الرئيسية / منوعات / شجرة أوزيريس الخضراء ألتى تحولت لشجرة الكريسماس رمزاً للأحتفال دولياً

شجرة أوزيريس الخضراء ألتى تحولت لشجرة الكريسماس رمزاً للأحتفال دولياً

كتبت /فيفيان عادل

تعود أصل شجره الكريسماس التي تتسابق الدول بجميع إنحاء العالم في اقتناص أكبر شجره و تزينها احتفالأ برأس السنه كل عام…
إلي شجره أوزيريس التي كانت تحمل تابوته بأسطوره أيزيس و أوزوريس،وألتي التي نشأت مع أسطوره الخلق و التكوين في مصر القديمة وهى قصة الصراع بين الخير والشر والتي جسدها ست رمز الشر واوزوريس رمز الحياة المتجددة ورمز النيل العائد بالفيضان والخضرة والخير.

ففي الوقت الذي بحثت فيه أيزيس عن تابوت زوجها بعد مؤامره ست أخيه عليه.
كان التابوت قد أستقر بعد أن حملتة مياه النيل من مصر إلى ساحل مدينة بيبلوس في كنعان واستراح في قلب شجرة أرز سرعان ما نمت وتفرعت إلى أن أصبحت شجرة عظيمة لم ير العالم مثلها من قبل.
وهكذا أصبحت شجرة أوزيريس شهيرة في كل أنحاء كنعان لدرجة أن ملك بيبلوس أمر بقطعها واستعمالها لبناء قصره أصبحها جذعها العامود الأساسي الذي يسند به قصره الملكي.

عرفت أيزيس بسحرها مكان تابوت زوجها واخيها أوزير فإحتالت علي الملك بإظهار مواهبها كـ “ورت حكاو” حتى عادت بجثة زوجها الي مصر فعاد معها الخير ،ونبتت المزروعات التي كانت جافة ، وإزهرت الورود الذابلة.

أحتفل المصريون القدماء كل عام بعيد شجره أوزوريس كل عام بالعرابه المدفونه إمام معبده في أبيدوس، برفع شجرة مقتلعة وغرسها في الأرض في محفل عظيم ،وسط الميدان الذي يمتلئ بالرجال والنساء ، الأطفال والشباب ، الفقراء في انتظارا الهدايا والعطايا ،حيث يتلقى الكتبة طلباتهم وأمنياتهم ويسجلونها على البرديات ،ويضعونها تحت قدمي أوزير( الشجرة ) فيحققها لهم كهنة المعبد قدر الامكان.

فقد كان من اهم الأعياد الدينية فى مصر القديمة وكان يحتفل به في منتصف شهر كيهك (كا هى كا) أى روح على روح حيث تنحسر مياه الفيضان فتعود الخضرة للأرض التى ترمز لبعث الحياة وقد اطلق المصريون القدماء على تهنئة بعضهم البعض بعبارة ‘سنة خضراء’ وكانوا يرمزون للحياة بشجره خضراء.

ومن ثم انتقلت الاحتفالات بشجره الحياه الأوزيريه كرمزاً للبعث و التجدد و القيامه في مختلف الحضارات القديمة بين الشرق و الغرب حتي صارت شجره الكريسماس رمزاً لبداية عاماً جديداً للأحتفال و جلب البهجه والسعادة بجميع أنحاء العالم.

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة

شاهد أيضاً

الكاتب محمد ابوحلاوه

محمد أبو حلاوه يكتب : “ياليت قومي يعلمون” من هم الفاسدون

بقلم / محمد ابوحلاوه  الحقيقة المجردة التي لا تقبل اختلاف ان الفساد في مصر يحجب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *