الرئيسية / أحداث وتقارير / بين الهرم والهارب “HAARP” علاقة تاريخية مصرية الجذور

بين الهرم والهارب “HAARP” علاقة تاريخية مصرية الجذور

الهرم وابو الهول

عرض وتقديم/ عمرو عبدالرحمن
في السطور التالية يكشف د. أمجد مصطفى أحمد إسماعيل، كيفية التصدي لسلاح النبضة الكهرومغناطيسية الأميركي، الذي تتمركز قواعده الرئيسة في شمال الولايات المتحدة الأميركية، بينما تتوزع قواعد إطلاقه في عدة مناطق من العالم، منها صربيا والمحيط الهادي.

السؤال هنا: ماهو مخطط سلاح ال”HAARP” و أسلحة الآلتواء؟
وهل هي تكنولوجيا تقتصر على الماسو/ صهيون؟؟

أم أنها تقنية مصري الاصل، عمرها آلاف السنين، فقط نجح علماء الماسون في سرقتها والاحتفاظ بها واستخدام ما بها من معلومات علمية فائقة التطور؟

إذن دعونا نكتشف معا أسرار العلاقة التكنولوجية بين سلاح ال”HAARP” وبين الهرم..
وبتحديد أدق لنتحدث باستفاضة عن تكوين جذر أنتيلا هارب “HAARP”، أو النبضة الكهرومغناطيسية.
نظرية العمل الأنتيلا تتمثل في أرسال للكهرباء إلى الآيونوسفير و تفجيرها مره آخرى على الأرض
والبداية عبارة عن هرم مكون من ملفات عالية الفولتية.
اللولب لمكثف على هيئة مربع متكامل لهرم مدرج.
مربع المكثف هذا مستعمل لمرشحات ic band pass في أنظمة mimsn
الخطوة الأولى أن تحسب التيارات في المكثف.
هذه التيارات هي مصدر حسابات التدفق المغناطيسي.
والحقيقة هنا أن الهرم يعمل كمكثف يدوم ما بداخله بسرعات عالية حينما يقوم المكثف على فرق جهد مقداره 50.000 فولت.
حيث يعمل تأثير كازيمير للموجات الكهرومغناطيسية على توليد ضغط بين جنبات الهرم.
مما يدوم الموجات بداخله فلا تأخذ مسارا مستقيما بل حلزونيا فتكون كالزنبرك الضاغط و الذي له قدر معين على العصر حتى تتحرر قوة الضغط الزنبركي إلى قوة عكسية فتتخلخل قوة الضغط وتعرقل سريان الإشعاع.
وهكذا يعمل الجهاز وفق المتسلسلة العددية من الميكروويف حتي أشعة أكس.
وهنا يلفظ اشعاع الألكترونات – الكهرباء.
هذه هي دورة شحن و تفريغ الهرم والذي يجهز بشاحن dchv المستخدم في ماكينات أشعة أكس القديمة
أو شواحن النيون مع ثنائية الفولطية العالية كبديل و أجزاء إلكترونية من المستخدمة لأفران الميكروويف.
و عند تمرير الماء من مسدس إلى المدخل المخروطي بمقدار 1 سم ماء فإن الماء يدور في شكل لولب و ينطلق للخروج بسرعة مذهلة مع حدوث هزيم كهزيم الرعد و ضوء كضوء البرق و يحدث فجوة كفجوة الأربي جيه
من تأثير الحلزون المتفجر، ويكون هذا الآثر ناتج عن التوسع الكهرومغناطيسي.
إنها الديناميكية التي تنتج موجات الإهتزاز عن طريق اتأثيرات المحركة ( الرعد ).
هذا ما يطلق عليه تأثير هاتشيسون الذي يوضح تكنووجيا “تسلا الهرم”.
إنها بمثابة تفجيرات عالية الطاقة وهي لها تأثيرات مذهله تعتمد على الجاذبية وهو ما يطلق عليه أسلحة الألتواء hyper dimensional

ملحوظة جدير بالتأمل: هذا السلاح السري هو حل اللغز الرهيب الذي دام سنوات، وكان يدور حول تساؤل مفاده: كيف تمكن الجيش الأمريكي من القضاء تماما علي سلاح الحرس الجمهوري لجيش الشهيد الراحل صدام حسين أثناء غزو العراق؟؟

لقد ترك هذا السلاح دبابات ال”تي إن 72″ فائقة التطور والصلابة كمجرد بخار بحيث لم يبق من أي دبابة سوي بعض العجلات أو غطاء برجها، فيم لوحظت عشرات من الجثث وقد تقزمت إلي أحجام ضئيلة للغاية.

وتشهد الأرض ويشهد التاريخ أن أول تفجير بالنبضة الكهرومغناطيسية المدعومة بالموجات الميكانيكية
شبيها بالتفجير النووي، جري في عهد الحضارة المصرية القديمة، في محاولة إنسانية لمحاكاة الانفجار الكوني الكبير، الذي تشكل منه الوجود.
ففي عمق الصحراء المصرية الغربية غير الآهلة بالسكان وبالتحديد في بحر الرمال الأعظم أقدم علماء المصريين القدماء على أول تفجير هائل عرفته البشرية، وهو التفجير بالرنين.
الدليل علي ذلك يتمثل في وجود دائرة تفجير بلورت السيليكات الخضراء ( كوارتز + زراكون )… تماما
كمثيلتها التي تتركها القنابل الذرية في ميدان التفجير الذري الأميركي عام 1945، فيم عرفت بقنبلة الولد الكبير.
وقد رمز المصريون القدماء لتجربتهم الكهرومغناطيسية فائقة التطور بزهرة اللوتس، كما كان الجعران رمزا للأحجار التي أعيد تشكيل بنائها الذري نتيجة التفجير.

الهرم والهارب
*** فيديو يكشف أسرار سلاح ال”HAARP” الذي اخترعه المصريون القدماء.

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

“تامارا جولان” أخطر صيد لصقور المخابرات المصرية

يثبت جهاز المخابرات العامة المصرية يوما بعد الآخر مدى الحنكة والذكاء والمراوغة والقدرة على المناورة، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *