الرئيسية / منوعات / سعيد السيد يكتب ذكرى تحرير سيناء

سعيد السيد يكتب ذكرى تحرير سيناء

 

ذكرى تحرير سيناء = هى ذكرى بطولات اكتوبر 73

هى اثبات ان الشعب المصرى نسيج واحد = نعم اعزائى ان تحرير سيناء لم يكن يحدث الا بقوة الشعب المصرى بكل فئاته – وهنا نذكربكل فخر واعتزاز = ان الشعب المصرى هو القوة والقدرة الحقيقية التى صنعت نصر اكتوبر واثبتت الايام والتاريخ ان مقوماته تختلف عن كل الشعوب – – ان الجيش المصرى هو الشعب المصرى بنسيجه المتآلف من كل طوائفه= – لان الجيش هو ابناء هذا الشعب ومنه – – هنا نذكر ابطال وننحنى لهم اجللا فهم بذكرهم البعض فى ذكراهم – الا انهم فى الحقيقة هم من وضعوا الحجر والاساس فى بناء هذا النصر – – ننحنى باجلل لهؤلاء الابطال والشهداء – # الزعيم جمال عبد الناصر الذى اعطى الامل ولم ييأس او يستكين وكان قراره اعادة بناء القوات المسلحة – وما اخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة – – وقاد حرب الاستنزاف والتدريب على خطة اكتوبر – # الفريق النسر الذهبى عبد المنعم رياض ومشاركته فى خطط الحرب – # الفريق الشاذلى وبث روح التحدى للقوات – # الفريق الجمصى بفكر القيادة – #الفريق احمد بدوى بقيادة العمليات على الارض وصموده – # # # وهنا نذكر ابطال فوق العادة وشهداء = مثل ابطال قوات موقع كبريت = الذى حصرت اكثر من شهرين وصمودهم – شباب لا يزيد سنهم عن 23 عام دون امدام او طعام اثناء الثغرة ولم يستسلمو – ### وشهداء منهم = شنوده فاروق الكسار . بطل الكمائن – – العميد نبيه جرجس . بطل حقول الالغام – – العقيد محمد زرد . الذى اقتحم النقطة الحصينة وتصدى لها بجسده لرصاص العدو ليفتح للجنود باب الحصن وهو يمسك باحشائه بيد والباب بيد- – الجندى عبد العاطى صائد الدبابات – – الشهيد ابراهيم الرفاعى اسطورة العمليات الخاصة – ==== وغيرهم الكثير والكثير الاف – == من كل هذا نعرف ونثق ونتاكد ان من يفرق بين ابناء الشعب المصرى مسلم او مسيحى – فهو انسان يدمر ولا يبنى – – كيف نفرق بين دم شهيد مسلم او مسيحى وقد اخطلت الدم برمال وارض سيناء الحبيبة – ليف نفرق بين صوت وصيحة نداء الله اكبر بين صوت مسيحى او مسلم – # # سيناء رمز لكرامة الشعب المصرى ورمز لترابط نسيج الشعب مسيحى ومسلم = – سيناء ومعركة اكتوبر كانت رمز لتحدى الشعب المصرى للهزيمة لاسترداد الكرامة – كانت مظاهرات الشعب تطالب بالحرب والحسم ورد الكرامة – – كانت هى الضاغط الاساسى على الرئيس السادات والقيادة العسكرية باتخاذ قرار الحرب – لانه شعب لا يرضى الهزيمة او الاستسلام – – نعم نشكر السادات لرضوخه لارادة الشعب باتخاذ قرار الحرب – فليعلم الجميع من التاريخ وصفات وجينات هذا الشعب انه = هو البطل الحقيقى لكل معركة – كان يبنى يعمل يصمد يدير الحياة ولا يتوقف ولا ينهار – ويبنى جيشه بعمله ويبنى اقتصاد بلده – ويبنى جيشه باعطائه فلذات كبده ابنائه – – – فتحيه للشعب المصرى – فهو الجيش وهو اليد التى تبنى – تحياتى الاديب والشاعر / سعيد السيد

(Visited 17 times, 1 visits today)

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

الكاتب محمد ابوحلاوه

محمد أبو حلاوه يكتب : “ياليت قومي يعلمون” من هم الفاسدون

بقلم / محمد ابوحلاوه  الحقيقة المجردة التي لا تقبل اختلاف ان الفساد في مصر يحجب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *