الرئيسية / فعاليات ومؤتمرات / فى مسلسل الهجرة غير الشرعية: هل ستظل الأسماك تأكل الأجساد أم سيكون القرار لوزارة الخارجية.

فى مسلسل الهجرة غير الشرعية: هل ستظل الأسماك تأكل الأجساد أم سيكون القرار لوزارة الخارجية.

كتب / اكرم هلال
ايطاليا الحلم المصري الذي على عتبتة تتكسر الأحجار كما يعتقد الأهالي فى مركز ابنوب – محافظة أسيوط. ففى البداية توصد كل الأبواب فى وجوه الباحثين عن لقمة العيش وخصوصا الشباب تلمع الفكرة ويبدأ التفكيرخارج الصندوق، وهو تفكير عادة ما تكون فيه مغامرة بالحياة، فى سبيل تحقيق حلمهم بالحصول على حياة كريمة خارج بلادهم، ويهيم الأهالى فى مدد الدولار وما سيحققة حسب اعتقادهم من حياة لا قبل ولا بعد ، وهنا يصبح الشباب لقمة سائغة لسماسرة البشر وعصابات الهجرة غير الشرعية وخصوصا الهجرة للمعشوقة إيطاليا.

في تواصل لهذا المسلسل تعيش العديد من الأسر بمركز أبنوب – محافظة أسيوط حالة من الحزن والترقب، وذلك بعد تغيب العديد من الشباب ، واختفائهما وانقطاع الاتصال بهما بعد سفرهما فى هجرة غير شرعية دون علم أسرهم ولم تكن هذه الواقعة بمركز أبنوب بمحافظة أسيوط هى الأولى فهناك العديد قبلها وهى ايضا لن تكون الاخيرة بل واحدة من ضمن حالات كثيرة كان آخرها المؤقت انقطاع أخبار أكثر من 5 شباب سافرا على مركبين منفصلين وانقطعت أخبارهم بالكامل وفر هاربا من كان مشرفا على رحلاتهم دون مساءلة.
…أحمد فرحات شوكت …محمد بكار حامد على حمادة رشيد
هم ثلاثة شباب ضمن عدد كبير من الشباب ركبوا مركب الموت بتاريخ25/5/1016
في محاولة منهم للبحث عن لقمة العيش بعد مباركة من أهاليهم4/6/2016 غرقت المركب
فقد وصل الى مسامع الأهل خبر عدم وصول المركب
بس خلاص..
دى حكاية موت واختفاء الشباب الثلاثة حسب رواية ” خالت أحدهم ” ايمان م ” التى تابعت علمنا أن القوات المسلحة ساهمت فى نجاة هذه المركب من الغرق وهناك بعض من كانوا على المركب إتصلوا بأهاليهم بالفعل ولكن هؤلاء الثلاثة لا حس ولا خبر.
محمد عبد الكريم محمد، ومحمود عبد الغنى محمد شابان يبلغان من العمر 16 سنة من مركز أبنوب سافرا من وراء أهلهم، بعد أن أقنعتهم عصابات التهريب غير شرعية ، وسماسرة البشر بحلم السفر إلى أوربا فما كان منهم إلا أن استجابا لذلك، واضعين أهاليهم فى الأمر الواقع، بعد أن فوجئوا باتصال هاتفى منهما يخبرانهم بأنهم على متن مركب ومتوجهين إلى إيطاليا.

فى البداية يقول حازم خلف خال الشاب محمد عبد الكريم محمد، إن محمد سافر إلى الإسكندرية يوم 7 إبريل لمتابعة أعمال البناء لمنزل خاص بأسرته، ومقابلة المقاول فى الإسكندرية لتشطيب المنزل لأن والده متوفى، وهو من يعول إخوته، وفوجئنا أنه قام بالاتصال بوالدته، وقال إنه على متن المركب، ومسافر إلى إيطاليا، ورغم محاولات والدته لثنيه عن قراره ومنعه من الهجرة فإنه أصر على السفر.

وتابع: قال لوالدته، إن أحد الأشخاص سيأتى لك خلال الأيام المقبلة، وقعى له على إيصال أمانة بـ30 ألف جنيه لضمان سلامة وصولى، وخوفا على ابنها وسلامته قامت بالفعل بالتوقيع على إيصال أمانة لأحد الأشخاص، ولكن من بعدها تم قطع الاتصالات مباشرة، .

وأضاف خال الشاب: بدأنا نسمع مؤخرا عن غرق بعض مراكب الهجرة غير الشرعية، وهو ما زاد مخاوفنا خشية أن يكون من بينهم، فبدأنا فى إرسال شكاوى واستغاثات لوزارة الخارجية المصرية وأجرينا اتصالات باليونان عن طريق أحد أقاربنا المتواجدين هناك وبحثنا عن اسمه ضمن الأسماء التى وصلت إلى اليونان غرقى فى رحلات خلال الأيام السابقة ولكن لم نجد اسمه من بين الغرقى أو حتى الناجين ولا نعلم حتى الان ان كان حياً او .. لم يكمل الرجل حديثة وراح يجهش فى البكاء..

وسام حسين، ابن خالة محمد عبد الكريم محمد قال، محمد سافر إلى الإسكندرية وفوجئنا جميعا بقرار سفره، بعد ان أقنعوه سماسرة التهريب، وأبلغنا فقط بتحرك المركب من الإسكندرية، وبعدها انقطعت كل الاتصالات وأصبحنا الآن لا نعلم عنه شيئا وأصبحنا فقط نتابع أخبار الهجرة غير الشرعية، فالبعض يقول لنا إنه محبوس، والآخر يرجح أن يكون من بين ضحايا الغرق، ونحن فى أشد الحيرة، فمن نصدق؟ نريد أية معلومات من الجهات الرسمية حتى نطمئن.

عبد الغنى محمد، والد الشاب محمود، قال : ابنى سافر ضمن رحلات الهجرة غير الشرعية هو وصديقه محمد عبدالكريم دون علمنا، ومن يوم 7 إبريل، ونحن لا نعلم عنهما شيئا، ولكن توجهنا إلى إحدى شركات المحمول التابع لها خط المحمول الخاص بابنى، وسألنا عن صدور مكالمات أو ورود مكالمات من تليفونه الخاص، وتبين أنه صدرت من الخط مكالمات يومى 16 إبريل، ويوم 22 إبريل، ويوم 28 إبريل وهو ما أعطى لنا الأمل أنهم ما زالا على قيد الحياة.

ويقول كرم محمد عبدالغنى عم محمود عبدالغنى .. والله يا استاذ غلبنا من البحث كلمنا كل الناس اللى نعرفها واللى نقدر نوصلها وعلى فكرة نشرنا الكلام ده قبل وما فيش فايدة لكن على العموم كل اللى بتمناه من ربنا ومنكم اننا نقدر نوصل لكل المسئولين يمكن ربنا رايد الخير على ايديكم ونلاقى الولاد دول حتى علشان خاطر أمهاتهم اللى ما بتنمش الليل من فراق ” عيالهم”

وطالبت أسر الشباب الخارجية المصرية والجهات المعنية بسرعة البحث عن ذويهم ومخاطبة الدول الأوربية التى من الممكن أن ترسو عندها مراكب الهجرة غير الشرعية أو السجون المصرية والمستشفيات حتى يطمئن ذويهم وأمهاتهم متسائلين هل ستظل تأكل أجسادنا الأسماك.

 

13436082_1727194450898966_1370766509_n (نسخ)13228139_10154131465364501_1596038755_n (نسخ)13434003_1727202894231455_107465347_n (نسخ)13435598_1727194420898969_269952158_n (نسخ)

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

نظرة تفاؤل فى اصابة محمدصلاح

كتب : أحمد رمضان ماشاهدته اليوم من الحزن الذى خيم على الشعب المصرى ولا ابالغ …