الرئيسية / أحداث وتقارير / الرئيس الكيني يحرق 105 أطنان من أنياب العاج

الرئيس الكيني يحرق 105 أطنان من أنياب العاج

حرق العاج

كتبت – هناء أحمد :

أحرقت السلطات الكينية نحو 105 أطنان من العاج في المتنزه الوطني في العاصمة نيروبي، في إطار حربها على الاتجار غير القانوني بأنياب الفيلة.

والكميات التي أحرقتها السلطات تمثل مخزونها من العاج وأحرقتها أمام عدسات وسائل إعلام من العالم أجمع، لتقدم بذلك نموذجا عن سياستها في مكافحة الاتجار غير المشروع بأنياب الفيلة.

وقالت السلطات الكينية إنها أكبر كميات من العاج يتم حرقها في التاريخ.

أشرف الرئيس الكيني، أوهورو كينياتا، بنفسه على حفل “إحراق أنياب العاج”، منعت بعده التجارة بالعاج من أجل حماية الفيلة من الانقراض.

وقال كينياتا قبل إشرافه النار في كومة الأنياب إن “علو هذه الكومة تعبير عن صلابة عزيمتنا”. وأضاف: “لا أحد، وأقول مرة أخرى لا أحد يمكنه التجارة في العاج، لأن هذه التجارة تعني اموت لفيلتنا والموت لإرثنا الطبيعي”.

وقد أعدت السلطات 11 كومة ضخمة من أنياب الفيلة وقرون وحيد القرن للحرق في الحظيرة العامة بالعاصمة نيروبي. وتصاعدت أعمدة الدخان عاليا في السماء من الأكوام المحترقة بالبنزين.

ويعيش في إفريقيا ما بين 450 ألف إلى 500 ألف فيل، ولكن نحو 30 ألف منها يقتلون كل عام، لتوفير العاج للسوق الآسيوية.

تعرف كينيا حرق قرون العاج، التي كثيرا ما أثارت احتجاجا في العالم، ولكن حجم القرون المحروقة هذا العام أكبر بكثير. وتقدر قيمة ما تم حرقه في السوق الموازية بما لا يقل عن 100 مليون دولار.

ويبلغ سعر قرن وحيد القرن 60 ألف دولار للكيلوغرام الواحد، أي أغلى من الذهب والكوكايين.

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

“تامارا جولان” أخطر صيد لصقور المخابرات المصرية

يثبت جهاز المخابرات العامة المصرية يوما بعد الآخر مدى الحنكة والذكاء والمراوغة والقدرة على المناورة، …