الرئيسية / أحداث وتقارير / فضيحة بالمستندات : خط ساخن بين الاخوان وداعش – والمحلل تركيا !!

فضيحة بالمستندات : خط ساخن بين الاخوان وداعش – والمحلل تركيا !!

erdo-isis

كتب/ عمرو عبدالرحمن

أعلنت حملة ” احمي وطنك ” عن ضرورة فضح حقائق الخط الساخن بين اخوان مصر وتركيا لدعم تنظيم داعش الارهابي ، في سياق الجرائم التركية الاخوانية ضد الاسلام والعروبة والعالم أجمع .

 

وأدان البيان استمرار النظام التركي – الصهيو ماسوني – في دعم الارهاب والتآمر ضمن آخرين علي الشعوب العربية ، بكافة أطيافها وأعراقها ، بهدف إبادتهم وتهجيرهم منذ قيام الربيع العبري الذي نجم عنه سقوط مئات الآلاف من المدنيين والعسكريين ، إلي جانب تهجير عشرات الملايين وهدم دول وجيوش بأكملها .

 

 

وأكدت الحملة في بيان لها ، ان المستندات التي تم العثور عليها شمال سورية ، تثبت وقائع العلاقة القذرة بين تركيا الاردوغانية وجماعة النكاح الاخوانية ، سواء بتسليح تنظيمات الارهاب الاقليمية أو بتهريب الالاف من عناصر الجماعة الارهابية – من مصر وغيرها – الي سورية عبر الاراضي التركية بهدف القتال ضمن تنظيم داعش الارهابي الذي يعد التطور الطبيعي للجماعة الصهيو ماسونية .

 

belgeyen-tekiliyen-cete-u-tirkiyeye-1 belgeyen-tekiliyen-cete-u-tirkiyeye-2 belgeyen-tekiliyen-cete-u-tirkiyeye-3-1024x683

 

 كانت ميليشيات الأكراد التي سيطرت على مدينة منبج شمالي سوريا بعد طرد تنظيم داعش منها ، قد عثرت على العديد من الوثائق والصور التي تؤكد ما هو معروف عن علاقات تركيا مع داعش وغيرها من الجماعات الإرهابية في سوريا.

 

وتظهر الوثائق تسهيل أجهزة تركية عبور مقاتلين أجانب إلى سوريا للانضمام إلى داعش وغيرها، وكذلك تسهيل نقل العتاد والمعدات لتنظيم داعش سواء من تركيا أو عبرها.

 

 

ونشر الأكراد صورا لوثائق سفر لمقاتلين من دول الاتحاد السوفييتي السابق، ومن إندونيسيا وصربيا والبوسنة دخلوا عبر تركيا في السنوات الثلاث الأخيرة إلى سوريا.

 

belgeyen-tekiliyen-cete-u-tirkiyeye-4 belgeyen-tekiliyen-cete-u-tirkiyeye-5 belgeyen-tekiliyen-cete-u-tirkiyeye-6-1024x683

 

وهناك وثائق لعرب بين ما عثر عليه مما يخص المقاتلين الأجانب أغلبهم من المصريين وعائلاتهم، ويبدو ذلك منطقيا في إطار ما هو معروف من احتضان تركيا للإخوان وما يرتبط بهم من إرهابيين بعد خروجهم من مصر.

 

كما تتضمن المنشورات أيضا صورا لتصاريح إقامة مؤقتة من سلطات تركية وبطاقات ائتمان ووثائق أخرى تؤكد أن الأمر يتجاوز التهريب بعيدا عن السلطات الرسمية.

 

بل إن هناك وثائق لأتراك دخلوا سوريا للقتال إلى جانب تنظيم داعش، من بينها دفتر يوميات لجندي تركي سابق.

 

كما تتضمن الوثائق مخاطبات لتنظيم الدولة عن معدات أمنية قادمة من تركيا وتسهيل دخولها، إضافة إلى رسائل من التنظيم حول علاج عناصر في تركيا.

 

belgeyen-tekiliyen-cete-u-tirkiyeye-7 belgeyen-tekiliyen-cete-u-tirkiyeye-9 belgeyen-tekiliyen-cete-u-tirkiyeye-14-1024x683

 

وهناك كمية كبيرة من الصور لمقاتلين أجانب وهم يتجولون في اسطنبول ثم صورهم في سوريا، وإن كانت الأخيرة لا تثبت الكثير لأن أغلب المقاتلين الأجانب دخلوا سوريا أو العراق عبر تركيا إما تهريبا أو خلسة أو تحت أعين السلطات.

 

لكن المثير هو بعض الوثائق التي تشير إلى علاقة أجهزة أمن تركية بتلك العمليات من انتقال المتطوعين إلى تسهيل دخول العتاد والمعتاد.

 

belgeyen-tekiliyen-cete-u-tirkiyeye-15-1024x683 belgeyen-tekiliyen-cete-u-tirkiyeye-16 belgeyen-tekiliyen-cete-u-tirkiyeye-17 belgeyen-tekiliyen-cete-u-tirkiyeye-18

 

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

«القوى العاملة» تبدأ تلقي طلبات توظيف براتب 10 آلاف جنيه…

تبدأ وزارة القوى العاملة، الثلاثاء، قبول طلبات راغبي العمل بشركتين لحراسة المنشآت والمقاولات بإحدى دول …