الرئيسية / ارشيف الطليعة / حكاية انتحار الحيزبون الاسرائيلية جولدا مائير

حكاية انتحار الحيزبون الاسرائيلية جولدا مائير

إسرائيل جولدا مائير تنتحر

عرض وتقديم/ عمرو عبدالرحمن

السطور التالية تكشف لأول مرة اسرار محاولة الحيزبون الاسرائيلية جولدا مائير ، للانتحار عقب انتصارات الجيش المصري المدوية علي يهود العدو الاسرائيلي .

 

فبحسب الصحفية الإسرائيلية “نوعما لنسكي” – عبر مقال نشرته جريدة ” اسرائيل اليوم” :

 

إن رئيسة وزراء إسرائيل “جولدا مائير” أكدت أنها كادت تقدم على الانتحار أثناء حرب السادس من أكتوبر 1973 بسبب الضغط النفسي الشديد الذي تعرضت له ورياح الهزيمة التي هبت على تل أبيب

وأضافت “لنسكي”: في الأيام الأولى لحرب يوم الغفران (6 أكتوبر 73) دخنت رئيسة الوزراء الإسرائيلية “جولدا مائير” 90 سيجارة يومياً بدلاً من 60 سيجارة في الأيام العادية، مشيرة إلى أن “مائير” كانت تدخن السجائر بدون فلتر إلى جانب العشرات من فناجين القهوة السادة مرة الطعم مع قليل من الطعام وانعدام النوم تقريباً، رغم أنها كانت عجوزا (75 سنة) طاعنة في السن وتعاني الكثير من الأمراض من بينها سرطان الدم.

 

وتابعت “لنسكي” بأن الصدمة الكبيرة التي نزلت على إسرائيل في ظهيرة السادس من أكتوبر 1973 أصابت كل الإسرائيليين بالرعب، مشيرة إلى أن “مائير” وقعت تحت ضغط نفسي رهيب لدرجة أنها كادت تنتحر، حسبما جاء في اعترافاتها أمام العميد “أفنير شاليف” رئيس مكتب رئيس هيئة الأركان العامة “دافيد اليعازر”، حيث قالت جولدا: “في اليوم الثاني للحرب قررت الانتحار”.

 

وقالت “لنسكي” أن وزير الدفاع الإسرائيلي في حينه “موشيه ديان” كاد أن يكون سبباً في انتحارها بسبب التقارير والتنبؤات بمصير دولة إسرائيل التي كان يرفعها عليها بين الحين والآخر في ضوء الوضع الميداني لجيش إسرائيل وانتصارات الجيش المصري، الأمر الذي جعلها تشعر بأن عالمها انهار ولم يعد هناك مغزى لحياتها.

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة

شاهد أيضاً

مدير مكتب التموين بالسويس : حق المغتربين تغير مكان بطاقتهم

كتب جمال شوقى     صرح مجدي عبد العال مدير عام التموين بأن المواطنين المغتربين …