الرئيسية / ارشيف الطليعة / التواطؤ المر

التواطؤ المر

السيد الأشقر 1

بقلم / السيد الاشقر

حادثة الطائرة المصرية اليوم يؤكد التواطئ العالمي ضد مصر و هذا ليس شعور ذاتي بالاضطهاد بل هو حقيقي واذا راجعنا مواقف كل دول العالم بلا استثناء ستتاكد ان هناك تواطئ مستفز ولو بالصمت فعندما وقعت حادثة الطائرة الروسية في سيناء انطلقت الادانات والاتهامات الاستباقية لمصر وللداخلية وللمطار و لكل من له علاقة او لا بالطيارة  والطيران طالما مصري  وكان هذا بعد ثواني من انتشار الخبر وقبل التاكد من وجود عمل ارهابي او لا بل وسارعت دول بوقف رحلاتها من والي كل المطارات المصرية ولكن في حالتنا اليوم ولان الادانة ستكون لفرنسا من كل الاتجاهات لانها دولة مطار الاقلاع و جنسية الشركة المصنعة لم نجد اي تكهنات الا لو ستبعد الاتهامات عن فرنسا  فلم نجد اي دولة تتحدث عن فرضية عمل ارهابي بقنبلة وهو الاقرب لان ليس من الطبيعي ان يكون عطل فني يجعل الطيار  عاجز عن طلب الاستغاثة سواء من مطار القاهرة او بارسال رسالة SOS لاي متلقي في اي مكان سواء بحر او جو او ارض كما هو متبع عالميا فوجود قنبلة سيوجه كل الاتهامات الي امن مطار ‘شارل ديجول’ مباشرة لانه مطار الاقلاع و اذا كان عطل فني ستوجه الاتهامات الي الشركة المصنعة للطائرة وهي فرنسية ايضا مما سيكون له اثار سلبية للغاية علي الشركة وعلي سمعة الشركات والتكنولوجيا الفرنسية لذا نجد الجميع لا يتسابق في كل الميديا بتكهنات واتهامات لانها.. فرنسا!!

اختفاء الطائرة المصرية فجاة من علي شاشات الرادار  يوجد له اسباب عديدة من بينها الاتي..

اولا.. عمل ارهابي سواء بتفجير الطائرة بقنبلة من الداخل  وغالبا كانت بجوار كابينة الطيار وهذا يفسر عدم القدرة علي ارسال استغاثة او باستهداف صاروخي ولكن ليس من الارض بلا اما من البحر او من الجو بمعني اما بصاروخ محمول علي مركب او من سفينة او غواصة او من خلال طائرة عسكرية بضربة مباشر وهذا سهل معرفته بالاقمار الصناعية العسكرية المنتشرة في المنطقة ولكن هذا سيكون حالة اعلان حرب مباشرة علي مصر  ولن نخوض فيه!!

ثانيا عطل فني اصاب الطائرة بشرط ان يكون من اسبابه قطع وسائل الاتصال بخارج الطائرة وهذا يفسر عدم تلقي اي استغاثة  حتي لو بعطل فني لان الجميع يستبعد حالة العطل الفني و يبرر ذلك بان هذا لا يفسر عدم قدرة الطيار علي طلب الاستغاثة ولكن هل العطل الفني لا يصيب اجهزة الاتصال لطلب الاستغاثة؟! وارد جدا اذا كان عطل فني قد يصيب اجهزة الاتصال

قدرنا نعيش ونعاني من مجتمع لا يهتم الا بمصالح الاقوياء بينما الاضعف لا مكان له لذا لابد ان نسعي لان تكون مصر من بين الاقوياء فالتواطؤ ضدنا مر

 

 

 

 

 

 

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

وزير التعليم يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة

وزير التعليم  يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة       كتبت ناريمان حسن …