الرئيسية / ارشيف الطليعة / صور وفيديو|تعرف على “أميرة مصرية” خطفت قلب الأمير هاري

صور وفيديو|تعرف على “أميرة مصرية” خطفت قلب الأمير هاري

شبكة الطليعة الاخبارية -لندن متابعات : كتب حسام ربيع

عنيات يونس أثناء مشاركتها في مهرجان

عنيات يونس أثناء مشاركتها في مهرجان “كريون” بباريس

إلى أي مدى تبدو العلاقة بين الأمير هاري وعنايات يونس جدية، لا أحد يدري، لكن المؤكد أن هناك الكثير الذي يجمع بين الشابين، وفي حين تبدو سيرة الأمير هاري، نجل الأميرة ديانا صاحبة أشهر قصة غرامية ملكية في العقود الأخيرة، غنية عن التعريف، فإن الشابة المصرية المشهورة في الأوساط الغربية تبدو بعيدة عن الأضواء في بلادها.

وفي السطور التالية نتعرف أكثر على الشابة المصرية التي خطفت قلب الأمير الإنجليزي هاري، عنايات يونس.

قصة حب جديدة بين الأمير هاري والأميرة المصرية عنيات يونس

قصة حب جديدة بين الأمير هاري والأميرة المصرية عنيات يونس

الأميرة المصرية

عنايات يونس التي لم تتجاوز 22 عاما تعتبر اسما مألوفا لدى مجلات الموضة وصفحات المجتمع الأجنبية وخاصة الفرنسية، فلا يذكر اسمها في أي صحيفة أجنبية إلا ويرفق بلقب “الأميرة المصرية”، ولعل السنوات الطوال التي قضتها عائلة يونس خارج مصر أتاحت لها أرضية واسعة من العلاقات والشهرة في الخارج، وهو ما يجعل عدسات الكاميرات تلاحق الأميرة الصغيرة أينما حلت، وتتبع أخبارها.

موقع “تاتلر” البريطاني المتخصص في أخبار المجتمع، يؤكد أن لندن هي المدينة المفضلة للأميرة المصرية، تعليقا على صور تجمع بين عنايات وفيليبا كادوجان سليلة عائلة كادوجان العريقة في المملكة المتحدة، وكريستين نيكول، خلال حفل عيدهما الثامن عشر، والذي حضره 300 من أبرز فتيات المجتمع في بريطانيا، ومن خارجها.

صورة عنيات يونس أثناء مشاركتها في احتفال عيد ميلاد صديقتها في لندن

صورة عنيات يونس أثناء مشاركتها في احتفال عيد ميلاد صديقتها في لندن

تعشق الأزياء وأعز أصدقائها “أليكسي مابي”

تعشق عنايات الموضة وتتابع باهتمام شديد آخر الصيحات، بل أنها إحدى الشخصيات المعروفة في عالم عروض الأزياء بلندن وباريس، كما تربطها علاقة صداقة شخصية بمصمم الأزياء الفرنسي أليكسي مابي، وهو مصمم شاب في الثلاثينيات من عمره وأحد نجوم الموضة في باريس، وصاحب علامة تجارية تحمل اسمه.

وقد رصدتها عدسات المصورين عدة مرات وهي ترتدي أحد فساتين مابي، في حفلات راقصة لنجوم المجتمع الفرنسي، لا تخلو الأضواء من سيرة الأميرة المصرية اللامعة، واعتادت عنايات على المشاركة في أشهر مهرجانات الأزياء والشهرة والجمال، ومن أبرزها مهرجان “كريون” السنوي الذي يعقد في فندق كريون بباريس، والذي تعده مجلة فوربس واحدا من أفضل عشرة مهرجانات اجتماعية في العالم.

صورة للأميرات والفتيات اللائي شاركن في مهرجان كريون في باريس في نوفمبر 2008 بينهم عنيات يونس

صورة للأميرات والفتيات اللائي شاركن في مهرجان كريون في باريس في نوفمبر 2008 بينهم عنيات يونس

ويستضيف المهرجان مجموعة من أبرز الأميرات والشخصيات النسائية البارزة عالميا، حيث شاركت عنايات يونس في ذلك العام جنبا إلى جنب مع ابنة الفنان العالمي بروس ويلز، سكوت لارو، وابنة أميرة يوغسلافيا، فيكتوريا دي سيلفا.

والجدير بالذكر أن فاروق يونس، والد عنايات يعد حسب صحيفة “لا تريبون” البلجيكية أحد ممولي المهرجان التقليدي للارستقراطية الأوروبية، حيث تتبارى الأميرات في الرقص مرتديات فساتين تحمل توقيع أشهر مصممي الأزياء الفرنسيين، وقد سبقت عنايات لهذا المهرجان الأميرة فوزية ابنة الملك فؤاد الثاني آخر ملوك مصر، من زوجته فضيلة.

عنايات ترتدى فستان من تصميم صديقها المصمم الفرنسي اليكسى مابي

عنايات ترتدى فستان من تصميم صديقها المصمم الفرنسي اليكسى مابي

خفيفة الظل وتعتز بكونها مصرية

على الرغم من شهرتها خارج مصر إلا أن عنايات تعرب كثيرا عن اعتزازها بكونها مصرية، تعيش في القاهرة، حيث ظهرت في مقطع فيديو على يوتيوب خلال مشاركتها في مهرجان “كريون” عام 2008 وهي تقول باللغة الإنجليزية وبخفة ظل مصرية خالصة: “اسمي عنايات يونس، وأنا مصرية وأعيش في مدينة القاهرة، لم أقرر الحضور حينما قالوا لي أنهم يردونني في احتفالية “بال”، ولكني لم أكن أعرف ما هي تلك الاحتفالية حتى فسرت والدتي لي الأمر، وبالتأكيد أخبرتني كل شيء عن الفساتين والاحتفالية وحينها قلت لها نعم.. بالتأكيد أريد أن أشارك”.

وتابعت عنايات في الفيديو: “أرتدي فستان من تصميم أليكسي مابي، وهو مصمم أزياء فرنسي ناشئ، وكان عليّ أن اختار من بين ثلاثة فساتين، ولكني اخترت ذلك الفستان، لإنه يبدو أكثرهم كلاسيكية ولإنهم قالوا أيضا إنه أكثرهم ملائمة لي، ولكني لست واثقة من ذلك لإنه ضيق عليّ، ولكني أحب الفستان لإنه يبدو مثل أسلوب “أودري هبرن”، الحفلة رائعة فالفتيات حميميات جدا واستمتع بها، ولكن المشكلة الوحيدة هي الحذاء، قال لي الفن إنه من الصعب ارتداء الحذاء لفترة طويلة، أتمنى لكم جميعا عام جديد سعيد”.

أب رياضي يعشق مصر والبولو والخيول

لكن الأضواء التي تلاحق عنايات ليست بعيدة عن والدها الرياضي الشهير، فاروق صالح يونس، فالرجل يعد واحدا من أبرز نجوم رياضة “البولو” إن لم يكن أبرزهم على الإطلاق في مصر، وهو ذائع الصيت في ذلك المجال بأنحاء كثيرة بالعالم، وهو من مواليد عام 1947، وقد بدأ حياته في رياضة ركوب الخيل التي أتقنها على يد والده، صالح يونس، أحد أبرز فرسان الترويض في مصر، ثم انتقل إلى رياضة البولو التي عشقها وظل وفيا لها داخل وخارج مصر، حيث أحرز فيها بطولات لم يسبقه إليها أي لاعب عربي خلال الثلاثين عاما الماضية.

وفاروق يونس هو عضو بمجلس إدارة الاتحاد الدولي للبولو، منذ عام 2004 حتى الآن، ويعتبر المصري والعربي الوحيد الذي وصل إلى هذا المنصب، وقد أنشأ مزرعته الخاصة لإنتاج خيول البولو وترويضها في أبو صير ببداية التسعينيات، وهي واحدة من مزرعتين فقط توجد في القاهرة مخصصة لتلك اللعبة، المزرعة الأخرى توجد في البساتين وتمتلكها شرطة الخيالة، وقد أورث فاروق يونس نجله عمر عشق الرياضة نفسها حيث يعتبر عمر فاروق يونس أحد لاعبي منتخب مصر للبولو، ومدير اللعبة في مزرعة والده.

 

فاروق يونس (بالوسط)

فاروق يونس (بالوسط)

أم مغرمة بالتعليق على مباريات البولو

وتشارك الأم أيضا ولع الأب بالبولو، ولعل تلك الرياضة كانت هي السبب في وقوع قصة حب بين فاروق يونس وجاكلين دو لا بجاسير، ذات الأصول الأمريكية، في إحدى مباريات البولو بالولايات المتحدة عندما كانت عائلة يونس خارج مصر، فمن المعروف عن جاكلين أنها تشارك زوجها التحضير للمباريات في مزرعة أبو صير والتي يأتي إليها كل عام العديد من المنتخبات العالمية من فرنسا والمكسيك والهند وباكستان، وتتولى التعليق على تلك المباريات بأسلوبها المسلي كما تقول صحيفة “ديلي نيوز إيجيبت”.

فاروق يونس وزوجته

فاروق يونس وزوجته

هل قربت خيول البولو بين هاري وعنايات؟

لكن المثير للاهتمام أن الأمير هاري، الذي سرت الشائعات مؤخرا بوجود علاقة بينه وبين الأميرة المصرية، يحب البولو أيضا مثله مثل أخيه الأمير وليام، وللشابين صولات وجولات في ممارسة اللعبة حول العالم.

فبمجرد أن تكتب اسم الأمير وبجواره كلمة بولو على محرك البحث باللغة الإنجليزية ستجد العديد من الصور له وهو يمارس تلك اللعبة، فهل سيكون البولو هو العامل المشترك بين الشابين حقا، أم أنها مجرد تشابه في الاهتمامات، خاصة وأن عنايات تفضل ملاحقة خطوط الموضة والانطلاق في ساحات الرقص بين رفيقاتها على ركوب خيول البولو المروضة.

هاري يعشق رياضة البولو هو الآخر

هاري يعشق رياضة البولو هو الآخر

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

وزير التعليم يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة

وزير التعليم  يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة       كتبت ناريمان حسن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *