الرئيسية / اخبار مصرية / حكاية جندي اسرائيلي لفظته أرضنا الطيبة ورفضت دفنه فيها مرة بعد مرة

حكاية جندي اسرائيلي لفظته أرضنا الطيبة ورفضت دفنه فيها مرة بعد مرة

%d8%a5%d8%b3%d8%b1%d8%a7%d8%a6%d9%8a%d9%84-%d8%a3%d8%b3%d8%b1%d9%8a-%d8%ae%d9%86%d8%a7%d8%b2%d9%8a%d8%b1

عمرو عبدالرحمن – يكتب

%d8%b9%d9%84%d9%85-%d8%a5%d8%b3%d8%b1%d8%a7%d8%a6%d9%8a%d9%84-%d8%aa%d8%ad%d8%aa-%d8%a7%d8%ab%d9%82%d8%af%d8%a7%d9%85-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b5%d8%b1%d9%8a%d9%86

كانت انتصارات السادس من اكتوبر نصرا إلهيا عظيما لخير جند الأرض من جيش مصر علي اليهود أعداء الله واعداء المصريين .

 

الحكاية التالية هي من مذكرات البطل المصري المقاتل / بيومي عبد العال ، الشهير بلقب ” صائد الدبابات ” مثله مثل البطل المقاتل / محمد عبد العاطي .

 

تتحدث الحكاية عن جثة جندي اسرائيلي من جيش العدو رفضت أرض مصر الطيبة أن يدفن فيها .. فلفظته مرة بعد مرة فتركها جنودنا شاهدة علي خسة ودنس جنود العدو الاسرائيلي .

 

تعود الحكاية الي ايام معارك حرب السادس من اكتوبر عندما حطمت قواتنا المسلحة نظريات القتال الاستراتيجية العالمية .. بأن وضعت الانسان في مواجهة الآلة .. الجندي في مواجهة السلاح .. المقاتل في مواجهة الدبابة .

 

 

وفي يوم من أيام النصر وأثناء القصف المتبادل بين قواتنا وقوات العدو .. أطلق الجندي المصري البطل / بيومي عبد العال صاروخا محمولا علي كتفه فأصاب دبابة اسرائيلية إصابة قاتلة وكان على ظهرها عند انفجارها أحد الجنود الإسرائيليين.

 

وكان نجاحه في صيد هذه الدبابة فضل من عند الله فإنه سبحانه وتعالي يقول (ما رميت اذ رميت ولكن الله رمي) صدق الله العظيم.

 

وأما الجندي الاسرائيلي الذي كان على ظهر تلك الدبابة فإنه من شدة الانفجار قد ألقي به خارجها.

 

 وتم تكليف الجنود المشاة بدفن تلك الجثث في التراب حتى لا تتعفن في العراء ناشرة الروائح الكريهة والأمراض، فتم دفن تلك الجثة ومواراتها التراب تماماً.

 

وفي صباح اليوم التالي وجدوا هذه الجثة تعلو التراب، فظنوا أنه من الممكن أن يكون حياً فتم الكشف عليه، ولكنه وجد ميتاً فقاموا بدفنه مرة أخرى؛ إلا أنهم ما أن انتهوا من عملهم إلا ووجدوه يرفع ساقاً ثم أخرى ثم ذراعاً ثم الآخر ثم دُفِعَ إلى خارج الأرض التي دفن فيها فأثار هذا الفعل دهشة كل من كان موجوداً.

 

 

إلا ان أحدهم كان على علم من الدين فقال لهم أن هذه الأرض أرض طاهرة ربما قد مشي عليها ملاكاً او نبيُ من أنبياء الله لذلك فإنها لا تريده بداخلها فلفظته خارجها.

 

ومضي جنودنا البواسل علي ارضنا الطاهرة تاركين جثة الجندي اليهودي شاهدة علي عزة الله لجنوده وإذلاله لجنود العدو .

 

 

الله أكبر

تحيا مصر.

 

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

حملة مع السيسي للحصاد 2018

جارٍ التحميل نموذج دعم حملة مع السيسي للحصاد 2018 …