الرئيسية / ارشيف الطليعة / حكاية مجيدة البيضاء والربيع الأسود

حكاية مجيدة البيضاء والربيع الأسود

الربيع العربي بعيد عن مصر بفضل الله

بقلم/ أشرف عرفة

مرت احداث الربيع العربى بسرعة مقصودة ..

 

حتى لا نشاهد احداثها الشاذة بطريقة فردية ..

 

بل رأيناها وهى تدور بسرعة عالية ..

 

تحت عنوان جميل ولون ابيض هادئ .. اسمه الربيع العربى .

 

ولكن هناك من استطاع ان ينظر لهذه الاحداث بتدقيق بطئ . واستطاع ان يميزها خطوه خطوه.

 

وهو يشاهد منظومه شاذه من الافكار المتدفقه وهى تخرج علينا يوميا من اللا معقول .

 

فمنذ اليوم الاول وبدأ الشذوذ بأن نقتنع بان الداخليه فتحت السجون لكى تخرج المسجلين خطر لكى يمثلوا بهم فى الشوارع..

 

وأن الشرطة حرقت مقارها..

 

وان الغرب مبهور بثورتنا..

 

وان شباب لا يقوى على رفع البنطلون هو الذى سيرفع اسم مصر عاليا..

 

وأن جيشنا عسكر بينما جيوش الناتو طيور الحرية..

 

وأن جيش يستعين بالغرب هو الجيش الحر بينما الجيش الذى يستميت فى الدفاع عن هويه بلاده هو كتائب النظام..

 

وأن قتل الثوار لمن يحكمون ومن يناصروهم حلال بين بل شرط لنجاح الثورة (المجيدة)

 

بينما دفاع من يحكمون عن انفسهم هو جرائم النظام ودليلا على انه نظام قاتل سفاح..

 

وأن خنق كل رجال اعمال بلدك هو امر ضرورى لنظافه البلاد من الفساد..

بينما يتم دعوة كل رجال الاعمال غير المصريين بالاستثمار فى مصر والوقوف بحانب مصر كنوع من تطهير اموالهم الفاسدة ..

 

وأن الاضراب عن العمل شرط لرقى الامم

وحق التظاهر حق اصيل للحريه حتى ولو امتد لحبس الناس فى بيوتها..

 

وان النخب التى تفهم جيدا كيفيه تحديد الطرق المثلى لعلو الامم و رقى الاوطان ظلت اربع سنوات كامله ترفض ان تعترف بوجود خطر مرئى حقيقى يكاد ان يدمر الوطن وينهيه للأبد..

 

وان الاعلام الذى تخصص بالنقد لكل من حوله يعتبر ان نقده وكشفه وتعريته كإعلام متخلف قاصر مريض نوع من انواع كبت النقد

 

واخيرا …………………………………..

 

هدم كامل للدين تحت عنوان الجهاد فى سبيل الله ..

 

جماعات باسماء اسلاميه رنانه وظيفتها اقناعنا باننا كفره وهم المسلمون وكلما تمعنا النظر لافعالهم وجدنا انهم شياطين..

 

جماعات تغنت بان من حكمونا سابقا هم عملاء لامريكا بينما هم شركاء امريكا فى مسلسل الشذوذ الفكرى المدعو بالربيع العربى ..

 

مطبلاتية العصر الجديد وهم يؤكدون لنا فشل الـ30 عاما الذى انهتهم “مجيدة” بسبب تقصير الحاكم مع الشعب المجيد وفى نفس المقال يؤكدون ان الشعب لابد ان يتحمل المسؤليه ويعمل بجد وضمير وان الحاكم لن ينجح بدون ذلك..

 

تنظيم مهمته هدم الاسلام فى عيون العالم الان ولعقود كثيره قادمه وتلطيخ قيم الرحمه ودين الاسلام وكانه دين من انتاج شياطين وحشيه لاتعرف معنى الرحمه او العقل وكانهم سلاله من مصاصى الدماء والغريب ان اسمه تنظيم الدوله الاسلامية ..

 

مسلسل لا نهائى من الشذوذ العقلى وكأنه سلسلة من الوان الطيف ودارت بسرعه على عقولنا فلم نرى الا اللون الابيض العادى السليم النقى..

 

ليتساءل كل محبي الربيع والثورة : اين المؤامرة ونحن لا نرى الا لونا ابيض؟؟؟

 

لا يا سادة ..

 

لقد تحملنا أربعة سنوات من الشذوذ الفكرى الذي أغرقنا بتلال متتابعه من شذوذ متواصل..

 

ودعاه الشذوذ هذا مصممين على عدم فصل تلك الاحداث التى تدور بسرعه معطيه لون واحد هادئ جميل اسمه لون الثوره البيضاء وعهد جديد مجيد ابيض..

 

الفرق بين هؤلاء وبين شواذ امريكا ؛ أن شواذ امريكا كانوا واضحين غير مخادعين..

 

فاظهرت راياتهم الوان الطيف لونا لونا..

 

بينما نحن ما زلنا نلف كل هذه الاحداث الشاذه بسرعه امام اعيننا لتظهر بلون واحد عادى اسمه الثوره المجيدة ..

 

وهم مصممون يقنعوننا أن هذه اسمها ثورة مجيدة بيضاء.. ويتساءلون ببلاهة أين الشذوذ الذى تتحدثوا عنه؟؟

 

 

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة

شاهد أيضاً

مدير مكتب التموين بالسويس : حق المغتربين تغير مكان بطاقتهم

كتب جمال شوقى     صرح مجدي عبد العال مدير عام التموين بأن المواطنين المغتربين …