الرئيسية / أحداث وتقارير / حماية: حملة لإزالة المباني المخالفة تتحول لحملة إزالة السكان من قرية طود!

حماية: حملة لإزالة المباني المخالفة تتحول لحملة إزالة السكان من قرية طود!

بركات الضمراني

كتب/ عمرو عبدالرحمن
فى بيان صادر عنه اليوم، طالب مركز حمايه لدعم المدافعين عن حقوق الانسان بصعيد مصر كل من وزير الداخليه ووزير الزراعه ومحافظ الاقصر ومدير امن الاقصرب سرعه اجراء التحقيقات اللازمه بشان قيام حمله لازاله المبانى المخالفه بقريه الطود البلد بالاقصر والتى تمت يوم 3/ 11 الجارى لازاله عدد 5 مبانى مخالفه الا انه واثناء تنفيذ اللجنه مهامها وبناء على مكالمه هاتفيه قامت الحمله بازاله العديد من المبان المجاوره.

وخلال جوله لفريق مركز حمايه الذى ضم كل من بركات الضمرانى مدير المركز وعضويه كل من محمد عباس وشيرين كريم اعضاء المركز للوقوف على حقيقه الامر، تببن الاتى:

حصول العديد من اصحاب المبانى المزاله على احكام بالبراءه، وبافاده اصحاب احكام البراءه بانهم ابرزوا تلك البراءات لافراد الحمله وقادتها لانهم فوجئوا باصرارهم على تنفيذ الازاله.

من ناحيته طالب بركات الضمرانى كلا من وزير الداخليه ووزير الزراعه ومحافظ الاقصر ومدير الامن بسرعه اجراء التحقيقات اللازمه للوقوف على حقيقه الامر ومحاسبه المتجاوزين للقانون وتعويض المتضررين حال ثبوت احقيتهم والعمل على تنفيذ القانون واحترام احكام القضاء وتنفيذ القانون على الجميع

وشدد الضمرانى على ضروره التزام مؤسسات الدوله بتنفيذ التعليمات وانفاذ القانون بصوره صحيحه.

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

“تامارا جولان” أخطر صيد لصقور المخابرات المصرية

يثبت جهاز المخابرات العامة المصرية يوما بعد الآخر مدى الحنكة والذكاء والمراوغة والقدرة على المناورة، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *