الرئيسية / اخبار عالمية / قمة العشرين … فرصة ذهبية لمصر

قمة العشرين … فرصة ذهبية لمصر

قمة العشرين والرئيس

كتب/ القلم السياسي

قالت استاذة الشؤون الدولية بجامعة القاهرة، نورهان الشيخ، إن مشاركة مصر في قمة العشرين تعتبر فرصة كبيرة لصالح مصر، حيث أن القمة تجمع دول أكبر عشرين اقتصاد في العالم لذلك هناك فرصة للترويج عن الاستثمارات في مصر ومستوى الأمن بها.

 

وأضافت الشيخ في حديث لوكالة “سبوتنيك”، الأحد، أن أسواقا سياحية كبيرة ومهمة بالنسبة لمصر، مثل روسيا، إيطاليا، ألمانيا وأيضًا بريطانيا متواجدة بقمة العشرين، فمن هنا المناسبة لمحاولة إنعاش الاقتصاد المصري سواء من خلال تعريف الوفود المختلفة بفرص الاستثمار في مصر، وبالطبع فتح ملف السياحة والأمن بها.

 

وفي ذات السياق أوضح مساعد وزير الخارجية الأسبق، السفير حسين هريدي، أن مشاركة مصر في قمة مجموعة العشرين شيء جيد، متمنيًا أن تكون مشاركة بناءة وفعالة تنعكس بالإيجاب على الفرص المتاحة لتقدم الاقتصاد المصري.

 

كما لفت هريدي في حديثه لـ”ـسبوتنيك”، إلي أن انعكاسات هذه المشاركة قد تكون في شكل اتفاقيات بين مصر والدول الأخرى، على سبيل المثال في مجال الصادرات المصرية للأسواق الخارجية وأيضًا العمل على جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى مصر، حيث أنه يكون هناك انعقاد لقاءات ثنائية بناء على طلب من أي من الجانبين، لذلك هناك فرصة ذهبية لتوضيح خطط انتعاش الاقتصاد المصري، أملًا أن تستفيد مصر من هذه المشاركة بأقصى حد ممكن.

 

وكان وزير الخارجية، سامح شكري، قد ترأس وفد مصر في اجتماع وزراء خارجية دول مجموعة العشرين، اليوم الأحد، وهى المرة الأولى التي تشارك فيها مصر في تلك الاجتماعات، والتي عقدت قبل ساعات من بدء الافتتاح الرسمي لأعمال قمة العشرين بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

وبحسب بيان وزارة الخارجية المصرية، ألقى وزير الخارجية، شكري، كلمة في الاجتماع طرح خلالها الرؤى والمواقف المصرية إزاء الموضوعات الرئيسية محل اهتمام مجموعة العشرين، بما في ذلك القضايا الاقتصادية العالمية، مطالباً بأهمية زيادة دمج الاقتصادات النامية والأقل نمواً في الاقتصاد العالمي بما يعزز من أداء الأخير ويجعله أكثر استقراراً، خاصةً في ضوء المقومات الاقتصادية الواعدة التي تتمتع بها تلك الدول، مؤكدًا على أهمية اضطلاع دول المجموعة بدور رائد لتحقيق الأهداف الدولية للتنمية المستدامة، ومعالجة الاختلالات الاقتصادية العالمية، ودعم الدول النامية في مواجهة التحديات المتزايدة الأهمية مثل التغيرات المناخية وأمن الطاقة.

 

 

 

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

إسبانيا : عودة عملاق الهواتف الكلاسيكية “3310” في ثوب جديد

إسبانيا : عودة عملاق الهواتف الكلاسيكية “3310” في ثوب جديد       كتب  أحمد …