الرئيسية / ارشيف الطليعة / الدبلوماسية العمانية تنجح في إطلاق سراح رهينة فرنسية باليمن

الدبلوماسية العمانية تنجح في إطلاق سراح رهينة فرنسية باليمن

%d9%86%d9%88%d8%b1%d8%a7%d9%86-%d8%ad%d9%88%d8%a7%d8%b3

كتب – محمد عمر :

تواصل سلطنة عمان مبادراتها الإنسانية .. وفي هذا الاطار صرح مصدر مسئول في وزارة الخارجية العمانية بأنه تم تنفيذا لتوجيهات السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان ، تلبية التماس للحكومة الفرنسية بالمساعدة في معرفة مصير المواطنة الفرنسية نوران حواس المفقودة في اليمن منذ شهر ديسمبر الماضي وقد تمكنت الجهات المعنية في السلطنة وبالتنسيق مع بعض الأطراف اليمنية من العثور علىها في اليمن ونقلها إلى السلطنة ، تمهيدًا لعودتها إلى فرنسا .

وجه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، الشكر للسلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان ـ وكل الأطراف التي أسهمت في تحرير “نوران حواس” الرهينة الفرنسية التونسية المحتجزة، في اليمن منذ الأول من ديسمبر 2015.

وأشاد هولاند – في بيان للرئاسة الفرنسية “نوران حواس” طوال فترة حبسها، معربا عن تقديره للعاملين باللجنة الدولية للصليب الأحمر التي استعادت بذلك واحدة من أفرادها الذين يساعدون السكان المتضررين في النزاعات المسلحة.

من جانب آخر توجهت الخارجية التونسية بالشكر إلى سلطنة عمان التي قادت وساطة من أجل الإفراج عن الرهينة التونسية الفرنسية المختطفة في اليمن.

وأعلنت تونس عن ارتياحها إثر الإفراج عن نوران حواس الموظفة باللجنة الدولية للصليب الأحمر والمختطفة في اليمن منذ مطلع ديسمبر الماضي.

وقالت الخارجية التونسية في بيان لها إنها تعبر عن ارتياحها لهذا النبأ السار. وأوضحت «أنه منذ اختطاف حواس عملت الدبلوماسية التونسية على حشد المساعي من خلال بعثاتها بالخارج وخاصة بجنيف وباريس ومسقط من أجل الإفراج عنها وعودتها سالمة».

وقالت الخارجية التونسية إنها «تتوجه بالشكر إلى كل الجهات التي أسهمت في إطلاق سراح نوران حواس وخاصة السلطات العمانية واللجنة الدولية للصليب الأحمر».

من جانبه قال الصليب الأحمر عبر بيان له : نود أن نتقدم بالشكر لكل من أسهم في تسهيل عملية الإفراج عن نوران حواس، على رأسهم السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان.”

وفور وصولها سالمة أعربت نوران حواس عن خالص شكرها وتقديرها للسلطان قابوس لإطلاق سراحها وأكدت في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أن هذا الامر لم يكن ليحصل لولا الجهود الحثيثة التي بذلتها السلطنة في سبيل الإفراج عنها .. كما عبرت حواس عن شكرها للجهود المبذولة من قبل الحكومة الفرنسية واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

 

الإفراج عن الدكتورة هوما هودفار

الكندية المتحفظ عليها في إيران

منذ أيام تم أيضا تنفيذا لتوجيهات السلطان قابوس تلبية التماس للحكومة الكندية للمساعدة في الإفراج عن الدكتورة هوما هودفار الكندية الجنسية والمتحفظ عليها في إيران، فقامت الجهات المعنية في السلطنة بالتواصل مع الحكومة الإيرانية التي أفرجت عنها ، وتم نقلها من طهران إلى مسقط على متن طائرة تابعة لسلاح الجو السلطاني العماني، وذلك تمهيدا لعودتها إلى كندا.

وأعربت الحكومة الكندية بالغ التقدير عن للسلطان قابوس بن سعيد وحكومة السلطنة والمسؤولين العمانيين للدور المهم الذي قامت به للإفراج عنها .

من جانبها أعربت الدكتورة هودفار عن خالص شكرها وتقديرها بما حظيت به من لفتة إنسانية من لدن السلطان قابوس لتسهيل عملية الإفراج عنها

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

مقتل صحفية كردية واصابة مصور فى انفجار عبوة ناسفة

مقتل صحفية كردية واصابة مصور فى انفجار عبوة ناسفة       العراق _ قتلت …