الرئيسية / اخبار مصرية / العبور العابر .. للأفهام .. !!
المفكر المصري : ايمن الجوهري

العبور العابر .. للأفهام .. !!

كتب : أيمن الجوهري

 

العبور المُنتظر منا يا أمة ” الخُطب ” هو العبور الفكرى.. عبور عابر للأفهام ومغير فى المفاهيم.. عبور كاسر للنمطية ومحرض على التفكير ومحمول على اعناق الابداع والأستقراء و محتضن الجميع.. عيور فى منهجية حياتنا واولوياتنا وبوصلة مستقبلنا.. عبور بعقولنا وفكرنا وليس بأجسادنا.. عبور من غياهب التخلف والسلبيات والمزمات والكثير من باقات الموروثات والتقاليد والاعراف الى مزامير الأنسانية والقيم والمبادى والتعايش الادمى التقدمى .. عبور من اقنعة الازدواجية الى دنيا الموضوعية ومن تدين الشكليات والتنظير الى دين التطبيق والتفعيل.. عبور من قرون التلقين الى عصور التنوير .. ومن زمن اطلاق الاقوال و اجترار الخطب و مضغ العنتريات الى عهود الافعال والانجاز والتعمير .. عبور من ظلمات ما هو كأن الى فضاء مايجب ان يكون .. !!

ومُفترض فينا يااا أمة اقرأ .. اننا نُبحر فى بحور الاستفهام المعرفى بقوراب البحث والعلم علنا نخلد الى بعض الراحة الفهمية خلال مشقة تدبرنا للكون من حولنا والتكشير عن مواجهة تحدياته وتدبير شئون حياتنا و استكمال لصروح معرفتنا و منهجة علومنا وتمهيد لأعمار فهمنا نحو مستقبلنا وجدولة الحقائق المترتبه على سعينا تباعاً فى أراشيف اكتشفاتنا وانجازاتنا الفكرية والعلمية .. الا فى واحات الأستفهام الدينى فالمفروض ان تكون رحلة تدبرنا هى عكسيا عن ماسبق.. !!

فنحن لم ولا ولن ننشىء معرفة بل مدعون أجمعين وبلطف رحيم ربانى و برحيق روحانى وبأختيارنا لنتعرف على طعم علمى بالفعل بين ايدينا وخالصا ترياقا لنا.. من خلال التنزهة فى طرقات حدائق كتبه تلك التى أنزلها سبحانه علينا لنقتطف منها ثمار تدبرنا من دواخل شجيرات اخبارها وشتلات الحقائق الغيبية و المنهجية و التاريخية.. و تطهير قلوبنا برياحين القدسية وشحن عقولنا بمعرفتها المتجددة بين سطورها .. فننتقى منها عظة ونعلوا بها معرفة ونتعلم تجربه ولنتذوق فهما ونستمد فكرا ونرتقى خلقاً.. لنترجم مما سبق فى دنيانا تطبيقاً .. !!

ولكن هذا فى حال كان تنزهنا تدبرى وباحث عن مستجدات الفهم وليس تلقينى ولا بغبغائى عبر تتبع المسارات الفكرية لخطوط مناهجه.. ففى الرحلة الاولى نحن نبحث عن اجابات أما فى الثانية فنحن نخوض فى عالم من الاجابات خذلناها تلقينا كالمهملة تبحث هى عنا .. وهذا فرق لو تعلمون عظيم .. !!

ايمن الجوهرى

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

حملة مع السيسي للحصاد 2018

جارٍ التحميل نموذج دعم حملة مع السيسي للحصاد 2018 …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *