الرئيسية / ارشيف الطليعة / سلطنة عمان تستضيف الدورة الإقليمية الثالثة للسياسات التجارية للمنطقة العربية ودول الشرق الأوسط

سلطنة عمان تستضيف الدورة الإقليمية الثالثة للسياسات التجارية للمنطقة العربية ودول الشرق الأوسط

%e2%80%ac%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d8%b1%d8%a9%e2%80%ad-%e2%80%ac%d8%a7%d9%84%d8%a5%d9%82%d9%84%d9%8a%d9%85%d9%8a%d8%a9%e2%80%ad-%e2%80%ac%d8%a7%d9%84%d8%ab%d8%a7%d9%84%d8%ab%d8%a9%e2%80%ad-%e2%80%ac

كتبت – هناء أحمد :

تستضيف سلطنة عمان ممثلة بوزارة التجارة والصناعة الدورة الإقليمية الثالثة للسياسات التجارية للمنطقة العربية ودول الشرق الأوسط والتي ستعقد في مسقط خلال الفترة من 23 أكتوبر وحتى 15 ديسمبر 2016 حيث تهدف الدورة إلى توسيع مدارك المشاركين حول عمل منظمة التجارة العالمية وقواعدها وإجراءاتها، وتكثيف مشاركة الأكاديميين والطلاب في جامعة السلطان قابوس في أنشطة وأعمال منظمة التجارة العالمية على المدى القريب والبعيد، وتعزيز فهم المشاركين لوجهات النظر الاقتصادية والإقليمية حول سياسات التجارة والتنمية، بالإضافة إلى تطوير قدرات المشاركين على إيجاد المعلومات والوثائق المناسبة المتعلقة بالمواضيع ذات الصلة بمنظمة التجارة العالمية بما في ذلك التعامل مع النصوص القانونية.

وقال فيصل بن سعود بن سليمان النبهاني مستشار بمكتب السلطنة لدى منظمة التجارة العالمية بجنيف بسويسرا: استنادا إلى برنامج الدورة السابقة التي عقدت في مسقط من 18 إلى أكتوبر إلى 10 ديسمبر 2015 ستتناول الدورة كافة المواضيع المتعلقة بالمنظمة وبالتجارة الدولية والتي تشمل السلع والخدمات والمفاوضات التجارية وتسوية المنازعات إلخ. وتكون الدورة على شكل محاضرات وحلقات دراسية تتطلب تفاعل المشاركين وتشجيعهم على الإسهام بخبراتهم المهنية وتجارب دولهم. كما تنظم زيارات لفائدة المشاركين. وتنتهي الدورة بتنظيم امتحان لتقييم مدى استفادة المشاركين من محاور الدورة.

دور وزارة التجارة والصناعة

وأكد النبهاني أن اختيار السلطنة لاستضافة الدورة بعد أن قدمت جامعة السلطان قابوس مقترحا لاستضافة الدورة في يناير 2014. وكانت قطر الدولة المنافسة لها في المنطقة حيث فازت جامعة السلطان قابوس باستضافة دورة السياسة التجارية للدول العربية لمدة ثلاث سنوات، وذلك لتمكن جامعة السلطان قابوس من تحقيق عدة معايير مطلوبة لتحقيق الاستضافة ويأتي أهم عنصر من هذه العناصر المطلوبة جودة المرافق والاستقرار السياسي الذي تتمتع به السلطنة وعلاقاتها المتوازنة في ظل الظروف التي تعيشها المنطقة. وقد استضافت السلطنة الدورة الأولى في سنة 2014 والدورة الثانية في سنة 2015 وستنظم الدورة الثالثة هذا العام في مسقط من 23 أكتوبر إلى 15 ديسمبر 2016.

مشيرا إلى الدور الذي لعبته وزارة التجارة والصناعة ممثلة في المديرية العامة للمنظمات والعلاقات التجارية ومكتب السلطنة لدى منظمة التجارة العالمية في جنيف باستضافة الدورة وتنظيمها في جامعة السلطان قابوس.

فريق دعم فني

وقال المستشار بمكتب السلطنة لدى منظمة التجارة العالمية بجنيف: اقترحت السلطنة إنشاء فريق دعم فني يتكون من شخصين إلى أربعة أشخاص مختصين في الاقتصاد والقانون وتكون مهمتهم دعم المجموعة العربية وخاصة رئيس المجموعة في مهامه لتغطية النقص الذي تعاني منه المجموعة العربية في الحصول على البيانات والمعلومات التي تحتاجها المجموعة لاتخاذ القرارات وإعداد البيانات التي يلقيها الرئيس باسم المجموعة العربية وحضور بعض الاجتماعات داخل المنظمة حسب توجيهات رئيس المجموعة أو الدول الأعضاء فيها وإعداد تقارير عنها والتنسيق لعقد اجتماعات المجموعة وإعداد محاضرها بالإضافة إلى أي مهام أخرى توكل إلى الفريق من قبل المجموعة العربية.

وأكد النبهاني أنه يتم تمويل فريق الدعم الفني للمجموعة العربية في منظمة التجارة العالمية من خلال مشروع الدعم من أجل التجارة للدول العربية الذي يهدف إلى تنمية التجارة في الدول العربية. ومن خلال الموازنة التي سيرصدها البنك الإسلامي للتنمية لمشروع الدعم من أجل التجارة للدول العربية. يتخذ الفريق مقره في مكتب جامعة الدول العربية في جنيف أو في مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (المكتب المسؤول عن تطبيق برنامج الدعم من أجل التجارة للدول العربية) بشرط أن يحمل كل شخص بطاقة عمل تنتمي إلى بلده لتسهيل دخوله إلى المنظمة وحضور الاجتماعات.

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

وزير التعليم يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة

وزير التعليم  يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة       كتبت ناريمان حسن …