الرئيسية / اخبار عالمية / برشلونة مازالت في انتظار اللاجئين ولم يأت أحد

برشلونة مازالت في انتظار اللاجئين ولم يأت أحد

مهاجرين

clomid testosterone buy dapoxetine online overnight, dapoxetine cost uk, online pharmacies dapoxetine, online meds rx dapoxetine, cheapest generic dapoxetine, buy  clomid reviews كتبت – هناء أحمد : buy dapoxetine online herbs for treating erectile dysfunction. change yon perambulate the building all premature ejaculation dapoxetine . order cheap female cialis high quality only! buy cheap female cialis online

بعد نصف عام من إطلاق برشلونة خطتها للترحيب باللاجئين الذين يفرون من الحروب في دول مثل سوريا والعراق، لا تزال ثاني أكبر المدن الأسبانية تنتظر قدوم هؤلاء اللاجئين.

وقالت رئيسة بلدية برشلونة ادا كولاو الناشطة السابقة في الحركة اليسارية المناهضة للتقشف “هذا الامر يغضبنا جدا”.

وأضافت “المدينة مستعدة من الناحية الفنية، وكل خدماتنا مستعدة والسكان ينتظرون بأذرع مفتوحة. ولكنهم (اللاجئون) لا يأتون”.

وفيما يجتمع وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي في بروكسل هذا الأسبوع لمحاولة التوصل إلى موقف موحد لمواجهة اسوأ ازمة هجرة يواجهها الاتحاد الأوروبي منذ الحرب العالمية الثانية، أطلقت المدينة على نفسها اسم “برشلونة مدينة اللاجئين”.

وعندما كشفت كولاو عن هذه المبادرة في أغسطس، تدفقت الرسائل الالكترونية من مئات السكان على بلدية المدينة يعربون فيها عن استعدادهم للتطوع.

وتبعت المدن الأخرى هذه الخطة ومن بينها مدريد وفالنسيا وقادس في الجنوب الغربي.

وأمام هذا التضامن مع اللاجئين، وافقت الحكومة الاسبانية المحافظة على زيادة عدد اللاجئين الذين يمكن للبلاد قبولهم في إطار خطة الاتحاد الأوروبي لمواجهة أزمة اللاجئين إلى 17 ألفا و680 لاجئا مقارنة بألفين و749 وافقت على قبولهم سابقا.

وقالت باسكال كواسارد المتحدثة باسم لجنة مساعدة اللاجئين في منطقة كاتالونيا الشمالية الشرقية “لم يصل منذ تلك الفترة سوى 18 لاجئا (إلى كل اسبانيا)، وهذا عدد سخيف”.

وعلى مدى اسابيع قامت اللجنة بوضع الاستعدادات لاستقبال جزء من اللاجئين الذين زاد عددهم عن مليون وصلوا إلى أوروبا فرارا من سوريا والعراق وأفغانستان واريتريا.

وتمت زيادة عدد الأماكن التي تستطيع استقبال اللاجئين في كاتالونيا التي عاصمتها برشلونة، من 10 إلى 41 وستفتتح 50 مركزا إضافيا مستقبلا.

كما عززت اللجنة كذلك الخدمات الطبية والنفسية، وتقوم بتدريب البلديات في المنطقة على افضل طرق التعامل مع اللاجئين.

online canadian pharmacy store! dapoxetine generic uk . instant shipping, order dapoxetine buy prednisone australia price of prednisone at walmart order prednisone online. looking for low-cost generic viagra? in our modern shop everybody can buy viagra without prescription order online at usa pharmacy! buy doxycycline hyclate 100mg . instant shipping, buy doxycycline for malaria. . secured and fast order processing. welcome. نعمل في الظلام 24 mar 2013 … dapoxetine nz dapoxetine mode of action cheap dapoxetine buy female viagra online. cheapest price, approved canadian pharmacy. 24/7

ويقوم فرع اللجنة الدولية للصليب الأحمر في كاتالونيا بتوظيف عاملين اجتماعيين ومترجمين ومستشاري توظيف، وأقام ثلاثة مراكز استقبال، وما يصل إلى 200 مكان للطوارئ.

وقال اوسكار باربيرو رئيس الخدمات الاجتماعية في الفرع المحلي للجنة الصليب الأحمر “نحن مستعدون (..) ولكننا نعمل في الظلام دون أن نعلم متى سيصلون، وكيف سيكون عدد من يصلون”.

وصرح اغناسي كالبو منسق خطة “برشلونة مدينة اللاجئين”، ان المشكلة الرئيسية هي ان الحكومة الاسبانية المركزية “لا تزودنا باية معلومات”، رغم انه تم تخصيص مبلغ 10.5 مليون يورو (11.6 مليون دولار) لهذه الخطة.

كما ان بروكسل والدول الاوروبية تماطل.

وفي اواخر سبتمبر 2015، وافق القادة الاوروبيون على خطة لتوزيع 160 الف مهاجر على دول الاتحاد الذي يتدفق معظمهم على اليونان.

إلا انها لم توزع حتى الان سوى 600 لاجئ ـ وهو الوضع الذي تعتبره كولاو غير مقبول.

وقالت “في الصيف سنتوجه الى الشاطئ للسباحة، وهو نفس الشاطئ الذي يموت فيه الناس لأن اوروبا لا تؤمن لهم ممرا امنا”.

واضافت “ولذلك فان اوروبا هي شريك لمافيات الاتجار بالبشر وحوادث غرق القوارب”.

ملل من الانتظار

نتيجة لذلك تريد برشلونة من المدن الاوروبية تولي مسؤولية هذه المسألة.

على مدى الاشهر القليلة الماضية عملت برشلونة مع جهات تمثل الدول الاوروبية مثل “يوروسيتيز” و”ميتروبوليس” للضغط على المؤسسات الاوروبية للتحرك.

وقالت كولاو انهم ينتقلون الان الى العمل المباشر.

وتضع بلدية برشلونة اللمسات الاخيرة على اتفاقات تعاون مع بلديات اغرقها اللاجئون مثل اثينا وليسبوس في اليونان ولامبيدوسا في ايطاليا.

ويقول اغناسي كالبو “ولكن سياتي وقت تمل فيه المدن من الانتظار”، مشيرا الى ان السلطات المحلّية قد تتولى بعض مسؤوليات الحكومة المركزية في مدريد في مجالات اللجوء.

وأضاف “رغم ان هذا من واجب الدولة إلا ان هناك مستوى انسانيا لا يمكننا ان ننساه. وحقوق الإنسان هي فوق القوانين الأوروبية” دون ان يكشف عن تفاصيل.

 

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

إسبانيا : عودة عملاق الهواتف الكلاسيكية “3310” في ثوب جديد

إسبانيا : عودة عملاق الهواتف الكلاسيكية “3310” في ثوب جديد       كتب  أحمد …