الرئيسية / ارشيف الطليعة / فى رحاب البديع [ جل علاه ] – الحلقة الاخيرة
الله جل جلاله .. وله الاسماء الحسني

فى رحاب البديع [ جل علاه ] – الحلقة الاخيرة

الله جل جلاله .. وله الاسماء الحسني
الله جل جلاله .. وله الاسماء الحسني

الدكتور / محمود يحيى سالم/ يكتب
___________________________________
لانقاش ولاجدال ان سلسلة حلقات فى رحاب البديع لم تنال اعجاب واستحسان كثير من اهل اللامبالاه وقليلى العلم .. بل والذين هم ظنوا انهم اكبر من ان يتعرفوا على خالقهم البديع .. بل منهم سخر وقال :-
– ايه الجديد فى سلسلة الحقات دى ؟!!!! ما كلنا عارفين الكلام ده (!!!!!!!!!!!!!!!!!!!)
وهو فى الحقيقة لايعرف شيئ نهائيا … فقط يعرف كيف يسخر ويتكبر ويعتقد انه ( عالم من العلماء )
امر اصابنى بهستيريا ضحك لامثيل لها ….وكما قلت من قبل ( شر البلية مايضحك ) فمن الغباء بل من السذاجه ان يعتقد المرء انه عالم ببواطن الامور .. فمابالك ان ادعى انه عالم ( بسر عظمة الخالق الوهاب ) !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
واقسم برب العباد ان كثير من هؤلاء لايستطيع شكلا وموضوعا .. جملة وتفصيلا .. الاجابه عن اقل سؤال عن الطبيعه والكون وخالق الكون والطبيعه وعظمة البديع جل علاه …. لان كل اهتماماته تتمثل فى امور الدنيا والحياه والموروثات والعادات والتقاليد التى قد تكون بنسبه 80 % هى سبب جهله ورفضه للعلم او الاطلاع
حتى كوكبنا [ الارض ) اكثر الناس لاتعلم شيئ عن الارض وعن عظمة البديع سبحانه وتعالى فى تكوين الارض …..
يبدو ان معظم الناس لاتهتم بالعلم وبمعرفة عظمه البديع الخالق جل علاه ….. امر مؤسف ومحزن …
وفى الوقت الذى نالت فيه سلسلة حلقاتى عن البديع جل علاه استحسان القارئ على صفحتى الانجليزيه التى يتابعها مئات الاصدقاء حول العالم وباقى المواقع التى خصصها لى [ فريق الوحده الوطنيه ] ..
الا ان قراء الوطن العربى ومصر لم تنال السلسله الا اعجاب القليل منهم …. وهنا فقط اقول :
كان الله فى العون اهل الامه العربيه واهل مصر الذين انشغل معظمهم بالدورى واخبار الفن وفضائح النجوم والمشاهير
اما اهل الفكر والعلم والاطلاع والمعرفة و ( الايمان ) الان نذهب سويا فى رحلة الى كوكبنا .. لنرى عظمة بديع السموات والارض – جل علاه –
_______________________________________________

ولدت الأرض او بلفظ علمى ( تكونت )منذ حوالي 4.54 مليار سنة .. وقد ظهرت الحياة على سطحها في المليار سنة الأخيرة. ومنذ ذلك الحين أدى الغلاف الحيوي للأرض إلى تغير الغلاف الجوي والظروف غير الحيوية الموجودة على الكوكب، مما سمح بتكاثر الكائنات التي تعيش فقط في ظل وجود الأكسجين وتكوّن طبقة الأوزون، التي تعمل مع المجال المغناطيسي للأرض على حجب الإشعاعات الضارة، مما يسمح بوجود الحياة على سطح الأرض. تحجب طبقة الأوزون الأشعة فوق البنفسجية، ويعمل المجال المغناطيسي للأرض على إزاحة وإبعاد الجسيمات الأولية المشحونة القادمة من الشمس بسرعات عظيمة ويبعدها في الفضاء الخارجي بعيدا عن الأرض، فلا تتسبب في الإضرار بالكائنات الحية.
أدت الخصائص الفيزيائية للأرض والمدار الفلكي المناسب التي تدور فيه حول الشمس حيث تمدها بالدفء والطاقة ووجود الماء إلى نشأة الحياة واستمرار الحياة عليها حتى العصر الحالي. ومن المتوقع أن تستمر الحياة على الأرض لمدة 1.2 مليارات عام آخر، يقضي بعدها ضوء الشمس المتزايد على الغلاف الحيوي للأرض، حيث يعتقد العلماء بأن الشمس سوف ترتفع درجة حرارتها في المستقبل وتتمدد وتكبر حتى تصبح عملاقا أحمرا ويصل قطرها إلى كوكب الزهرةأو حتى إلى مدار الأرض، على نحو ما يروه من تطور للنجوم المشابهة للشمس في الكون عند قرب انتهاء عمر النجم ونفاذ وقوده من الهيدروجين. عندئذ تنهي حرارة الشمس المرتفعة الحياة على الأرض. هذا إذا لم يحدث لها حدث كوني آخر قبل ذلك – كأنفجار نجم قريب في هيئة مستعر أعظم – ينهي الحياة عليها
الارض هي ثالث كواكب المجموعة الشمسية بعدًا عن الشمس بعد عطاردوالزهرة، وتعتبر أكبر الكواكب الأرضية في النظام الشمسي، وذلك من حيث قطرها وكتلتها وكثافتها. ويطلق على هذا الكوكب أيضًا اسم العالم واليابس.
وعن المستقبل والحياه خلال الازمنه القادمه .. اقول بوضوح وعن اطلاع :-
يرتبط مستقبل كوكب الأرض بشكل كبير بمستقبل الشمس. فمثلاً، يترتب على التراكم المطرد لعنصر الهيليوم والعناصر الثقيلة الأخرى في جوف الشمس زيادة بطيئة في الإضاءة الكلية للشمس؛ حيث ستزيد إضاءة الشمس بنسبة 10% على مدى 1.1 مليار سنة قادمة، وبنسبة 40% على مدى 3.5 مليارات سنة قادمة.وجدير بالذكر أن الأبحاث المتعلقة بالأحوال المناخية تدل على أن ارتفاع نسبة الإشعاعات التي تصل إلى الأرض قد ينتج عنها عواقب وخيمة، ومن بين هذه العواقب الفقد المحتمل للمسطحات المائية الموجودة على كوكب الأرض يعمل ارتفاع درجة حرارة سطح الأرض على تسريع دورة ثاني أكسيد الكربون غير العضوية والتقليل من مستوى تركيزها ليصل بها إلى مستويات تؤدي إلى هلاك النباتات (10 أجزاء في المليون ـ PPMـ للتمثيل الضوئي C4) في غصون 900 مليون سنة. بالإضافة إلى ذلك، فإن عدم وجود نباتات على سطح الأرض سيؤدي إلى انعدام الأكسجين في الغلاف الجوي، وبذلك، فإن الحيوانات ستنقرض في خلال عدة ملايين أخرى من السنيين. ولكن حتى إذا كانت الشمس خالدة ولن تمر بأية تغيرات، فإن التبريد المستمر الذي يحدث لجوف الأرض سيؤدي إلى فقدها لمعظم غلافها الجوي والمحيطات الموجودة عليها، وذلك نتيجة قلة النشاط البركاني. وبعد مرور مليار سنة أخرى فإن جميع المسطحات المائية ستختفي، وسيصل الحد الأدنى لدرجة حرارة الكون إلى 70 درجة مئوية. ومن المتوقع أن تصبح الأرض صالحة للحياة عليها لمدة حوالي 500 مليون سنة أخرى فقط.

انك سبحانك ياالله بديع السماوات والارض … انت الخالق العظيم – جل علاك فى الاكوان –
امنت بالله وعظمة الله وقدرة الله …. فلا اله الا الله الخالق العظيم ..
عزيزى القارئ :-
اسعدتنى الكتابه اليك .. وكنت قد قررت نشر 40 حلقة عن البديع جل علاه .. الا اننى عدت عن قرارى بعد ان تبين لى ان مثل هذه النوعيه لاتنال استحسان القارئ كما تنال مقالات ( اقل اهميه ) الاستحسان الاعظم .. فماجدوى الكتابه ؟!!!!!

تحياتى للجميع

 

محمود يحيي 66  66

__________________________________________

كتب السلسله الدكتور / محمود يحيى سالم
___________________________
مسئولة النشر / عبير ناحوم
مسئولة الصفحة الانجليزيه والترجمه / نيفين سوريال
مسئولة حساب ( انستيجرام ) / دينا نصار
المشرف على حساب تويتر / ايهاب القصاص
الترويج فى الصفحات اليكترونيه الاعلامى القدير / عمرو عبد الرحمن
مراجعه دينيه / فضيله الشيخ العلامه / جاسر حمد القحطان
مراجعه علمية الاستاذ الدكتور / محمد حسن المشد
_________________________________________________
السلسله مأخوذه من كتاب للدكتور / محمود يحيى سالم سينشر خلال اسابيع قليلة عن دار نشر المصريه الفرنسيه للنشر والتوزيع السيده الفاضله [ كريستين ارمانيوس ]

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

وزير التعليم يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة

وزير التعليم  يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة       كتبت ناريمان حسن …