الرئيسية / الرياضة / تدشين كأس وشعار بطولة كأس العالم العسكرية الثانية بسلطنة عمان

تدشين كأس وشعار بطولة كأس العالم العسكرية الثانية بسلطنة عمان

%d9%83%d8%a3%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d9%84%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b3%d9%83%d8%b1%d9%8a%d8%a9

كتب – محمد عمر :

احتفت مساء أمس اللجنة الرئيسية المنظمة لبطولة كأس العالم العسكرية الثانية والمزمع إقامتها في مسقط شهر يناير المقبل بتدشين كأس البطولة في نادي الشفق بالموالح، كما كشفت رسميا عن تعويذة البطولة، وذلك تحت رعاية الفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني قائد الجيش السلطاني العماني بحضور عبدالحكيم الشنو رئيس المجلس الدولي للرياضة العسكرية وجمع غفير من المسؤولين والإعلاميين وقد جرى في بداية الحفل الترحيب بالضيوف. بعدها تم عرض مادة فيلمية عن تعويذة البطولة، وترمز التعويذة إلى حيوان الوشق، وهو حيوان رشيق وسريع الحركة، وتبلغ سرعة مطاردته من 80 إلى 100 كم في الساعة وينتشر في محافظات ظفار والوسطى ومسندم.

بعدها ألقى خالد الجابري مدير الرياضة العسكرية ونائب رئيس اللجنة المنظمة للبطولة كلمة قال فيها: يطيب لي باسم قوات السلطان المسلحة وباسم الجنة المنظمة لبطولة كأس العالم العسكرية الثانية لكرة القدم 2017 م أن نرحب بكم جميعا لحضور هذه المناسبة وهي حفل تدشين (كأس) بطولة كأس العالم العسكرية لكرة القدم 2017 م في نسخته الثانية والتي بمشيئة الله وتوفيقه ستقام في رحاب مسقط العامرة خلال الفترة من 15 – 28 يناير 2017 م. ان اختيار السلطنة لاستضافة هذا الحدث الكبير هو دلالة واضحة للمكانة المرموقة التي تحظى بها السلطنة والتي سوف تعزز وجودها على خارطة الرياضة العالمية العسكرية وكذلك الثقة التي يوليها المجلس الدولي للرياضة العسكرية (السيزم) لتكون عمان إحدى المحطات على طريق تطوير الرياضة العسكرية في قارة آسيا. لاشك أننا في رئاسة أركان قوات السلطان المسلحة سوف نسخر كل جهودنا لتقديم كل السبل لخدمة ضيوفنا الكرام طيلة فترة تواجدهم في السلطنة متمنين لهم كل التوفيق والنجاح. ومن هذا المنبر نشكر رئيس المجلس الدولي للرياضة العسكرية (السيزم) على دعمه لاستضافة السلطنة لهذه البطولة كما لا يفوتني أن أشكر زملائي الذين يكرسون جهودهم لإظهار البطولة بشكل يليق بسمعة السلطنة عامة وقوات السلطان المسلحة بشكل خاص.

سفراء البطولة محليا

بعدها تم استعراض سفراء البطولة محليا وهم: الممثلة القديرة فخرية خميس والممثلة القديرة شمعة محمد والمحلل الرياضي هلال المخيني وبطل السباقات أحمد الحارثي وبطلة التنس فاطمة النبهانية والنجم عماد الحوسني والعداء بركات الحارثي والحارس الأمين علي الحبسي والنجم هاشم صالح والنجم إسماعيل العجمي والنجم حسن ربيع والشيخ سالم بهوان.
مادة فيلمية

جرت خلال مراسم حفل التدشين عرض مادة فيلمية مبسطة مقدمة من علي الحبسي قال فيها: كنت أتمنى التواجد معكم في هذا الحفل ولكن تواجدي مع نادي ريدينج الإنجليزي حال دون ذلك وأتمنى التوفيق لكل القائمين على تنظيم هذه البطولة كما أتمنى التوفيق للمنتخب العسكري في تقديم مستويات إيجابية تؤهله للمنافسة وأضاف قائلا: متشوقين لليوم الافتتاحي من البطولة ونحن سعداء كرياضيين بأن تنظم هذه التظاهرة في بلدنا الغالي خلال شهر يناير المقبل فهي تعد مفخرة كبيرة لنا وبقلوبنا سنكون حاضرين لمؤازرة المنتخب العسكري فنحن دوما قلبا وقالبا مع ممثلي الوطن كما أننا أهلا لاحتضان مثل هذه الأحداث العالمية الكبيرة.

%d9%83%d8%a3%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d9%84%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b3%d9%83%d8%b1%d9%8a%d8%a91

تصميم عماني خالص

جرى خلال حفل التدشين الكشف عن كأس البطولة وهي من تصميم عماني خالص سيستمر مدى الحياة وردا على تساؤل صحفي يتعلق حول تفاصيل تصميم هذه الكأس قال خالد الجابري نائب رئيس اللجنة المنظمة للبطولة بأن تصميم الكأس مر بمراحل حيث أنه وفي بداية الأمر تم استقطاب بعض الشركات لتصمم الكأس وقد عرضت عدة خيارات على اللجنة الرئيسية المنظمة للبطولة مشيرا إلى أنه ومن بين 6 على 7 خيارات مقدمة فقد تم حصرها على 3 خيارات فقط حتى استقرينا على النموذج الوحيد الذي ترونه ماثلا أمام أعينكم وأضاف الجابري في معرض حديثه عن الكأس: تم صنع الكأس من مادة النبراس المطلية بالذهب الهندي ذات النقوش والجودة الخالصة وقد أضفنا الخنجر العماني بجانب المبخرة في تصميم الكأس لأنهما يعكسان إرث وهوية البلد ومن الملاحظ أيضا في تصميم الكأس أنها تجمع بين كرة القدم والكرة الأرضية في آن واحد لافتا الجابري بالقول بأن الكأس استغرقت مدة شهرين كاملين حتى استقرت على النموذج التي هي عليه الآن.

سبب الاستضافة

أوعز للسلطنة شرف تنظيم بطولة كأس العالم للمنتخبات العسكرية في نسختها الثانية وذلك بعد النجاح الباهر والمستويات اللافتة التي قدمها المنتخب العسكري في النسخة الفائتة من بطولة كأس العالم العسكرية بأذربيجان حين حل وصيفا فضلا عن المستوى المشرف الذي عكسه المنتخب خلال مشاركته في دورة الألعاب الأولمبية الماضية بكوريا الجنوبية حين جاء وصيفا أيضا بخلاف الإمكانيات والقدرات التنظيمية الهائلة التي تمتلكها في السلطنة والتي تؤهلها وتخولها للبروز في هذا الحدث ولا شك أن السلطنة قادرة على إعطاء القيمة لهذا الحدث الكبير المنتظر حيث أن كرة القدم هي اللعبة الشعبية وكثير من الدول تسعى لاستقطاب التظاهرات الرياضية وإبرازها.

التجهيزات الإعلامية

تم تجهيز مرافق إعلامية لتأمين تغطية الحدث إعلاميا من كافة وسائل الإعلام المحلية والخارجية حيث سيتم توفير مراكز إعلامية للصحفيين والإعلاميين في استاد الشرطة واستاد السيب ومجمع بوشر الرياضي وقد قمنا بزيارات ميدانية لهذه الأماكن وستزود فعليا بالمراكز الإعلامية لتغطية الحدث.

القرعة

القرعة كان في اجتماع في استونيا هذا العام تحت رعاية أحمد بن حارث النبهاني وتم احتساب القرعة بناء على نتائج تقييم النتائج الأخيرة للبطولة حيث سيشارك 16 منتخبا في البطولة من بينها 6 منتخبات عربية وسوف يكون منتخبنا العسكري على رأس مجموعة إسوة بأربعة منتخبات ستترأس مجموعاتها أيضا وهي: الجزائر ومصر وايرلندا التي ستشارك بدلا من العراق هذا وستشارك كوريا الشمالية بدلا من البرازيل أيضا بسبب اعتذار الأخيرة عن المشاركة.

مرحلة الإعداد

وتطرق علي بن راشد الغيثي مدير المنتخب العسكري إلى الحديث عن إعداد منتخبنا العسكري للبطولة حيث أشار إلى أن مرحلة الإعداد كانت قد بدأت يوم 30 يوليو الماضي ولكن تجمعات المنتخب كانت تتم بشكل متقطع نظرا لانشغال اللاعبين مع أنديتهم في بطولتي الدوري والكأس وبالنظر أيضا إلى التزامهم بحضور معسكرات المنتخب الوطني الأول ونحن حاليا في خضم المرحلة الأخيرة من الإعداد حيث من المقرر أن تسافر بعثة المنتخب العسكري إلى مصر لإجراء معسكر خارجي هناك بحضور جميع عناصر المنتخب التي ستضمهم القائمة النهائية المشاركة في البطولة المرتقبة.

وأوضح الغيثي بأن بعثة المنتخب ستحط الرحال في معسكر مصر يوم 19 من شهر ديسمبر الجاري حيث من المقرر أن يخوض المنتخب عدة تجارب ودية مع أندية مصرية تتخلل فترة المعسكر التحضيري الخارجي على أن تكون العودة على مسقط يوم 4 يناير المقبل. وأردف الغيثي قائلا: أن أهدافنا من معسكر مصر تكمن في رفع المستوى البدني وتناغم الفريق ولعب مباريات قوية للدخول مبكرا في أجواء البطولة لأنه إلى حد لم نختبر بشكل حقيقي ونحن بل شك نسعى على تأمين تجارب قوية لتوفير الاحتكاك المطلوب وزيادة الخبرات والتجارب.

طاقمان تحكيم عمانيان

وعن دور اللجنة الفنية ولجنة الحكام في البطولة أجاب النقيب عبدالله الحراصي على تساؤلات الصحفيين ممثل اللجنة الفنية قائلا: من ناحية تحضيرات اللجنة الفنية فقد قمنا بالدور الواجب ووصلنا إلى نقطة النهاية وعلى مستوى الحكام نود الإشارة إلى أنه تم تجهيز طاقمين كاملين من السلطنة لإدارة جزء من مباريات البطولة وهؤلاء الحكام من أبناء القوات المسلحة كما سيتم توفير حكام دوليين وهم حكام وسط ومساعدون وذكر الحراصي بأنه سيتم منح المنتخبات المشاركة استمارات تعبئة بيانات عند الدخول للملعب وذلك تسهيلا للأمور الفنية حيث سيتم إدخال البيانات عن طريق الحاسب الآلي وبالنسبة إلى الإعلاميين فإنه سيتم إعطاؤهم قوائم المباراة باللغتين العربية والانجليزية قبل ساعة من انطلاق المباراة.

فنادق الإقامة

وحول أماكن استضافة المنتخبات المشاركة في البطولة العسكرية علق الجابري حول الأمر قائلا: إن إحدى أبرز التحديات التي واجهتنا في الإعداد لاستضافة هذه البطولة هي توفير الفنادق لإقامة الوفود وذلك بسبب تزامن البطولة مع مهرجان مسقط وطواف الدراجات الهوائية واعتدال حالة الطقس بشكل عام الأمر الذي يجتذب كثيرا من السياح لزيارة عمان والنزول في فنادقها خلال هذه الفترة ولكن ولله الحمد فقد تمكنا من احتواء الامر بفضل الجهود المكثفة لننجح في تأمين 5 فنادق لكافة الوفود المشاركة التي ستقيم في السلطنة خلال فترة البطولة وهي كالتالي: فندق بارك ان وفندق السيتي سيزن وفندق بلاتينيوم وفندق مجان فضلا عن فندق هرمز الذي سيكون مأوى للجنة الرئيسية المنظمة للبطولة واللجنة الفنية ولجنة الحكام وقد تم فعليا حجز جميع الغرف لكافة الوفود والمنتخبات في الفنادق المذكورة.

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

الكوميسا تعلن بدء تحقيقاتها ضد الممارسات الاحتكارية للاتحاد الأفريقى لكرة القدم

الكوميسا تعلن بدء تحقيقاتها ضد الممارسات الاحتكارية للاتحاد الأفريقى لكرة القدم         …