الرئيسية / ارشيف الطليعة / زلزال كبير محتمل يهدد البلاد في اكتوبر المقبل

زلزال كبير محتمل يهدد البلاد في اكتوبر المقبل

haarp-sep-20

كتب/ عمرو عبدالرحمن

تداولت مصادر ألكترونية ما وصفته بتزايد مخاطر وقوع زلزال كبير في مصر قد لا يقل في قوته عن زلزال 1992 ، وإن كانت هذه المرة قد يمتد لمدة أطول مهددا بمزيد من الخسائر في الارواح والممتلكات .

 

المصادر والصور التي تعكس قوة النبضة العددية أن عمليات الشحن الخفيفه التي وقعت يوم 13 سبتمبر 2016 الماضي تسببت في وقوع سلسله من الزلازل ذات ال6 ريختر بعدها بساعات.

 

وقع الزلزال الاول يوم 14 سبتمبر 2016 وذلك في منطقة جزر سولومون بقوة 6 ريختر ، علي عمق 10 كم .

 

وقع الزلزال الثاني في نفس اليوم ، وضرب مدينة موتاتا في كولومبيا ، بقوة 6 ريختر وعلي عمق 17 كم .

 

وكشفت الصوره عن نوع جديد من النبضات و هي النبضه العريضه التي يقاس عرضها الزمني بعشرات الدقائق .

 

ويلاحظ وقوع الزلازل عقب رصد انتهاء النبضه بحوالي ساعة كاملة كما حدث في حالة زلزال ايطاليا يوم 24 اغسطس 2016 الماضي ، و ايضا قبل زلزال كوريا الجنوبيه يوم 12 سبتمبر 2016.

 

وبحسب المصادر التقنية الألكترونية ، فإن هناك احتمالية كبيرة لتكرار زلزال يماثل زلزال 1992 في قوته، ومن المرجح ظهور نبضه عريضه تسبقه بساعه ، وربما لن تظهر تدفقات لنبضات الميللي هرتز قبلها بايام (في حدود ثلاثة ايام) كما في حالات زلازل منطقة الباسفيك التي وقعت علي مدي الشهور الماضية.

 

وقد ألتقطت أجهزة الرصد العددية نشاطا للميللي هرتز يوم 18 سبتمبر و هذا النشاط يدل عادة علي زلزال قوي يتعدي 6 ونصف ريختر ، ويتوقع ان يحدث خلال مدة لا تزيد عن تسعين ساعة .

 

و لذلك يترقب مرصد المجال العددي حدوث هذا الزلزال العنيف في مصر خلال الثمان والاربعين ساعة القادمة – لا قدر الله.

 

 

  • تكتيك العدو

 

من جانبه أوضح الدكتور / أمجد مصطفي أن النبضة العريضة زمنيا هذه المرة تعكس تكتيكا جديدا في قصف العدو الامريكي لمصر بالنبضات الكهرومغناطيسية المسببة للزلازل .

 

مشيرا إلي أن عملية الشحن والتفريغ تتم بهدوء عكس حالا أخري يتم فيها شحن مكثفات كبيره لفترات طويلة وتفريغها مرة واحدة.

 

ما يعني أن نطاق التعرض للموجات سيصل دقائق عديدة بدلا ما هو لا يزيد عن ميكروثانية.

 

و توقع أن زلزالا كبيرا ربما يضرب الاراضي المصرية يوم السادس من اكتوبر او مضاعفات اليوم ( 12 – 18 – 24 30 ).

 

موضحا أن قصف مصر بزلزال 92 ، جاء نتيجة عدوان امريكي غادر .

 

 

مؤكدا أن زلزال 1992 الكبير الذي أصاب مصر بأكبر خسائر في الارواح ، كان ناجما عن قصف مصر بنبضة كهرومغناطيسية عنيفة ، بأسلحة ” هارب – H A A R P ” من قاعدة سيدروت ميخا الاسرائيلية بالتواطؤ مع الولايات المتحدة الاميركية.

 

واشار الي ان زلزال 1992 كان مفتعلا بالطاقة العددية التي تقاس بالمللي هيرتز و يمكن رصدها وتحديد مدي قوتها .

 

وأوضح ان الزلزال الكبير قد وقع اثناء زيارة الرئيس السابق / محمد حسني مبارك ، الي دولة الصين الصديقة ، لبحث الحصول علي أسلحة بالغة التطور ، فجاء الزلزال كنوع من التحذير ، علي خلفية إصرار الرئيس السابق والمؤسسة العسكرية المصرية علي اختراق كافة الخطوط الحمراء للنظام العالمي الجديد الذي تحركه امريكا ، وقد دفعت مصر ثمنا غاليا لهذا التحدي العظيم ، لكنها أيضا مضت قدما فيه وحققت الكثير من الأهداف الاستراتيجية الكبري .. ولازالت تحقق المزيد حتي الآن .. وصولا إلي مصر الجديدة المنتصرة أخيرا ودائما بإذن الله .

 

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

وزير التعليم يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة

وزير التعليم  يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة       كتبت ناريمان حسن …