الرئيسية / ارشيف الطليعة / عــــــزيزي المواطـــــــن …

عــــــزيزي المواطـــــــن …

prozac 7 days 4 dollar list fluoxetine buy online online prozac dose for 200 lb msn. prozac cost australia generic prozac cost walmart buy prozac online usa 10 المقدم وائل الشهاوي

buy cialis online – bonus 4-12 free viagra pills. only high quality drugs on our online drugstore. confidential and private service, highest quality medicines.

بقلم / وائل الشهاوي
عزيزى المواطن : تابعنا فى الفترة الماضية الكثير من الأحداث التى جرت فى عدد من المحافظات و كان بطلها الرئيسى “أمين الشرطة” تلك الوظيفة التى دار حولها الكثير من اللغط و الخلاف و إن كان الغالبية أجمعت على رفضها و تحميلها مسئولية سوء علاقة وزارة الداخلية بالمواطن المصرى ، و مع تأكيدنا الدائم على أن ما يحدث هو تصرفات فردية ترجع لمرتكبيها و ليست منهجية ترجع إلى وزارة الداخلية ككل إلا أن كثرة تلك الحوادث فى فترة زمنية قصيرة لا تتعدى شهرا أدى إلى تضخيم الصورة و تسليط الضوء عليها بشكل أكبر ، و بصرف النظر عن حقائق تلك الحوادث و ما أدى إليها و ملابساتها و من هو الطرف المذنب و من هو الطرف المجنى عليه إلا أن الواقع يؤكد أننا أمام إشكالية كبيرة بداية من تأهيل و تدريب و تجهيز أمين الشرطة ليصبح على قدر مناسب من المسئولية و الجاهزية التى تؤهله للتعامل مع المواطنين تحت أى ظرف من الظروف و تحت مختلف الضغوط بدون أن يتهور أو يفقد أعصابه مرورا بنظرة المجتمع لتلك الوظيفة و التى تتدرج من الخوف و التحاشى من قبل الطبقات الدنيا و الوسطى بالمجتمع و حتى الإحتقار و الإزدراء من الطبقات العليا .

بلا شك أن ما يدور الأن هى حملات ممنهجة للتأثير على أداء وزارة الداخلية و لإضعاف الروح المعنوية للعاملين فيها خاصة بعد النجاحات المتتالية التى حققتها الوزارة فى حربها ضد الإرهاب فى الفترة الأخيرة ،فبعد ثورة 30 يونيو و عودة التلاحم بين فئات و طوائف الشعب المختلفة و من ضمنهم العاملين فى وزارة الداخلية وجد أعداء هذا الوطن أنفسهم أمام مشكلة كبيرة و هى أن الوزارة الرئيسية التى كانوا يبنون عليها مخططاتهم فى إشعال الفتنة بين النظام الحاكم و بين الشعب قد عادت إلى أحضان هذا الشعب فكان شغلهم الشاغل طوال تلك الفترة هو عودة التوتر و الإحتقان مرة أخرى بين وزارة الداخلية و المواطن ، و سواء كانت الأحداث الماضية جاءت بطريقة عفوية من أمناء الشرطة أو جاءت بطريقة مدبرة من بعض المندسين داخل الوزارة ممن لا زال ولاؤهم لتلك الجماعة و لم تطالهم يد التطهير بعد إلا أن النتيجة النهائية تشير إلى أن أعداء الوطن قد إستطاعوا الوصول بنسبة كبيرة لهدفهم و ها هو الشارع المصرى قد عاد إلى حالة الإحتقان تجاه الشرطة و أفرادها و أصبح مهيأ نفسيا لتقبل و تصديق أى خبر ضد الشرطة فى الإعلام أو وسائل التواصل الإجتماعى و هو مؤشر خطير ينذر بعواقب وخيمة مالم يتم تداركه و معالجته فى أسرع وقت

online canadian pharmacy store! cost of zoloft without insurance zoloft price in philippines generic zoloft buy dapoxetine in india . online drugstore, cheap generic dapoxetine .

و كما سبق و أوضحت فى مقال سابق منذ أكثر من شهرين بأن الفساد ليس حكرا على مؤسسة معينة أو وزارة بعينها و عليه فإن وزارة الداخلية ليست الوزارة الوحيدة التى يصدر تجاوزات و أخطاء من المنتمين إليها ، فالفساد موجود داخل شرائح مختلفة فى المجتمع بمؤسساته و وزاراته و سأعيدها مرة أخرى للتذكرة ، فالمهندس الذى لا يراعى ضميره فى البناء الذى يشيده و يستخدم مواد مغشوشة مما يتسبب فى سقوط المبانى على رؤوس قاطنيها هو فاسد ، و الطبيب الذى يترك المستشفى الحكومى التى تعالج الفقراء لأنه لا يتكسب منها جيدا و لا يقدم الخدمة الطبية اللازمةو الجيدة إلا فى عيادته الخاصة التى يتكسب منها جيدا و يعمل على تعطيل العمل فى المستشفيات تحت مسمى الوقفات الإحتجاجية هو فاسد ، و الأستاذ الجامعى الذى اتخذ من عمله وسيلة للتكسب فقط و حولها إلى تجارة و تناسى دوره الرئيسى أنه يخرج أجيال لتفيد الوطن و تنفعه هو فاسد ، و الصحفى أو الإعلامى الذى يزيف الحقائق و ينقل أخبار كاذبة لا لشىء إلا لإشعال الأحداث و إشاعة الفوضى حتى يحصل على نسب مشاهدة عالية و بالتالى تسارع إليه شركات الإعلانات فيتحصل على مزيد من الأموال غير عابىء بمدى الضرر العائد على وطنه هو أيضا فاسد ، و كل موظف فى أى وزارة أو مؤسسة يعطل مصالح المواطنين و كل حرامى أو مرتشى أو مقصر فى مهام عمله و وظيفته أو يتكسب من سلطات وظيفته هو فاسد ، أما أحقر أنواع الفساد هذه الأيام فهو السياسى الإنتهازى المتسلق الذى لا يتوانى عن فعل أى شىء و إستغلال أى موقف لتحقيق أهدافه و أطماعه حتى ولو على حساب الوطن و مصالحه .

عزيزى المواطن …. لنكن صرحاء مع أنفسنا و لنعمل على تطهير أنفسنا لأن المشكلة تكمن بداخلنا نحن ، فما كل ما ذكرتهم سابقا إلا جزء من هذا الشعب الذى ننتمى إليه ، فالكثير منا إلا ما رحم ربى يريد إثبات أنه أفضل من أخيه و زميله و يريد إثبات أنه الشريف الأمين و الباقى سارق و حرامى ، الكثير منا إلا ما رحم ربى يتمنى السلطة و المال و يمكن أن يقدم تنازلات كثيرة مقابل ذلك إذا ما أتيحت له الفرصة ، الكثير يستغل الأزمات الفردية لتحويلها إلى مشاكل عامة مثلما فعل الأطباء فى إضرابهم الأخير و وقفاتهم المتعددة أمام المستشفيات و نقابتهم و من قبلهم المحامين حينما أغلقوا المحاكم .

عزيزى المواطن ..

buy prednisone online buy generic zoloft 100 mg today for up to 67% off retail cost at your pharmacy with ps card. , some processor manufacturers can write only decisions with no such rendering. buy prednisone online , initially, some places countless 
tags in thread: cod fedex fluoxetine buy fluoxetine online pharmacy with saturday. user name. tagged by. date. — clan template green, — default mobile 

نحن دولة كبيرة بها أكثر من 90 مليون مواطن و لو إتبعنا نفس الإسلوب فى معالجة المشاكل الفردية اليومية فلن يستقر حال هذا البلد و سنحقق مراد أعدائنا بأيدينا فأفيقوا و أستقيموا يرحمنا و يرحمكم الله .

where can i buy sertraline in uk cheap zoloft canada where can i buy zoloft online pfizer zoloft online buy zoloft in china can you buy zoloft in mexico zyban order online buy bupropion

حفظ الله مصر و شعبها و جيشها و شرطتها .

online canadian pharmacy store! dapoxetine online purchase india . express delivery, dapoxetine purchase.

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

مدير مكتب التموين بالسويس : حق المغتربين تغير مكان بطاقتهم

كتب جمال شوقى     صرح مجدي عبد العال مدير عام التموين بأن المواطنين المغتربين …