الرئيسية / ارشيف الطليعة / بكار – النور بديل الشاطر – اخوان كجاسوس صهيو امريكى

بكار – النور بديل الشاطر – اخوان كجاسوس صهيو امريكى

BAKKAAR AND LIFNY

كتب/ عمرو عبدالرحمن

الارهابي نادر بكار هو الوجه القذر الجديد كعميل لمخطط الفوضي الخلاقة وحروب الجيل السابع التي يشنها العدو الصهيو اميركي علي مصر منذ انتصارها في موقعة 30 يونيو علي مؤامرة الربيع العبرى , وهو المسئول الاول القادم لنشر الفتن الطائفية والتجسس عبر نقل اسرار القوات المسلحة والأجهزة الامنية المصرية للمخابرات الامريكية والاسرائيلية من خلال نواب النور ذوي العلاقة الوطيدة مع جماعة الاخوان الارهابية.

 

هذا هو ما يكشفه محمود كمال – الباحث السياسي في المركز العربي الافريقي مصر للدراسات – مؤكدا أن القيادي بحزب النور السلفي نادر بكار هو همزة الوصل الحقيقية بين أجهزة الاستخبارات الأمريكية والاسرائيلية وبين الجماعات التكفيرية والتنظيمات الارهابية في سيناء موضحا أن ما لم يعرفه كثيرين هو أن بكار لم يلتق تسيبي ليفني وزيرة الخارجية الاسرائيلية السابقة وحدها بل التقى عددا من اجهزة الاستخبارات المركزية السي اي ايه والداخلية الاف بي اي واثنان من ضباط الموساد .

 

وتم الاتفاق بينهم على عدة نقاط أولها ان بكار سيكون بديل الشاطر في الاتصال مع زعيم تنظيم القاعدة الظواهري وقيادات واعضاء جماعة الاخوان والجماعة الاسلامية وشبابهم حيث سيكون بكار هو همزة الوصل في توصيل المعلومات من الاجهزة الاستخباراتية والظواهري الى التنظيمات الارهابية في سيناء والخلايا العنقودية الارهابية للاخوان والجماعة الاسلامية في الصعيد.

 

وألمح كمال الى أن ثاني هذه النقاط  هي بأن يكون بكار همزة الوصل بين السلفية الجهادية والتنظيمات السلفية في مصر وليبيا وفلسطين لتعصيد الارهاب والتوتر والقلاقل في الوطن العربي.

 

وأعلن كمال أما النقطة الثالثة والأخطر هي أن بكار سينقل ما يتاح لدى مجلس النواب من المعلومات التي تخص الامن القومي والقوات المسلحة والاجهزة الامنية في الدولة وخططها عبر اعضاء البرلمان المنتمين لحزب النور للمخابرات الأمريكية والاسرائيلية .

 

وصرح بأن النقطة الرابعة والأخيرة تتمثل في أن يقوم بكار بالتعاون مع قيادات الحزب والقيادات السلفية  باللعب على التصريحات الاعلامية التي تفيد نشر الفتنة الطائفية بين المسلمين والاقباط من خلال حزب النور والقيادات السلفية و استخدام السلفيين في الاسكندرية وعناصر التيار الاسلامي في الصعيد لاثارة المشاكل والخلافات  بين المسلمين والأقباط ومحاولة احداث عمليات ارهابية وتفجيرية هناك.

 

 

  • رابط متصل:

 

http://www.middleeasteye.net/news/secret-meeting-between-egyptian-salafist-and-tzipi-livni-causes-controversy-2074031569

 

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

وإن عدتم عدنا.. عن كشك الفتوى

كتب : عادل نعمان   المسئولون عن مترو الأنفاق تصرفوا فيه، وكأنه عزبة ورثوها كابراً …