الرئيسية / فن / عبير النصراوي للعالم من بيروجيا: أنا مسلمة.. قادمة إليكم بالمحبة

عبير النصراوي للعالم من بيروجيا: أنا مسلمة.. قادمة إليكم بالمحبة

%d8%b9%d8%a8%d9%8a%d8%b1

بيروجيا (ايطاليا)- انتظم مساء السبت 17 ديسمبر 2016 بكنيسة سان بيفينياتي Saint Bevignate ببروجيا التي تعود الى 1119 سنة عرض الفنانة التونسية المتألقة عبير النصراوي “في قلب المتصوف” في إطار الدورة 71 لمهرجان الموسيقى الكلاسيكية ببروجيا Perugia Musica Classica.
كان الحضور الجماهيري كبيرا والحفل منتظرا في ظل الأحداث الراهنة، إذ انطلق الحفل بالبسملة قبل ترانيم كنسية في ضوء خافت ثم تصاعدت الأضواء مع حضور عبير إلى خشبة المسرح مارّة بين صفوف الجمهور بادئة الغناء من بعيد حتى وصولها إلى الخشبة.
بعد هذا اجتمع الكل حول كلمة لا اله إلا الله في خشوع مذهل عاشه على حد السواء الحضور والفنانون .
كان الكون الموسيقي كنائسيا بتقنية الغناء البوليفوني وأنشدت عبير من التواشيح والأذكار والسماع الإسلامي في تنويع نغمي ورحلة في موسيقات العالم الإسلامي انسجمت كثيرا في قطع كثيرة مع الكورال لكن قدمت أيضا بعض المقطوعات الثنائية والثلاثية التي تقاسمت فيها الأداء مع الموسيقيين الذين تميزوا بحسهم المرهف وتقنيتهم العالية .
طاقة هائلة تلك التي قادت بها الفرنسية أغات بيولاس الكورال الايطالي كورو سان سبيريتو فولومنيا Coro Santo Spirito Volumnia وعزف مفضل عظوم بإحساس عميق وتميز في تصوره الموسيقي لبعض المقطوعات التقليدية كما برع في تصور أخرى حديثة تتماشى مع فكرة المشروع.
نذكر أيضا عازف الإيقاع التونسي محمد عبد القادر حاج قاسم الذي كان له حضور مُلفت للانتباه في ثنائي ارتجالي إيقاعي قام به مع عبير في اقتراح ليس متداولا في الحفلات الموسيقية العربية.
قدمت عبير النصراوي أيضا توشيحا دينيا يمنيا مع عازف البيانو البلجيكي سيباستيان ويلمانس Sebastien Willemyns واعتبر الكثير هذه الدقائق الأجمل والأعمق في الحفل.
عبير النصراوي غنت في نهاية الحفل للسيد المسيح وللنبي محمد عليهما السلام وأوصلت بذلك رسالة المحبة والتسامح التي أرادت إيصالها من خلال هذا العرض.
بكى البعض من أعضاء الكورال ومن الجمهور أمام صفاء الأداء وعمق الإحساس والخشوع وعبر الجمهور عن فرحه بالتصفيق طويلا كما عبر منظمو الحفل على فرحهم بربح الرهان.
يذكر أن النصراوي اختتمت الحفل بزغرودة تونسية وبرقصة الدراويش الدوارين Derouiches tourneurs على إيقاع سريع وترديد من الكورال لكلمة الله.
عبير أكدت أنها تحاول من خلال هذا العرض مصالحة العالم مع الإسلام وتقديم فلسفة الصوفية بما فيها من محبة واختصرت جملتها في لقاء صحفي مع إيطاليين بعد الحفل بقول أنا مسلمة وها أنا قادمة إليكم بالمحبة.

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

عمومية الموسيقيين ولجانها تؤيد هاني شاكر ببلاغات ضد متآمري النقابة

في تظاهرة رسمية من نوع خاص لتأييد أمير الغناء العربي هاني شاكر عبرت لجان الموسيقيين …