الرئيسية / ارشيف الطليعة / حكاية يونس و محمد منير

حكاية يونس و محمد منير

%d9%85%d9%86%d9%8a%d8%b1

بقلم/ ريهام المصري
ايه حكاية أغنيه يونس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

“يونس” ده يبقى إبن أُخت “أبو زيد الهلالي” ، كان أسير عند السلطان “الزناتي خليفه” حاكم تونس الخضرا
و “عزيزه” دى تبقى بنت الزناتي ووقعت ف حب “يونس” ، ولما صارحته بحبها قالها : ازاى تحبي واحد اسير مالوش مستقبل؟

( وانتي تقوليلى بحبك ، تحبي إيه فيا )

كانت مستغربه رد فعله وبذات ان اى حد ساعتها كان يتمنى انها تشاورله او تضحكله ولما شافت قد ايه هو بائس وهى مش قادره تساعده

طلبت منه إنه يتجوزها ف مقابل انها تحرروا من الأسر ويعيشو مع بعض بس هو رفض ، وقالها “الحريه” المشروطه ماتلزمنيش

(وده حب ايه ده اللى من غير اى حرية )

ورد عليها وقال لما اتحرر من الاسر ده هفكر احبك واتجوزك كمان ، ازاى احبك وانا اسير وبعيد عن اهلى وقلبي نسيته عندهم

( قلبى ضايع مين يلاقيهلى باينى نسيته حدا اهلى )

“يونس” كان عزيز النفس ورفض الحريه المشروطه

يونس اتفك أسره بعد سبع سنين

“منير” لما جه يغني “يونس” أول مره قال : “عايزكوا تتعلموا الحريه ف الحب” ❤

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

وإن عدتم عدنا.. عن كشك الفتوى

كتب : عادل نعمان   المسئولون عن مترو الأنفاق تصرفوا فيه، وكأنه عزبة ورثوها كابراً …