الرئيسية / فيديو / الليزر النبضى الاسرائيلى قصف طائرتى مصر وروسيا : وثأرنا أدهى وأمر

الليزر النبضى الاسرائيلى قصف طائرتى مصر وروسيا : وثأرنا أدهى وأمر

this is it

عرض وتقديم/ عمرو عبدالرحمن

اكدت مصادر علمية وتكهنات لخبراء استراتيجيين مصريين أن طائرة مصر للطيران التي تم انتشال صندوقيها الاسودين قبل ساعات ، قد تعرضت لقصف الليزر الأشعة تحت الحمراء النبضي ، بسلاح للعدو الاسرائيلي يدعي : MEIDEX  .. استغل فرصة اقامة مناورات عسكرية بحرية مع امريكا واليونان لكي يضرب ضربته القذرة ، والتي اقسمت قيادات مصر علي الثأر ، وأن ترد الضربة برقبة ألف خنزير صهيوني مقابل كل ضفر من جسد شهيد من سادة الأرض .. المصريين .

 

الطائرة-الروسية-لحظة-قصفها-بالهار

 

*** فالذي يملك المعلومة يملك القوة . والذي يملك القوة يملك كل شيئ . ومصر هي أصل الاشياء وهي أم الدنيا وصانعة كل الحضارات ومكتشفة كل العلوم ، مثلما كان الماء أصل كل شيئ حي ***

 

وفي هذا الشأن يتصدي بالشرح والتحليل ، الدكتور أمجد مصطفي – الخبير الجيوفيزيائي – وذلك علي مدي السطور التالية بأدق التفاصيل العلمية غير المسبوق نشرها في الاعلام العربي ، وذلك كما سنري؛

 

** انفجار أشعة جاما – مقدمة علمية

===================

انفجار أشعة جاما ، هو أنفجار شديد التألق

وأشعة جاما هذه هي أشعة كهرومغناطيسية ذات طاقة فائقة ( طاقتها أكبر من طاقة الأشعة السينية مئات أو آلاف المرات) .

 

ويتبع انفجار أشعة جاما عادة وهج يدوم لفترة أطول مكون من أصدار من أشعة سينية ذات طول موجة أطول، وأشعة فوق البنفسجية وضوء مرئي وأشعة تحت الحمراء وأشعة راديوية ( أف أم ).

 

وهناك عدادات لقياس أنفجارات أشعة جاما آما كان بالمسبار الفضائي ” بيبوساكس  NFI عبر جهاز الرصد ضيق الزاوية ” BeppoSAX

 

تتولد هذه الأشعة عبر هوائيات من الأجهزه ، وجدت منها أجيال أنتاجيه متعاقبه ، تقوم على تكنولوجيا تسلا ، العالم الأمريكي القديم الذي تم إيقاف أستخدامه نظرا لطاقته ( haarp – منها ( هارب و ، ( arecibopo – القليله ، و نقار الخشب الروسي الموجود في تشرنوبيل ، ( أرآيبو

و ، ( eiscat – و ( إسكات ، ( sura – و ( سورا ، ( mu radar – ( مو رادار ( HIPAS – ( هيبس ).

 

وتقوم آلية عملها على فجوة تفريغ للشرارة الكهربية مصحوبة بإطلاق صاعقه على آثرها شعاع “braking radiation” ليزريه ، عبر فجوه الشرارة – يكبح اشعة أكس و يعبر عنه صور شعاع شيرنكوف حول أنتينا الأجهزه و يحدث تفريغ لألكترونات يدفعها ليزر أشعة اكس نحو الأعلى .

 

= حساء الآلكترونات !!

 

** الإشعاع الإنكباحي هو إشعاع الكهرومغناطيسي ينتج عن تباطؤ سرعة الجسيمات المشحونة التي تحملها فوتوناته ، و تلبية لقانون الحفاظ على الطاقة . و يستخدم هذا المصطلح أيضا للإشارة إلى عملية إنتاج الأزواج من الفوتون .

 

والإشعاع الانكباحي لديه طيف مستمر ( موجه عدديه ) ، و يصبح أكثر كثافة حينما ينتقل نحو الترددات الأعلى ، و هنا تزيد الطاقة زيادة متسارعة حتى آثافة الذروة بالمعنى الدقيق للكلمة ، إشعاع الفرملة يولد جسيمات مشحونة متسارعة

تكون بمثابة أشعة السنكروترون، حيث تنبعث الإلكترونات ، ( plasma ) والبوزيترونات خلال تحلل بيتا .

 

و تنحرف البوزيترونات مكونة دوامة تدور عكس عقارب الساعة سرعات ما تتلاشي في الجو نتيجة أصطدامها بجزيئات الماده ، بينما تنحرف الإلكترونات في دوامة تدور مع عقارب الساعة

و تحمل عبر ليزر أشعة اكس نحو الفضاء حيث تخرق الأوزون و طبقة الآيونوسفير و تعبر بين الطبقتين المتآينتين للغلاف الجو مكونة بالونا من حساء الآلكترونات .

 

** أنواع الأسلحة المستخدمة

===============

A directed-energy weapon ) الأمر الذي يسمح بتواجد سلاح فعال هو عالي الترآيز (DEW) سلاح الطاقة الموجه ( DEW ).

وتشمل تطبيقات هذه التكنولوجيا الأنظمة المضادة للأفراد ، نظام دفاع صاروخي ، وتعطيل المرآبات المدرعة مثل السيارات والطائرات ، و الزلاجات النفاثة، والأجهزة الإلكترونية مثل الهواتف المحمولة.

 

=  الأنظمة المضادة للأفراد : – Active Denial System وهو مصدر لاسلكي ليزري لموجة مليمترية تعمل على تسخين الماء في جلد الهدف،

وبالتالي يسبب آلام تعجيزية تصل لحد فقأ العيون .

 

يتم استخدامه من قبل مختبر أبحاث سلاح الجو الأمريكي ورايثيون ينتج لصالح قوات مكافحة الشغب – و للقضاء على بصر قوات العدو في ميدان المعركة.

 

Vigilant Eagle هو نظام للدفاع الطائر يوجه أفران ميكروويف عالية التردد تجاه أي قذيفة نارية تطلق على طائرة .

و تتكون المنظومة من (MDT) نظام للكشف عن الصواريخ وتتبعها ونظام للقيادة والسيطرة ومجموعة للمسح الضوئي يحدد نظام القيادة والسيطرة نقطة إطلاق الصاروخ .

 

و تعمل مجموعة المسح الضوئي بالموجات الدقيقة على تعطيل نظام توجيه الصاروخ سطح – جو، وتعمل على تشتيته ، بينما يحدد مساره و سرعته لألتقاط نقطة قنصه بواسطة الإشعاع القاتل.

 

Bofors HPM Blackout هو نظام رفيع المستوى لسلاح الميكروويف قادر على تدمير الهدف على مسافة بعيدة آما يضاف له قدرته على قتل المعدات الالكترونية.

 

The ( effective radiated power ERP) of the EL/M-2080

Green Pine radar والمسمى الصنوبر EL / M– للرادار 2080 (ERP) أو سلاح القدرة المشعة الفعالة الأخضر.

 

وهو سلاح يركز نبضات الطاقة من طبق الرادار نحو الصواريخ و الطائرات الهدف.

 

و قد صمم السلاح من خلال رفع مستويات الطاقة عبر هوائيات أو فتحات استشعار.

 

و يمكن لهذا الرادار خداع أنظمة توجيه الهدف و ذاآرته الإلكترونية التدافعية أو حتى بحرق مكوناته الإلكترونية الحساسة.

 

AESA radars mounted on fighter aircraft أو الردارات المحمولة على طائرات بوينج EL / M– للرادار 2080 (ERP) رادارات

An electrolaser أسلحة ال

 

وهو سلاح يرسل تيار كهربائي قوي عبر مسار البلازما المتأينة ، و يمكن أعتباره نوع من البرق الإصناعي ، آي يرسل هذه الطاقة العالية مسافات طويلة عملاقة من الصعق الكهربائي عبر مسدس أو مدفع للرشقات.

 

Pulsed Energy Projectile و منها قذيفة الطاقة النابضة

PEP systems

يقوم هذا السلاح على صنع نبضة ليزر الأشعة تحت الحمراء مما يخلق توسع ليتسبب ذلك في حرق الهدف و ( electrolaser سريع في البلازما ( اٌلكترونات تبخر)

 

= أمثلة لاستخدامه عسكريا:

  • في عام 1984 نشر الاتحاد السوفياتي عبر قوات الصواريخ الاستراتيجية أول سلاح ليزر و وضعه لخدمة رواد الفضاء في الفضاء الخارجي .

 

  • سكيف F19DM Polyus / في عام 1987 وضع السوفيت سلاح ليزر مداري 17

DM

 

= برنامج ليزر الحالة الصلبة أجهزة خفيفه محمولة جوا و بحرا بل و برية

Northrop Grumman في 18 مارس 2009 أعلنت شركة نورثروب جرومان

Redondo Beach أن مهندسيها في ريدوندو بيتش قد أنتجوا الليزر الكهربائي بقدرة 100 آيلو واط ، و هي أشعة قوية تكفي لتدمير صواريخ كروز والمدفعية والصواريخ وقذائف الهاون.

 

في 6 أبريل 2011 ، أنتجت البحرية الامريكية مدفع ليزر، عبر شرآة نورثروب والذي له تأثير مدمر على الهدف ، USS Paul Foster جرومان.

 

وهو نظام مكون من وحدات بقدرة 15 كيلو وات FIRESTRIKE عرض سلاح التي يمكن دمجها لتوفير مستويات مختلفة من الطاقة .

 

Farnborough Airshow في 19 يوليو 2010 في معرض فارنبورو للطيران

Close-In Weapon System the Laser of عرض ليزر مضاد للطائرات

ZEUS-HLONS (HMMWV والليزر الألغام والذخائر غير المنفجرة .

 

(MIRACL) في عام 1997- تم استخدام ليزر الأشعة تحت الحمراء الديوتيريوم فلوريد الليزر و يستخدم ضد القوة الجوية الفضائية.

 

على متن سفنها (MLD) في عام 2011 البحرية الأمريكية بدأت في استخدام ليزر الحربية

Personnel Halting and Stimulation .

 

في عام 2013 وضعت أمريكا منظومة الصواعق لليزر الألكترونات الموجهة Response, or PHASR لخدمة القوات الجوية.

 

و هو سلاح تكتيكي يعتمد على ليزر الديوتيريوم / فلوريد ، تم تطويره عبر مشروع مشترك أمريكي إسرائيلي و هو ليزر مصمم لاسقاط الطائرات والصواريخ .

 

و بالمثل هناك ليزر ثاني أآسيد الكربون الروسي المسمى بيريف : 60

MD مثبت على طائرات النقل اليوشن ايل 76

 

وقد عدلت له COIL و بالمثل هناك سلاح الليزر المحمول جوا الأمريكي يدعى و تنتجه شركة لوكهيد ( HEL – MD ) نسخة من البوينج 747 ، و يطلق عليه مارتن بقوه بين 10 آيلز وات إلى 100 آيلو وات.

 

و مضادات الطائرات (PELT) و للمنظومة منتجات عسكرية متنوعه مثل (ACCM) الليزرية.

 

meidex - Copy

 

** هكذا تم إسقاط الطائرة الروسية

=====================

 

لاننسي بداية احداثا مهمة مثل خراطيم المياه الإعصارية التي ضربت السواحل الليبية.

 

الثلوج التي غطت شوارع المدن الجديدة على خط عرض 31 بمصر.

 

خراطيم المياه الإعصاريه بمصراته

 

اسقاط المكوك الفضائي كولومبيا (باعتباره حقل تجارب لوكالة ناسا الاميركية).

 

تفجير ميديكس

 

** سلاح الليزر الإسرائيلي و إسقاط الطائرات و المرآبات الفضائية

=================

قبل سنوات ، انفجر مكوك الفضاء آولومبيا خلال مهمة سرية للغاية

كما كانت كارثة تشالنجر في 28 يناير 1986.

 

المكوك كولمبيا قتل فيه سبعة من أفراد الطاقم والعلماء على الرحله 107 في مهمة الإطلاق 16 يناير 2003

كان السبب الفعلي لانفجار كولومبيا هو عطل من أنظمة الأسلحة المضادة للصواريخ الباليستية

التي صممها جيش الدفاع الإسرائيلي ، والذي أقيم سرا على متن المكوك استعدادا لحرب العراق.

 

= بندقية الليزر الإسرائيلية على متن كولومبيا ليست ضربا من الخيال الخيال العلمي، بل كان النموذج الأولي لا الحالي من وضع شركة بوينج.

 

الليزر الحارق المحمول جوا .

A screen-shot taken from Israel Defence Forces (IDF) handout video footage received on May 18, 2016, shows a test-firing of a version of Israel's Iron Dome missile interceptor that can be fired from the deck of a cruising navy ship, in Israel's territorial waters. Courtesy of IDF Spokesperson Unit/Handout via REUTERS. ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. EDITORIAL USE ONLY. NO RESALES. NO ARCHIVE.
A screen-shot taken from Israel Defence Forces (IDF) handout video footage received on May 18, 2016, shows a test-firing of a version of Israel’s Iron Dome missile interceptor that can be fired from the deck of a cruising navy ship, in Israel’s territorial waters. Courtesy of IDF Spokesperson Unit/Handout via REUTERS. ATTENTION EDITORS – THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. EDITORIAL USE ONLY. NO RESALES. NO ARCHIVE.

 

 YAL منظومة ، تم اختبارها أولا على في وايت ساندز بنيو مكسيكو بواسطة ليزر النظائر النووية .وكانت النتيجة سحابة مشعة ، تماما كتلك المتخلفة من المكوك آولومبيا .

 

و هكذا كانت بواقي مادة الأمريكيوم – 242 في نتائج تحليل سقوط المكوك دليل دامغ.

 

نفهم ذلك من تحذير طواقم الإنقاذ في البحث عن حطام المكوك المنتشرة في جميع أنحاء ولاية تكساس ، حين أعلنوا عن وجود محتمل للأمريكيوم – 242 وهو نظير مشع باعث بقوة للنيوترونات.

 

أنها أبحاث الليزر على العناصر المشعة الاميريكيوم – 242 ، النبتونيوم والكاليفورنيوم.

 

ووفقا لرصد أجهزة المخابرات الغربية فقد عرضت صور أقمارها الصناعية ثلاثة أقمار صناعية إسرائيلية تصدر عنها ثلاث كرات مصغرة في حجم كرة السله أو أصغر.

 

تم إطلاق الليزر من السواتل الإسرائيلية التي ترصد آولومبيا بواسطة مسدسات الليزر.

 

و قد أظهرت سلسلة من الصور الملونة بوضوح أن وكالة ناسا كذبت بشأن النيران التي أشتعلت في كولومبيا تحت جناحه الأيسر.

 

و قد ظهر جليا أن النيران التي أشتعلت في الجناح الأيمن من بندقية ليزر وليس من خلال الاحتكاك.

 

وتظهر صور الأقمار الصناعية أن الانفجار الأول الذي يشار إليه بواسطة سحابة صفراء صغيرة من الغاز وقعت في الجزء الخلفي من المركبة الفضائية.

 

ثوان فقط و ظهرت أثار الغاز البيضاء الساخنة من وقود نظام الدفع في كولومبيا ، والتي انفجرت ناريا بلون احمر.

 

وهكذا فقدت صواريخ الدفع المحركة والذيل و أنشطر قسم من المكوك في حين راقب رواد الفضاء ما يحدث بلا حول ولا قوة حيث بدأت المركبة الفضائية تتمزق إربا تحت الوطأة النارية .

 

وقع انفجار المكوك آولومبيا حبن كان يمر فوق منطقة بالمحيط الهادئ على ساحل جنوب كاليفورنيا بعد إطلاق بندقية ليزر على المحور الأفقي لإنطلاقه وأصاب مباشرة المكوك و هو في نطاق وايت ساندز في نيو مكسيكو.

 

و قد سمع سكان نيو مكسيكو وأريزونا دوي انفجاره رغم كون كولومبيا تضرر كثيرا و كان بعيد جدا وعاليا جدا الا أن الموجات الصوتية وصلت إلى الولايات الداخلية.

 

إن ما سمعه السكان كان انفجار وايت ساندز وهو انفجار الصواريخ الحاملة للمكوك التي كان الليزر قد ضربها.

 

 

** رؤية من خلال الدخان والغبار

==================

STS– تم استخدام بندقية ليزر الجيش الإسرائيلي في اختبار سابق خلال المهمة 107 ، التي شملت الهندسة الجوية فوق شرق البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط ، قبيل الغزو الأمريكي للعراق .

MEIDEX هذا الاختبار المعروفة باسم و هي التجربة التي أجرتها إسرائيل شرق البحر المتوسط ، و التي قالت إسرائيل أن الغبار الناتج كان لاختبار كاميرا الأشعة تحت الحمراء لدراسات سحب الغبار و الرسوم المرئية العالية في الغلاف الجوي المعروفة باسم العفاريت والجان .

 

  • راجع:

 

(http://spaceresearch.nasa.gov/sts-107/107_MEIDEX.pdf)

 

الهدف الأكبر المعلن، وفقا لمحضر رسمي ، كان للتحقيق في تأثير الغبار على تغير المناخ ، بينما الحقيقة كانت تتعلق بالحرب الوشيكة على العراق حينئذ.

 

= ونلحظ ما يلي :

 

أولا، كاميرات الأشعة تحت الحمراء، التي وضعت في الجزء الخلفي بالقرب من مولد الأمريكيوم في الأقمار الإصطناعية كانت تستخدم للبحث عن صواريخ سكود ( الحسين و العباس و الفتح ) العراقية المموهة ، ليس فقط من خلال سحب الغبار ولكن أيضا تحت هذا النوع من الدخان البترولي الكثيف و الذي صدر في حرب الخليج الأولى .

 

في الوقت الذي كان وضع هو ليزر الأشعة تحت الحمراء و ليست كاميرات وهي قد وضعت على متن السواتل لاختراق الغطاء السحابي الكربوني الكثيف.

 

ثانيا، آان الهدف تغير الطقس، لإنشاء جبهة باردة قبل الغزو الأمريكي للعراق . وكان قلق البنتاغون أن الجنود الأمريكيين سوف يذوبون تحت شمس الصحراء.

 

و قد أثارت الاختبارات في الواقع تساقط الثلوج في منطقة الشرق الأوسط .

 

= رويال ارك

 

مغامرة: خراطيم المياه وضرب قبرص

=======================

أرسلت الأميرالية البريطانية أسطول إلى شرق البحر الأبيض المتوسط، بقيادة حاملة الطائرات رويال ارك  MEIDEXكجزء من محملة بصفائف من هوائيات على متن السفن البحرية البريطانية في ليماسول HAARP آي تعمل جنبا إلى جنب مع المحطة الأرضية.

مما خلق نبضات كهرومغناطيسية قبالة الساحل الجنوبي الشرقي لقبرص .

 

ثم أطلق مدفع ليزر نحو المنخفض الجوي في أربعة رشقات نارية قصيرة قبالة الجانب الميناء الآيسر من الطرادات البريطانية، التي كانت متمرآزة في خط مستقيم فارتفعت أربعة خراطيم من المياه في الهواء.

 

كانت الأعمدة خارجة من مياه البحر، كما هو مبين في الصور البحرية الملكية التي تم قمعها واخفائها بسرعة من قبل الرقابة الرسمية .

 

تصادمت خراطيم المياه الخارجة من البحر بقوة هائلة مع آتلة من الهواء البارد في طبقات الجو العالي مما ولد موجة من الأمطار الجليديه تدفقت على بلاد الشام والشرق الأوسط في غضون ساعات .

وفي الوقت نفسه سببت رياح عاتية على ميناء ليماسول ، جذبت من بواسطة ترددات طويله من قاعدة هارب الأرضية البريطانية مخلقة جعلت أعصار رمي السيارات و جذبها نحو عنان السماء، و مزق أسطح المنازل وقتل اثنين من

السكان .

 

راجع :

http://www.rense.com/general95/anti-missle-test.html

between star war & meidex of – ماذا وراء حرب النجوم و النجم الحر

free star

 

 

** ماذا وراء إسقاط المكوك آولومبيا – تذكروا إغراق ليبرتي !

 

هناك ست تجارب عسكرية في شرق المتوسط هدفت تطبيقاتها إلي تمكين رد الفعل العسكري السريع من خلال تطبيقات علوم و تكنولوجيا بحوث طبقات الجو العليا .

 

ست تجارب منفصلة قام بها مكوك الفضاء كولومبيا.

 

إنه التجهيز المباشر لحرب الخليج بواسطة معدات محموله فضائيا عبر المكوك  STS– كولمبيا خلال 107 .

 

لقد تم إسقاط المكوك لضمان عدم وقوع البيانات عند نزوله على الأرض حيث تم فقط من خلال المحطات الأرضية meidex الحفاظ على معلومات.

 

= ( MEIDEX ) تجربة الغبار الإسرائيلية في شرق البحر الأبيض المتوسط

 

على متن المكوك آولومبيا MEIDEX كانت المهمة الرئيسية للحمولة هي دراسة التوزيع الزمني والمكاني والخصائص الفيزيائية لغبار الصحراء في الغلاف الجوي على شمال أفريقيا ، والبحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي.

 

وقد تحقق الهدف من التجربة للاستشعار عن بعد

MEIDEX أنها تجربة قام بها رواد الفضاء على متن المكوك لإنجاز أهداف من خلال علوم الرصد المتنوعة آالرؤية الانعكاسية فوق سطح البحر، و الرصد السطحي الصحراء.

 

و الملاحظات على تجارب البلو بيم المضيئة العابرة للحدود، والمعروف باسم العفاريت.

 

إضافة لتجارب الإرسال و الإستقبال للأشعة الكهرومغناطيسية منخفضة الطاقة عبر (LPT) الإتصالات الفضائية و الجوية و البحرية و الأرضية.

 

و دراسة آثر الغبار المعدني ( الكيمتريل ) في طبقة الأوزون خلال تفاعلها مع موجات هارب ( منخفضة القيمة ) مع إمكانات حرب النجوم و ليزر تحت الحمراء

 

– و تأثير طبقة أحزمة فان آلن السفلى في ست موجات بدءا من القريب للأشعة فوق البنفسجية إلى الأشعة تحت الحمراء.

 

موجات الأشعة فوق البنفسجية 340 و 380 نانومتر 860 نانومتر و تعرف هذه ،660 ،555 ، هي 440 MODIS أربع موجات بالمرشحات الضيقة.

 

ثم دراسة أعمدة الغبار الديناميكية مع حركة الكتل الهوائية ضمن سلسلة من عمليات المحاكاة.

 

راجع :

https://en.wikipedia.org/wiki/Freestar_experiment

 

8 في / 10-19 / 2001 ، IAMAS في الندوة IRC تقرير إلى الاجتماع في انسبروك

 

http://www.irc-iamas.org/files/MEIDEX.doc

 

قام بالتجربة فريق من قسم الجيوفيزياء وعلوم الكواآب في جامعة تل أبيب ، عبر التعاون بين

( nasa ) والولايات المتحدة ( isa ) اسرائيل.

 

 

= قائمة أعضاء الفريق

===========

H البروفيسور يواآيم

(PI) يوسف

(PI) . البروفيسور زيف ليفين

(PI شركة ) Mekler البروفيسور يوري

الكولونيل ايلان رامون (رائد)

البروفيسور اليعازر غانور (أخذ العينات والتحليل)

مدير) ) Devir (MEIDEX .D الدآتور آدم

المكوك، الاستشعار عن بعد) Trajectorial تحليل ) Israelevitch الدآتور بيتر

السلامة والهندسة الميكانيكية) ) Noter الدآتور يورام

المشروع، العفاريت) MEIDEX الدكتور يؤاف يائير (منسق)

الدكتور باروخ زيف (تنبؤات الأرصاد الجوية)

ايلان آورين (الاستشعار عن بعد)

الاستشعار عن بعد) ) Klodzh السيد إدموند

مدير الطائرات المحمولة، هندسة الإلكترونيات) ) Shtibelman السيد ديفيد

السيد أميت الصراف (منسق التجربة الطائرة، أخذ العينات والتحليل).

 

** كيف تم اسقاط طائرتي مصر وروسيا؟

 

بالمقارنه بين الطائرة الروسية فوق سيناء و حادث طائرة مصر للطيران فوق مياه شرق المتوسط في الأولى كانت هناك مناورات اسرائيلية أمريكية.

 

في الثانية هناك مناورات اسرائيلية يونانية أمريكية.

 

هكذا يتم اسقاط و احراق أي آليه طائرة أو مبحرة أو برية.

 

فيديو لسلاح اسقاط الطائرات الاميركي بالليزر :

 

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

الجديد في علاج التوحد