الرئيسية / اخبار / كارت الكهرباء يتوقف فى أول يوم شحن بمركز طبى فى السويس

كارت الكهرباء يتوقف فى أول يوم شحن بمركز طبى فى السويس

كارت الكهرباء يتوقف فى أول يوم شحن بمركز طبى فى السويس 

 

 

 

ساد مركز طبى  بالسويس، يدعى الصباح حالة من الهلع والصراخ  عقب توقف أجهزة الغسيل الكلوى  وحضانات الأطفال في اليوم الأول من تطبيق منظومة الكروت الذكية بالسويس، قبل تعميمها على المراكز ومستشفيات الجمهورية،

ونفد رصيد الكارت الذكى  بعداد الكهرباء الخاص بالمركز فئة مائة جنيه في اليوم الأول من تطبيق المنظومة على المؤسسات الصحية، والتي تبدأ من محافظة السويس تمهيدًا لتطبيقها على مستوى الجمهورية وشحنها بفئات مختلفة تبدأ من 100 جنيه حتى 500، ويشتري المستشفى أو المركز كروتًا جديدة في حالة نفادها، الأمر الذي يهدد حياة المرضى، وهو ما حدث أمس  ولولا تدخل أحد الأطباء، الذي تصادف تواجد كارت ذكي معه، لكان توفى مرضى الغسيل الكلوي.

وأكد أنهم سيتوجهون لتحرير محضر رسمي ضد شركة كهرباء السويس ومديرية الصحة؛ لاستهتارها بأرواح المرضى، خاصة بعد تأكيد الأطباء أنهم كانوا معرضين للموت في حالة تأخر الكهرباء، فضلًا عن المضاعفات التي تعرض لها مرضى الغسيل الكلوي.

وقالت الدكتورة ماجدة محمد: قرار تطبيق العدادات الذكية مسبقة الدفع على المستشفيات والمراكز الطبية بمثابة حكم بالموت عليها، وهو ما تبين في اليوم الأول من تطبيق المنظومة، ولولا تدخل أحد الأطباء من الزملاء، الذي تصادف وجود كارت ذكي معه فئة 500 جنيه من جيبه الخاص.

وتابعت أن مركز طبي الصباح كباقي المركز تركوا فيها عدادات بكارت رصيد مائة جنيه، وهو رصيد لن يكفي لتشغيل 10 أجهزة غسيل كلوي و15 حضانة أطفال وأجهزة تنفس صناعي، وكاد أن يحدث كارثة بتوقف الأجهزة خلال جلسات الغسيل الكلوي، وأيضًا خلال وجود الأطفال بالحضانات.

وأكدت أنه لا يوجد أي تنسيق بين مديرية الصحة والكهرباء، وهو ما كشفته تلك الأزمة التي ستتبعها عدة أزمات في حالة استمرار العمل بهذا النظام في المستشفيات والوحدات الصحية، وطالبت بضرورة تبديل العدادات الذكية بالعدادات القديمة؛ حرصًا على أرواح المرضى الذين لا ذنب لهم في هذا التخبط، بحد قولها.

وقال الدكتور رضا زغلول، مدير الرعاية الحرجة والعاجلة بمحافظة السويس: لا يوجد أي تنسيق مسبق بين الكهرباء والصحة بالسويس قبل تغييرهم العدادات واستبدالها بالذكية، مستنكرًا ما حدث تجاه مركز طبي  متسائلًا: ألا يعلم مسؤولو الكهرباء بالسويس أنهم بقرارهم المفاجئ دون التنسيق المسبق مع مديرية الصحة بتشغيل العداد الجديد بالكارت المدفوع مقدمًا في مركز طبي الصباح والذي يتواجد به 10 أجهزة غسيل كلوي و10 حضّانات أطفال وأجهزة تنفس صناعي في خدمة أهل السويس 24 ساعة يوميًّا، تسببوا في كارثة بكل المقاييس؟! فلا يجب أن تكون حياة الإنسان تحت رحمة مسؤولي الكهرباء الذين يجب أن يتحملوا المسؤولية كاملة.

و قال اللواء أحمد حامد، محافظ السويس، إنه فوجئ بهذا القرار، وطالب جهات الصحة والكهرباء بالتنسيق، واستعداد المستشفيات والمراكز إلى توفير كروت ذكية ومعرفة مواعيد انقطاعها؛ حتى لا تتعرض حياة المرضى للخطر.

وأكد أنه سيتقدم بطلب لرفع حصة الكهرباء للمستشفيات أو العودة للعدادات القديمة؛ حرصًا على حياة المرضى بالسويس في القطاعات والمراكز والمستشفيات الطبية كافة.

(Visited 1 times, 1 visits today)

المقال "كارت الكهرباء يتوقف فى أول يوم شحن بمركز طبى فى السويس" يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي فريق الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

ماجستير التربية الخاصة المعتمد

ماجستير التربية الخاصة المعتمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *