الرئيسية / ارشيف الطليعة / ثم ماذا عن السياسة ………….

ثم ماذا عن السياسة ………….

محمود يحيي كاجوال

بقلم الدكتور / محمود يحيى سالم

………………………………..

قبل أن أتحدث عن السياسة ومفهوم السياسة او معنى كلمة سياسة … كان لابد من المقدمة التالية ؛

نظرا ( للمهزله ) التى تمر بها الامه العربيه .. خاصة المهزله الاقتصاديه .. ارى ان هذا هو التوقيت المناسب لكتابة سلسلة مقالات عن السياسه والتعريف بها .. مقالات ارى انها [ارشاديه تعريفية تثقيفية ] للذين يظنون انهم ( فقهاء فى السياسه ) وهم للاسف ( سبب انهيار الامه العريبه ) وليست مصر فقط …

 

الغباء السياسى المنتشر الذى بسببه تنهار معظم الدول العربيه ( خاصة ، من الناحيه الاقتصاديه ) يؤكد تماما انه لايوجد الا القليل جدا .. القليل جدا هو الذى ( يفهم سياسه ) – والاخرون هم اغبياء عالم السياسه .. الا – من رحم ربى .. حتى اكون منصفا .. فهناك بالفعل ( خبراء بمعنى الكلمه ) فى عالم السياسه .. هناك اساتذه كبار فى عالم السياسه انما للاسف لايملك اى منهم القدره على نشر علمه وخبراته … من اجل النهوض .. من اجل الرخاء .. من اجل اقتصاد حر.

فليس امامنا لكى ننهض الا تفعيل دور الحكومات ( التكنوقراطيه ) … ولابد ان تعرف عزيزى القارئ معنى التكنوقراطيه – technocratic

 

والمصطلح استحدث عام 1919 على يد وليام هنري سميث الذي طالب بتولي الاختصاصيين العلميين مهام الحكم في المجتمع الفاضل ..

وهو مصطلح سياسي نشأ باتساع الثورة الصناعية والتقدم التكنولوجي، يعني (حكم التكنولوجية) أو حكم العلماء والتقنيين، وقد تزايدت قوة التكنوقراطيين نظراً لازدياد أهمية العلم ودخوله جميع المجالات وخاصة الاقتصادية والعسكرية منها، كما أن لهم السلطة في قرار تخصيص صرف الموارد والتخطيط الاستراتيجي والاقتصادي في الدول التكنوقراطية، وقد بدأت حركة التكنوقراطيين عام 1932 في الولايات المتحدة الأمريكية ، حيث كانت تتكون من المهندسين والعلماء والتي نشأت نتيجة طبيعة التقدم التكنولوجي.

 

هذا هو الحل الوحيد للنهوض بالاقتصاد وتحقيق الرخاء واثبات شفافيه المنظومه السياسيه والعمل السياسى ككل ، ولكن هل هناك من يفهم معنى السياسه …. ؟!!!!

هذا هو موضوعنا الاساسى.

 

= مفهوم ومعنى ( السياسه )

 

هي الإجراءات و الطرق المؤدية لاتخاذ قرارات من أجل المجموعات و المجتمعات البشرية.

 

كلمة سياسة تستخدم للدلالة على تسيير العناصر البشريه و قيادتها و معرفة كيفية التوفيق بين التوجهات الإنسانية المختلفة و التفاعلات بين أفراد المجتمع الواحد و ( لاسيما ) التجمعات الدينية و الأكاديميات و المنظمات و ( ماادراك ما المنظمات ) ؟!!!!!!!!!!!!!!!!

 

وايضا هناك تعريف اخر، حيث تعرف السياسة بكيفية توزع القوة والنفوذ بمجتمع ما أو نظام معين.

 

والقوة هي قدرة طرف ما على فرض إرادته على طرف آخر، فالسياسة حتماً تتكون من أطراف متفاوتة القدرة وبالتالي هناك الأقوى وهناك الأضعف.

 

وقد يبدو هذا واضحا بشكل جيد امام اعيننا ونحن نراقب الدول العظمى ومدى ممارسة القوة بشكل ( مثير للدهشه والتعجب ) وهنا ندرك معنى القوة

وعلى سبيل المثال ؛

قامت القوة التي تملك السلطة في البلاد بتوزيع القوى الإعلامية والعسكرية والاجتماعية والثقافية والدينية لصالح نهضة البلاد ورفاهيتها.

 

اذن ؛ إن الاستخدام الحكيم لهذه الأوراق للوصول إلى تحقيق الأهداف لب العمل السياسي لذا قيل السياسة فن الحكم و فن إدارة الصراع. وايضا فن ادارة الشعوب وانا شخصيا ارى ان السياسه فى حد ذاتها هى:

 

[[ فن السفالة الانيقة ]]

 

نعود الى القوة ونقول :

انه لا يستطيع طرف غالباً فرض كل ما يريد لذا تتم عملية مساومة مستمرة للحصول على أعلى المكاسب وتقديم أقل التنازلات، ومن خلال استخدام أوراق القوة تتم العملية السياسية.

 

أن السياسة شان يخص المجتمع ويؤثر فيه، فالتعليم والإعلام والاجتماع والقانون والحرب والسلام والاقتصاد أمور تخص الناس جميعاً وتتأثر مباشرة بقرارات الحكومة وممارستها.

 

ويهمنى فى ختام هذه الحلقة القصيرة ان اعرف القارئ العزيز مفهوم كلمة السياسة ( لغويا ).

 

لغوياً .. كلمة ( سياسة ) ، مشتقة من ( سَاسَ ويَسُوسُ) ، أي ينصرف إلى معالجة الأمور ، فقط لاغير.

 

= اما عن العلوم السياسية… ( باختصار شديد جدا ) :

 

هي دراسة السلوك السياسي و تفحص نواحي و تطبيقات هذه السياسة و استخدام النفوذ , أي القدرة على فرض رغبات شخص على الآخرين .

 

وهي جزء مهم من العلوم الاجتماعية التي تدرس نظرية السياسة وتطبيقاتها ووصف وتحليل الأنظمة السياسية وسلوكها السياسي. وهى دراسات أكاديميه، ونظرية.

 

العلوم السياسيه بحرها واسع جدا وانا ارى ان اهم هذه العلوم ، علم السياسة المقارن (comparative politics)، ربما لاننى تبحرت فيه كثيرا …..

 

 

= فى الحلقات القادمة سأحاول جاهدا نشر اكبر كم ممكن من مقالاتى السياسيه التى سبق وان نشرتها من قبل ( سواء فى مصر او خارج مصر ) لعل فى هذه المقالات الاستفاده .. خاصة للشباب الذى فقد كل شيئ ويعانى الكثير والكثير .. وذاق مرارة التعليم السيئ .. وفقد حقه فى المعرفة والعلم.

 

سأحاول جاهدا تصحيح مفاهيم البعض عن السياسيه .. فمعظم الذين يمارسون السياسه .. اعتقد انهم يمارسون شيئ اخر وهو ( الـــــــــــــــــــ ) واللبيب بالاشارة يفهم ……..

 

 

** كاتب المقال: الدكتور / محمود يحيى سالم

__________________

نقلته وترجمته الى الصفحة الانجليزيه د. نيفين سوريال.

 

تم نقله الى صفحة فريق التاج الذهبى من خلال ( السيرفر المركزى للفريق ).

 

نشر على تويتر بمعرفة / دينا نصار

 

مراجعه وتنسيق وتدقيق لغوى د. صفى الدين شاكر

 

عدسة / البير حداد

 

 

 

 

 

 

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

وزير التعليم يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة

وزير التعليم  يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة       كتبت ناريمان حسن …