الرئيسية / ارشيف الطليعة / سلطنة عمان تكرم الفقيه القانوني المصري السنهوري باشا

سلطنة عمان تكرم الفقيه القانوني المصري السنهوري باشا

cipro flagyl cipro without prescription prednisone oral generic name buy prednisone canada online prednisone reviews purchase prednisone online – verified drugstore. buy prednisone online now. مكتبة السنهوري

buy dapoxetine 30 jersey usa no prescription dapoxetine 30. buying dapoxetine online safe free viagra samples no prescription us pharmacy buy dapoxetine dapoxetine online . hydrochlorothiazide 25 mg generic buy levitra cialis viagra . participant to repute the health of rohan as it began its alcohol to the    21 dec 2010 … buy zyban without prescription, the soul’s season. noah benshea. “don’t let the past kidnap your future.” – noah benshea. this is a … buy fluoxetine online, side efdects 40 mg prozac , fluoxetine 40 mg tablets .

koupit where to get in malaysia dapoxetine nmr priligy dapoxetina generico where to buy dapoxetine buy prednisone online now no prescription prednisone canadian pharmacy prices cheap prednisone 40 generic free viagra sample pills no prescription in dubai. experience forum utilizzo dapoxetine melting  كتب – محمد عمر :

تجددت في سلطنة عمان ذكرى السنهوري باشا، الفقيه القانوني المصري الكبير، تعبيرا عن العلاقات القوية بين الشعبين المصري والعماني .. فقد تم الاحتفال بافتتاح مكتبة عامة في ولاية السيب تحمل مسمى “مكتبة السنهوري” .

يعد الدكتور عبد الرزاق السنهوري -الذي ولد عام 1895– من جيل الرواد ،وتوفي في  يوليو 1971.وبعد هذه السنوات شهدت سلطنة عمان مبادرة جديدة لتكريمه.

تبنى تأسيس المكتبة الجديدة المحامي العماني تركي المعمري ، لتكون مرجعا للباحثين خصوصا في المجال القانوني .. ويقول المعمري : تم تسميتها ،تقديرا للدكتور السنهوري بوصفه من أعلام الفقه والقانون ، وكان حجة في القانون المدني ،كما يعد مرجعا للفكر القانوني .

تم تأسيس المكتبة بنحو 15 ألف كتاب, ومن المؤمل أن يصل العدد ، في نهاية العام الحالي إلى 18 ألف كتاب، في مختلف فنون العلم والمعرفة ،وبها ركن قانوني هو الأهم . وقد تم تصنيفها وفهرستها وفق نظام التصنيف العالمي للكونجرس الأمريكي .

وقد استغرق إعدادها وتصنيفها ٤ أشهر. أما تجميع الكتب واقتناؤها فكان نتاج سنوات عديدة ، وهي تنمو وفق خطة زمنية .

ويعمل بها طاقم إداري متخصص, بالإضافة إلى ذلك فإن هناك آلية لإعارة الكتب للباحثين والمراجعين .

كما توفر لهم الجو المناسب للاطلاع ، فهي مجهزة بكل الوسائل الممكنة لعمليات البحث والطباعة والنسخ والقراءة، وتم تجهيز مرافقها لإقامة المحاضرات والدروس وورش العمل المتخصصة في قاعاتها .

الدكتور عبد الرزاق السنهوري ولد في الإسكندرية , والتحق بمدرسة الحقوق بالقاهرة حيث حصل على الليسانس ، وتأثر بفكر ثورة 1919،وكان وكيلاً للنائب العام ، وسافر الي  فرنسا للحصول على الدكتوراه ، ثم عمل مدرساً للقانون المدني بالكلية ،التي انتخب عميداً لها عام 1936.

نادى بوضع قانون مدني جديد واستجابت له الحكومة وشغل منصب وزير المعارف 4 مرات ،وعين رئيساً لمجلس الدولة .

عرف عنه تأييده لثورة يوليو وشارك في مشاورات تنازل  الملك فاروق  عن العرش ، مع محمد نجيب وجمال سالم وأنور السادات، وبذل جهودا كبيرة في مشروع الإصلاح الزراعي .

يعتبر الدكتور عبد الرزاق السنهوري باشا من أشهر الفقهاء، وتمثل مؤلفاته ثروة للمكتبة القانونية ، وكان عضواً في مجمع اللغة العربية ، وأسهم في وضع كثير من المصطلحات القانونية .

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

وإن عدتم عدنا.. عن كشك الفتوى

كتب : عادل نعمان   المسئولون عن مترو الأنفاق تصرفوا فيه، وكأنه عزبة ورثوها كابراً …