الرئيسية / اخبار مصرية / مصر اسم بلدنا وليس ايجيبت . وامريكا صانعة الارهاب في سورية

مصر اسم بلدنا وليس ايجيبت . وامريكا صانعة الارهاب في سورية

كتب/ القلم السياسي

طالب ” عمرو عبدالرحمن ” – الكاتب الصحفي والمحلل السياسي – باستعادة مصر لاسمها الأصلي في المعاملات الدولية بنفس الاسم ” MISR ” وليس ” EGYPT “.

وذلك وفقا للأسانيد من الكتب المقدسة ، والحقائق التاريخية .. ولإنهاء وجود اسم دخيل علي المصريين وحضارتهم ، كان مصدره حضارة منافسة أخذت مبادئها الحضارية من المصريين وتعلم علماؤها من اساتذتهم المصريين وهي الحضارة اليونانية ، حيث كان مؤرخهم هيرودوت وراء اطلاق هذا الاسم الزائف علي مصر ( ايجبتوس ) ثم تحولت الي ( ايجيبت ) بالانجليزية والفرنسية وغيرها من اللغات .

علي صعيد الملفات الداخلية ، ذكر ” عبدالرحمن ” – في تصريحات ببرنامج ” BREAKFAST SHOW ” بقناة النيل الدولية للأخبار ” NILE TV INTERNATIONAL “– أن هناك مافيا للاتجار بالبشر هم وراء تشجيع الشباب علي الهجرة غير الشرعية بهدف اشعال مزيد من الفوضي علي جانبي البحر المتوسط ، وصنع أزمات بين الشرق والغرب .

موضحا أن المبالغ التي يدفعها المهاجرون غير الشرعيون يمكن للفرد بحد ذاته أو مجموعة من الافراد توظيفها داخل مصر لاقامة مشروعات صغيرة لبناء مستقبلهم بدلا من الارتماء في احضان الضياع .
علي صعيد دولي ، استنكر “عبدالرحمن” ماوصفه بالازدواجية الروسية في التعامل مع ملف السياحة المصرية ، ففي حين اسقطت تركيا طائرة روسية في عدوان ارهابي فاضح ، الا ان موسكو غضت الطرف واستعادت علاقاتها السياحية سريعا مع انقرة ، بينما – حتي أمس فقط – اتخذت موقفا متعنتا دون مبرر ضد مصر بدعوي مسئوليتها عن اسقاط الطائرة الروسية فوق سيناء

وأضاف بقوله ان الطائرة الروسية تم اسقاطها نتيجة عدوان اسرائيلي ارهابي وليس عن طريق تنظيمات ارهابية .. كما حاولت موسكو الادعاء زيفا بذلك .

من ناحية أخري طالب “عبدالرحمن” الاعلام المصري أن ينطق بالاسم الطبيعي للجيش السوري وهو ” الجيش العربي السوري ” .. وليس جيش النظام أو جيش الاسد كما تردد وسائل الاعلام الصهيو غربية الداعمة للارهاب الذي صنعه الغرب الصهيوني بيديه .

مشددا علي حقيقة أن كافة التنظيمات المعارضة هي بالاساس حركات ارهابية بذرتها القذرة هي جماعة اخوان الشيطان ، التي تحركها وتدعما امريكا بدليل العدوان السافر الذي شنه طيران حلف الناتو ضد مواقع الجيش العربي السوري في دير الزور .

حفظ الله مصر والعرب

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

حملة مع السيسي للحصاد 2018

جارٍ التحميل نموذج دعم حملة مع السيسي للحصاد 2018 …