الرئيسية / أحداث وتقارير / الذين سرقوا منا مفتاح الحياه وصنعوا حضارتهم بعلوم المصريين القدماء

الذين سرقوا منا مفتاح الحياه وصنعوا حضارتهم بعلوم المصريين القدماء

%d9%85%d9%81%d8%aa%d8%a7%d8%ad-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%8a%d8%a7%d9%87

بقلم العالم المهندس/ أحمد صالح اليمني

%d8%a3%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%b5%d8%a7%d9%84%d8%ad-%d8%a7%d9%84%d9%8a%d9%85%d9%86%d9%8a

 

الرعب #الأزلي المستمر من #عبقرية المصريين #القدماء ومحاولات الغرب الدائمة #طمس علوم #الفراعنة خوفا من #سيادة مصر على #العالم مرة أخرى…!!!!

ما هى #العلاقة بين #مفتاح الحياة #الفرعونى ونقل الكهرباء #لاسلكيا .. ً!!!

– شكل #مفتاح الحياة #الفرعونى ليس رمزا #دينيا كما صدر لنا البعض… !!

– الكهرباء يمكن أن #تنقل بدون #أسلاك…!!!! وليس كما صدر لنا #الغرب منظومة #نقل الطاقة #الكهربائية… !!!!

– الفراعنة هم أول من نقل الكهرباء #لاسلكيا وهذا مثبت بالفعل فى صور المعابد الفرعونية، ويزيد الأمر عن هذا إذا علمنا أن بعض #المعابد الفرعونية لم يعثر بداخلها على أى #مواقد للإنارة ولا #كوات داخل الحوائط ليتم وضع القناديل بها، بل عثر على اشكال تشبه المصابيح الكهربائية ولكنها بدون أسلاك… !!!!!

– لا يسعنا التطرق لموضوع النقل اللاسلكي للطاقة الكهربائية دون إستحضار تاريخ المخترع الأمريكي- الصربي نيكولا تِسلا (1856 – 1943م)، «أعظم مهندس #كهربائي في التاريخ» كما يعدّه البعض، ونجاحه في نقل الطاقة لاسلكياً في عدة #تجارب متفرقة. حين أضاء مصباحي غاز مفرَّغين دون أسلاك معتمداً على الحقل المغناطيسي لتيار متردِّد (AC) ناتج من فرق جهدٍ ذي قيمة وتردد عاليين….

أثارت تلك التجربة الدهشة وعجز الحضور عن فهم شرح تِسلا لها. في ذلك الحين، كان تِسلا يخوض حرباً غير #نزيهة مع منافسه اللدود ثوماس إديسون (1847 – 1931م) الذي سوّق بحماسة بالغة للتيار المباشر (DC) عبر الشركة التي أسسها برفقة آخرين وصار إسمها لاحقاً «جنرال إلكتريك»…

خرج تِسلا من المعركة #منتصراً بأن تبنَّى العالم منذ ذلك الحين التيار المتردد كوسيلة أجدى وأكفأ من التيار المباشر لنقل الكهرباء، فأدى هذا إلى خسارة «جنرال إلكتريك» عديداً من المناقصات والاستحقاقات، وصعَّد بالتالي وتيرة الحرب بين المخترعين العظيمين، إديسون وتسلا، حتى #أُحرق معمل تِسلا في مدينة نيويورك. وغَمر مجهولون أجهزته ونماذج مخترعاته وأوراقه بالماء في عام 1895م….

 

– السؤال الأن : من وراء #طمس هذا العلم؟؟؟ ولمصلحة من تدمر إقتباسات تسلا الفرعونية الأصل ، وتعلوا صناعات إديسون وجينرال اليكترك؟؟؟

 

 

 

 

 

 

 

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

“تامارا جولان” أخطر صيد لصقور المخابرات المصرية

يثبت جهاز المخابرات العامة المصرية يوما بعد الآخر مدى الحنكة والذكاء والمراوغة والقدرة على المناورة، …