ظهر الدولي الارجنتيني ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة، صاحب الثلاثية التاريخية (الدوري والكأس الاسبانية ودوري أبطال اوروبا) بصورة سيئة في المباراة التي فاز بها فريقه على روما الايطالي 3- صفر الاربعاء، ضمن كأس جوهان غامبر الودية.وتداول النشطاء عبر شبكات التواصل الاجتماعي بأشكالها المختلفة فيديو يظهر اعتداء البرغوث الارجنتيني، افضل لاعب في العالم 4 مرات، على الفرنسي يانجا مبيوا مدافع روما الايطالي، حيث قام بتوجيه نطحة قوية على رأس المدافع الفرنسي صاحب الـ (26 عاما) على غرار النطحة الشهيرة للفرنسي زين الدين زيدان التي وجهها إلى صدر المدافع الايطالي ماتيرازي في نهائي مونديال 2006 بألمانيا.

وتتلخص تفاصيل الحادثة، انه وبعد اعلان الحكم عن وجود تسلل خلال قيام ميسي بإحدى المراوغات امام مبيوا بالشوط الاول، وجه الديك الفرنسي كلمات قاسية إلى البرغوث كنوع من ردّ الفعل على تجاهله صافرة الحكم، وهو ما دفع ميسي لبدء مشاجرة مع مبيوا، الذي وقف مندهشا امام عنف ميسي غير المبرر على الاطلاق لدى عشاقه، كونه يستحق الطرد لولا تغاضي الحكم عن اشهار البطاقة الحمراء مكتفيا باللون الاصفر.

وتجدر الاشارة أن برشلونة سيواجه اشبيلية يوم 11 آب اغسطس الحالي في كأس السوبر الاوروبي، ثم سيواجه يوم 14 و17 من ذات الشهر فريق اتلتيك بيلباو على لقب كأس السوبر الاسباني، كما سيحل ضيفا ثقيلا على بيلباو في ملعب (سان ماميس) يوم 23 آب/ اغسطس الحالي في بداية رحلة الدفاع عن لقب الدوري الاسباني بكرة القدم (الليغا).