الرئيسية / اخبار مصرية / فاطمة النجدي.. مذيعة حاورها السرطان فهزمها

فاطمة النجدي.. مذيعة حاورها السرطان فهزمها

واحدة من الإعلاميات القلائل الذين حافظوا على حب واحترام الجمهور المصري على مدار مشوارهم المهني؛ فرغم تركيزها على تقديم البرامج والفقرات السياسية إلا أنها لم تغضب أحدا، اعتبرها البعض نموذجا يحتذى به في كيف تكون إعلاميا محايدا دون أن تخشى في الحق لومة لائم؟ عندما تراها أمامك على الشاشة لا تملك سوى الجلوس منتبهًا لما تقوله، تسيطر عليك بأسلوبها ولباقتها وصوتها، إنها المذيعة فاطمة النجدي، التي رحلت عن عالمنا ظهر اليوم، بعدما حاورت السرطان فهزمها. بدأت، فاطمة، مشوارها المهني، قبل 20 عاما، بتقديم النشرة الجوية على شاشة التليفزيون المصري، ولمدة تسعة أعوام، وأثناء ذلك حصلت على دورة للتقديم في الـBBC، وتنقلت بين جدران ماسبيرو، وعملت مراسلة ومقدمة نشرات أخبار.

شاركت في تقديم “صباح الخير يا مصر” وعملت بالقناة الثقافية، ثم انتقلت إلى التليفزيون الكويتي لتقديم برنامج اقتصادي، ثم عادت إلى مصر لتعمل في قناة الساعة الليبية، ثم “مودرن تى في”. انتقلت، بعد ذلك، للعمل بقناة ontv، لتشارك في تقديم النشرات الإخبارية، ثم تم اختيارها للمشاركة في تقديم برنامج “صباح أون” بعد أن أثبتت جدارتها في تقديم برامج الهواء السياسية أثناء الأحداث الكبيرة.

ختفت فجأة عن الأضواء، بعدما هاجمها مرض السرطان، وظلت تحاربه لمدة عام كامل؛ فهي من الشخصيات المعروف عنها الصبر والتحدي، لكن ضربات المرض كانت أقوى من احتمالها؛ فضعفت قدرتها على المواجهة إلى أن هزمها، ظهر اليوم

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

“محمد الجيلاني: زيارة “بوتين” لمصر ستعيد السياح الروس وتدعم مصر ضد الإرهاب

قال محمد الجيلاني المنسق العام لقائمة في حب مصر أتجمعنا ومدير حملة  مع السيسي للحصاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *