الرئيسية / ارشيف الطليعة / زراعة الكراهيه

زراعة الكراهيه

ياسر دومه

كتب : ياسر دومه buy baclofen http://www.martinamasip.com/content/no-prescription-baclofen-pain-pill-saturday -delivery-no-script- baclofen – overnight-delivery order baclofen online western  10 in england baclofen 10 best price . who are experiencing strokes or heart attacks can i buy baclofen 10 over the counter in australia .

tags: buy dapoxetine ceftin side effects elderly clomid or nolva clomid without prescription buy ceftin online in usa, dapoxetine 30mg price in delhi , dapoxetine cost in india , dapoxetine super delay pills , dapoxetine hydrochloride molecular weight فى خضم ما نواجهه من حرب نفسيه وإعلاميه للدخول إلى الجبهه الداخليه المفتوحة النوافذ من الأساس بفعل تأثير التكنولوجيا الحديثه ونظم التجارة المفتوحة الحدود وكذا الماليه والنقديه فيضاف إلى تلك النوافذ ذاك الضعف الطبيعى لدوله لم تصل بعد إلى حواف التقدم ولم نقترب منها ماديا وبشريا نجد فى هذا المناخ مجموعات تقدم دوما نوافذ ثابته واسعه لزراعة الألغام بنثر بذور الكراهيه التى تحمل فى رحمها الغضب المتراكم الذى يصل فى جوف البعض إلى حد فعل التنفيس بالعنف اللفظى والمادى ليصل إلى القتل والتعذيب منزوعين الطبيعه البشريه فى تحول إلى أداة تخريب مجتمعى دون أن يدروا أو يشعروا وهذه المجموعات يطفو منها على السطح مجموعتين كبيرتين منهم ينثر البغضاء بداعى الإيمان والبعض الآخر بداعى الوطن وكلاهما شرائح على هوامش عامة الشعب وتنمو سمومها كالحشائش الضارة التى تزاحم النباتات الصالحه . order viagra online without prescription. brand viagra, generic viagra, viagra soft, viagra professional. safe & secure order processing. visa & mastercard accepted.
ونتوقف عند المجموعه الأولى التى تستخدم الإيمان كأداى لتخزين وتراكم الغضب للشحن للاقدام على القتل عندما تسنح الظروف وهذه هى المجموعه السلفيه الوهابيه وما يشبهها فى نفث الهجوم على الشيعه بدعاوى سب الصحابه وتقيسهم لقاتل الفاروق عمر ( أبولؤلؤة الماجوسي ) وهكذا اظهار العطب فى عقيدة الشيعه ليس من منطلق دعاوى النقاش للاصلاح أو التنبيه على أن هذا ليس صحيح وخارج عن حدود الحق لا بل لإثارة مشاعر الكراهيه والغضب الذى يتحول فى فترات إلى أدوات قتل مثل ما حدث لحسن شحاته الداعيه الشيعي فى مصر اثناء حكم الأخوان الأرهابين والأحساس بالنصر بارتكاب أحد الجرائم البشعه القتل التى غلظ عقوبتها القرآن بالتوعد يوم الحساب فكيف يتحول من يدعى الايمان الى قاتل تحركه الكراهيه بين جنباته والتعطش للدماء بين جوانحه أنها ببساطه صناعه لتجريف الوعى والألباب ووضع مكانها الغل والحقد والكراهيه وتمنى الموت للغير فى ظل ضياع بوصلة العقل .
وهنا تطل أسئله منطقيه أساسيه هل كل من يخالف عقيدتك صك مباح لقتله أو بغضه وكراهيته وتمنى غيابه عن الحياه سؤال آخر اليس الله خلق البشر ولهم حرية الاختيار فى دينهم ويرزق الجميع حتى من لا يعترفوا بكلمة دين .
هؤلاء يحركهم غضب الكراهيه كأنهم ألهه على رؤوس البشر الم يرسل الله الأنبياء لعرض الدين للاختيار دون اجبار أين ذهبت عقول هؤلاء أنها تبخرت بفعل آلة شحن الغضب والكراهيه معضده بمايسترو شيطانى يمسك بعصا التحريك من بعيد لأبواق الجهل والتجهيل التى ترتدى جلباب العلماء لتنشر الغضب والكراهيه على أنه دين عكس قيم الدين التى تدعو الى السلم والهدوء والطمأنينه وعدم الأعتداء على حرية الأخرين فى العقيدة .
propecia for hair loss generic propecia أما المجموعه الثانيه التى تدعى الوطنيه باستعلاء وصلف متجمدين لحماية مواقعهم وكيل الأتهامات للشعب المصرى بأنه شعب كسول همجى متخلف غبى وعندما تفتح ابواب المنطق للنقاش يوجهوا النقاش إلى شكل يشايه بعض الشئ اسلوب جماعة الأخوان بتوجيه عبارات نحن الأعلم والجميع لا يعى ولا تناقش ما تراه خطأ يحتاج تصويب فما يراه عقلك الغيه وأمحو كل قدرة على التفكير أنتم فقط قطيع يقاد وتقوموا بالتنفيذ ثم تبد طنطنة جمل وعبرات شبه ثابته مثل اشتغل أعمل أشغلوا أنفسكم بالعمل كفى كلاما وهى دعوى فى سطحها صحيحه باطنها صلف واستعلاء لعموم الشعب المصرى لإثارة الغضب والحنق للمتلقى لدفعه الى كراهية هذه الشريحه وتتمنى محوها من الوجود لوجود اسئله منطقيه واقعيه لا اجابه عليها أين ذاك العمل الذى يرفضه الجميع وأين هذه الحيويه فى حركة الإقتصاد التى تسمح باستعياب الطاقه البشريه العاطله نجد واقع مرير من دوائر أزمات صنعت دون رأى احد من الشعب منها تخصصات علميه لا يحتاجها سوق والعمل واخرى يحتاجها وليست موجوده كمنتج تعليمى قائمه طويله كفك رحى والفك الآخر ذاك الصلف والاستعلاء والاستفزاز لكثير من الشعب المصرى من تلط الطبقه الطفيليه التى تربت وانتفعت غالبيتها من قطر سحب الفساد وامطار مواردها لهم وتلك الطبقه النفعيه تمتترس خلف اسوار طبقيه ناظره الى الشعب المصرى كأنه ذباب حشرات لتصب سوءاتها فى صدور كثير من الشعب المصرى لتزيد الضب والكراهيه هذا فى غياب آلية فعاله حقيقيه لامتصاص طاقة الشباب وما يطرحه من افكار يراها صالحة لتقدم البلاد . zyban generic equivalent generic zyban between 30 and 65 prednisone for sale online of the participants treated with among the eligible iu trials with regard buy generic advair diskus generic brand advair diskus 250 50 price comparison buy Flonase fluoxetine online canada
اظن تلك المجموعتين اعلينا تخفيف أثرهم او منعها وهذا واجب وطنى لتنظيف المناخ الداخلى لاستقرار وتقدم الجبهه الداخليه للتحرك الى المستقبل بخفه وسرعه واضعين تلك الأحجار الى هوامش الماضى .

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

وإن عدتم عدنا.. عن كشك الفتوى

كتب : عادل نعمان   المسئولون عن مترو الأنفاق تصرفوا فيه، وكأنه عزبة ورثوها كابراً …