الرئيسية / فيديو / السيسي: الإخوان أول من لجأ للعنف وحاولوا فصل سيناء عن مصر

السيسي: الإخوان أول من لجأ للعنف وحاولوا فصل سيناء عن مصر

الرئيس يلقي خطابا هاما

أ ش أ- التليفزيون المصري.
قال الرئيس عبد الفتاح السيسى إن الجيش المصرى كان حريصا على عدم اراقة الدماء لكن الإخوان كانوا حريصين على عكس ذلك تماما .

وأضاف أن الإخوان كانوا يتخيلون أنهم يستطيعون أن يفصلوا سيناء عن الوطن الأم ويحولونها إلى إمارة تكون شوكة فى ظهر مصر تستخدم عند الضرورة,مشيرا إلى أن الجيش المصري لم يكن يهدف إلا أن تبقى مصر باقية شامخة بكل مؤسساتها حتى لا تسقط .

جاء ذلك خلال كلمة الرئيس السيسي أثناء المناورة التعبوية “بدر 2014″ والتي نفذتها تشكيلات من القوات الجوية لتأمين أحد الاتجاهات الاستراتيجية, وإسقاط عناصر من الوحدات الخاصة وإبرار وحدات من قوات التدخل السريع للمعاونة فى التصدي للتهديدات المعادية والقضاء عليها.

السيسي: لا أحد يستطيع كسر إرادة مصر وجيشها وتعويضات سيناء تصل لمليار جنيه

وقد وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة التحية للقوات المسلحة بعد حضوره المرحلة النهائية للمناورة الإستراتيجية الكبرى للقوات المسلحة (بدر 2014) التى شاركت فيها الافرع الرئيسية للقوات المسلحة ( البرية والجوية والبحرية ) .

وأكد الرئيس أن الحادث الإرهابى الذي استهدف جنودنا فى العريش لا يمكن فصله عن معركة الوجود التى تخوضها مصر ضد الإرهاب , مشددا على أن أحدا لا يستطيع كسر ارداة مصر وجيشها .

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أنه سيتم اتخاذ المزيد من الاجراءات لإخلاء المنطقة الحدودية، موكدا أنه سيقوم بتعويض أهالى سيناء بملايين الجنيهات وقد تصل التعويضات إلى مليار جنيه.

ووجه الرئيس تحية تقدير وإعزاز وإعتذار لأهالى سيناء، مطالبا إياهم بالا يتركوا أحدا يدخل بينهم وبين شعب مصر لأن شعب مصر هو شعب واحد.

وقال السيسي “أهالى سيناء أهلنا ونحن مسئولون عن تخفيف المعاناة عنهم”, مؤكدا أن التنمية فى سيناء تحتل أولاويتنا, وهذه التنمية ستستمر ولن ننتظر حتى يكون الأمن كاملا.

وأضاف أن أهل سيناء تعاملوا بمنتهى الوطنية فى أعقاب الحادث الإرهابى الذى استهدف جنودنا فى العريش, ولذلك لابد أن يكون “قلبنا عليهم”.

وقال “عندما يخرج أهالى سيناء من بيوتهم لازم نعوضهم التعويض المناسب, ولن ننسى لهم هذه التضحية”.

وقال الرئيس السيسى إن القوات المسلحة المصرية لا تعمل إلا داخل حدودها , مؤكدا أن أمن وسلامة المنطقة الغربية هى مهمة الجيش المصري , مثلما هى مهمته فى تأمين حدود مصر .

وأضاف الرئيس “على الرغم من اقتصار عمليات الجيش المصرى داخل حدوده فى الوقت الحالى إلا أن الجيش المصرى مستعد لحماية أشقائه العرب .

وأعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي عن استياءه الشديد من الشائعات التى استهدفت قلب الحقائق من خلال الزعم بأن مقتل جنودنا فى مذبحة الشبخ زويد كان فى ليبيا وليس فى سيناء وذلك بغرض التشكيك فى مصداقينا.

وقال الرئيس “نحن لانكذب مطلقا على شعب مصر والعملية الارهابية الغادرة كانت تهدف الى التشكيك فى قدرات الجيش المصرى خاصة بعدما تم الاعلان عن المناورة الاستراتيجية بدر 2014 والتى نجحت نجاحا كبيرا فى تحقيق أهدافها المخططة .

السيسي يحث المسئولين أن يكونوا على قدر المسئولية بمعركة المصير

ودعا الرئيس عبدالفتاح السيسي جميع المسئولين فى الدولة بأن يكونوا على مستوى معركة المصير التى تخوضها مصر فى الوقت الحالى.

وطالب السيسي المسئول الذى لايستطيع مواجهة التحديات والتغلب عليها والقيام بعمله على أكمل وجه أن يتحلى بالشجاعة ويقول “لا أستطيع أن اكمل معكم والسلام عليكم”.

وأضاف السيسس أقول لكل المسئولين المصريين بمعركة التحدى الحالية “ايها المسئول أن الوقت الحالى هو وقت العمل والاخلاص فأن لم تكن قادرا على تحمل المسئولية فقل السلام عليكم”,وأقول له ايضا “لو لم تكن قادرا على النهوض بالدولة بأفكار خلاقة وامكانيات كبيرة أترك مكانك”.

وشدد على ان التحديات التى تواجهها مصر تحديات كبيرة تستوجب معدلات حركة غير طبيعية وليست معدلات عادية.

السيسي: لا يستطيع أحد المساس بمؤسسات الدولة المصرية

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي أن أحدا لا يستطيع أن يمس مؤسسات الدولة المصرية قائلا “إن الشرطة لا تمس والقضاء لا يمس والإعلام لا يمس طالما كان إعلاما حرا وطنيا ومسئولا”, وأعاد التذكير في هذا الصدد بقيام الإخوان بمحاصرة المحكمة الدستورية العليا ومحاصرة مدينة الإنتاج الإعلامي.

وأكد السيسي أن الجيش المصري جيش وطني شريف مخلص .. مشيرا إلى أن الجيش لم يتآمر على أحد بل قام بحماية مصر “لأن مصر لو كانت وقعت كلنا هنقع″.

وأوضح أن الإخوان لم يدركوا أن التحدي أكبر منهم وأنهم لا يستطيعون مواجهته بمفردهم بل بمساعدة كل المصريين.

السيسي يؤكد ضرورة مشاركة الشباب في الحياة السياسية

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي “إننا نريد تنفيذ خطة الطريق وفقا للجدول الزمني الذي تم تحديده من قبل” .. مشددا على ضرورة مشاركة الشباب في الحياة السياسية.

وأكد السيسي ضرورة ترشح الأكفأ للبرلمان القادم, حيث إن مصر في حاجة إلى الأكفأ لمواجهة الخطر العظيم الذي تواجهه حاليا.

وشدد الرئيس على ضرورة أن يتكون البرلمان القادم من أناس لديهم وعي وحس وطني يحبوه بلدهم .. لافتا إلى ضرورة أن يتم إنجاز هذا البرلمان في أسرع وقت ممكن.

وقال السيسي “إننا سوف نقف بجانب كل القوى السياسية” .. مشددا على ضرورة مشاركة الشباب بقوة في الحياة السياسية.

وأضاف “أريد أن أرى الشباب أمامي خلال الانتخابات البرلمانية القادمة”.

 

https://www.youtube.com/watch?v=dFFahoPE7cs

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

الجديد في علاج التوحد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *