذب والخداع …..
الحب يصبح مرضا ان دخلت فيه الازمات العنيفة سواء اقتصاديه او عائليه اوخلافات حاده قد تؤدى الى غضب الطرفين وقد تتحول الى جريمه
___________________________________________________
اذن لابد من الانتباه لامر هام جدا جدا وهو :-
لاتعطى للامور اكثر من حجمها … لاتستسلم للازمات … لاتمارس الوحده وانطلق بين الناس … لاتعطى اهتمام بالقيل والقال ولاتعطى اذنك لاهل الغيبه والنميمه والكذب والتضليل … اجعل الحياه ايسر من نطقها على اللسان …. اغلق صفحة الماضى واهل الماضى الذين مارسوا معك الشر والخصومه والعداء والايذاء ….. استمتع بالحياه .. حتى وان رفضتك الحياه .. لاترفضها انت ..
اياك والازمات التى تؤدى الى الحزن … عالج الامور بهدوء وحكمه .. لاتعرض نفسك للاحزان … اياك وصحبة الشر والسوء … اياك والغرور .. اياك والتعالى .. اياك والظلم .. لاتظلم لاتظلم لاتظلم … تحرى الحقيقة اولا ولاتصدق كل مايقال لك عن اى شخص او عن شيئ او كل شيئ او حتى اللاشيئ .. تأكد بنفسك تبين .. نعم تبين حتى لاتظلم لان بعض الظن اثم ….
تحياتى للجميع وانتظروا ( المقال – القنبله ) بعد ايام … انتظروا مالم يكن فى حسبان كل القراء …
بعد ايام انشر اهم واقوى واصعب ماكتبت فى حياتى كلها وقد اعتزل الكتابه تماما بعد هذا المقال …. انتظروا مقالا لم يكتبه فى العصر الحديث كاتب ….
بعد ايام نلتقى …………………………………….
____________________________________________________
دكتور / محمود يحيى سالم

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

وزير التعليم يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة

وزير التعليم  يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة       كتبت ناريمان حسن …