الرئيسية / أحداث وتقارير / الحفار الماسونى يمهد لقيام دولة النظام العالمى الجديد N W O

الحفار الماسونى يمهد لقيام دولة النظام العالمى الجديد N W O

PASS PORT

بقلم/ عمرو عبدالرحمن
عَنْ تَقْرِيرْ لِفَرِيْقْ الْعُقْبَانْ الْذَهَبِيًّةْ
كشف النظام العالمي الجديد الذي أقامته الماسونية العالمية عن وجه جديد لها يبدو زائفا في صورة تنظيم ( منظمة ) تدعي منظمة عالم الانسان و الاتحاد العالمي ، وتصف نفسها بأنها منظمة انسانية تدعوا الى الوحدة العالمية ويرأسها المدعو محمد فادي الحفار !!

 

المعروف أن النظام العالمي الجديد يقوم علي سيطرة قوة واحدة علي العالم كله ، عبر قيادة سياسية واحدة وعملة موحدة وبالطبع السيطرة الحقيقية فيها لليهود الصهاينة بعد أن نهبوا أكثر من ثلاثة أرباع ذهب العالم خلال القرنين الماضيين .. وسيطروا بالتالي علي الاقتصاد الدولي بالكامل .. بقيادة البنك الفدرالي المركزي الاميركي لصاحبه الارهابي روتشيلد .. ومعه ايضا من عائلات اليهود الماسون : آل روكفلر وآل مورجان و سيمنز .

وحيث يتوقع الخبراء أن النظام العالمي الجديد من المرتقب إعلانه رسميا علي أنقاض عشرات الانظمة السياسية والدول عام 2018 .. بعد أن يكون مخطط الربيع قد أكمل عاصفته المدمرة علي العالم أجمع.

 

14232590_10153933171161545_7146746925141493850_n

 

تدعو المنظمة الماسونية إلي إلغاء الحدود بين الدول وأن يكون هناك رئيس واحد للعالم كله ، وإلغاء الجيوش وإخضاعها كعقيدة وولاء – وكسيطرة كاملة لمنظمة الأمم المتحدة ( الاميريكية )!!

 

واعتبار بان كي مون الرئيس المؤقت للعالم لحين انتخاب رئيس جديد للعالم !!

 

الغريب أن المدعو ” الحفار ” اعترف مبدأيا في سياق مبادرته انه من القرآنيين أي أنه لا يؤمن بالسنة التي ثبتت عن النبي محمد – صلي الله عليه وسلم – وبذلك فقد طالب أن يتوقف المسلمين عن ذبح الأضحيات في عيد الاضحي .. الغريب أنه لم يوجه نفس النداء (السامي – الأقرب للسامية بنكهة يهودية) إلي كافة الشعوب من كافة الاديان ليتوقف الجميع عن تناول اللحوم ويصبحوا نباتيين .. وليحرم علي الناس ما أحل الله لهم .

 

وطالب اخيرا بقيام عناصر المنظمة بالاعتصام حتي يتحقق لهم مطلبهم بالحصول علي الباسبور العالمي الذي يمكنهم من السفر بين البلاد دون تأشيرات أو استئذان من السلطات الرسمية للدول !!

 

الحفار الماسوني هو أحدث طبعة انتجتها المخابرات الامريكية والاسرائيلية وسلاحهم دائما وأبدا منسوبون للدين الاسلامي ، كعملاء لهم يحققوا به هدفين :

أولا : تدمير الإسلام كدين .. بعد أن دمروا المسيحية في الغرب وحولوها الي مسيحية صهيونية ، وبعد أن دمروا اليهودية وزوروا كتابها المقدس وكتبوا بأيديهم ” التلمود ” الذي يجعل البشر كلهم عبيدا لليهود ويعتبرهم حلال الدم والمال والعرض لهم. بل واعتبار من هم دون اليهود أقل من الحيوانات.

 

وثانيا : التدمير المنهجي للعالم كله لاقامة النظام العالمي الجديد علي انقاضه.

 

14102682_10153933171661545_8057134561712209373_n 14184395_10153933170801545_1263013734374050340_n 14202785_10153933171821545_7512483154712718306_n 14212016_10153933171286545_8961672320301864263_n 14212678_10153933171716545_1445643455791565511_n

وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا
فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولاً
ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا
إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا.

 

 

• روابط متصلة:

https://www.facebook.com/worldhumanMHDFadiAlhaffar/posts/1605852786374299:0

https://m.facebook.com/worldhumanMHDFadiAlhaffar/?pnref=story

https://www.facebook.com/worldhumanMHDFadiAlhaffar/photos/a.1529663990659846.1073741828.1426273767665536/1584695761823335/?type=3&pnref=story

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

“تامارا جولان” أخطر صيد لصقور المخابرات المصرية

يثبت جهاز المخابرات العامة المصرية يوما بعد الآخر مدى الحنكة والذكاء والمراوغة والقدرة على المناورة، …