الرئيسية / فيديو / كلمة الرئيس إلي الأمة في يوم القضاء .. ” فيديو “

كلمة الرئيس إلي الأمة في يوم القضاء .. ” فيديو “

الرئيس في عيد القضاه

القاهرة – أ ش أ – وكالات

ينشر موقع أخبار مصر نص الكلمة التى ألقاها الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، من دار القضاء العالى، احتفالا بيوم القضاء.

 

             

وإلى نص الكلمة:

 

يسعدنى أن ألتقى بكم للمرة الثانية, متحدثا إليكم من منبر دار القضاء العالى رمز العدالة وسيادة القانون, وشموخ القضاء المصرى, كما يطيب لى اليوم أن أتحدث إليكم فى يوم القضاء المصرى, إدراكا وتقديرا لدور تلك المؤسسة الوطنية العريقة وصروحها العظيمة التى تشهد على المكانة الرفيعة لرجال العدالة والرسالة السامية التى تحملون أمانتها إرضاء لله عز وجل وإنفاذا للدستور والقانون تoحقق أحكامكم العدالة وترفع المظالم وتعيد الحقوق لأصحابها.

 

إن مؤسسة القضاء المصرية حازت مكانتها عبر مسيرة ممتدة وتاريخ عريق حيث عرفت مصر المحاكم الشرعية منذ القرن الثامن عشر وواصل القضاء المصرى تطوره حتى شهد القضاء علامة هامة عام 1931 بإنشاء محكمة النقض لتوحيد المبادئ القانونية وتحرى دقة الأحكام النهائية, كما تم فى عام 1946 إنشاء مجلس الدولة المصرى للفصل فى المنازعات الإدارية بين الأفراد والجهات الحكومية.

 

الإخوة والأخوات

 

نلتقى اليوم ومصرنا أكثر أمنا وأمانا وتخطو بخطوات ثابتة نحو البناء والتنمية على أسس علمية مدروسة, بما يحقق النهضة المنشودة فى كافة المجالات ورغم المحاولات المستمرة من الداخل والخارج لوقف حركة التقدم وبناء مصر الحديثة فإن ثقتى كاملة فى وقوف الشعب المصرى بكافة أطيافه على قلب رجل واحد فى مواجهة مساعى الشر والسوء ودعاوى التشكيك والإحباط, ويقدم قضاة مصر الشرفاء خير دليل على إصرار هذا الشعب على الحفاظ على هوية مصر الوطنية بتسامحها واعتدالها.

 

السيدات والسادة

 

إن الدستور المصرى يؤسس لدولة القانون القائمة على العدل والمساواة, حيث جعل الدستور من المواطنة أساسا متينا لتعامل الدولة مع أبنائها, فالجميع سواء أمام القانون وكل حق يتمتع به المواطنون يقابله التزام عليهم إزاء الدولة.

 

كما أرسى الدستور مبدأ سيادة القانون والفصل بين السلطات واستقلال القضاء والنيابة العامة, وقد عزز دستور 2014 هذه المبادئ, فاستقلال القضاء ركيزة أساسية من ركائز دستورنا ومجتمعنا ومنهج فى الحكم ألتزم به وسألتزم به دائماk عن إيمان ويقين, ولقد حرصت منذ تحملى المسئولية على التأكيد على استقلال القضاء, واليوم أؤكد مرة أخرى تمسكي بأن أنأى بنفسى وبكافة المسئولين عن أية شبهة للتأثير على أحكام القضاء أو التدخل فى شئونه.

 

إن مرحلة البناء الراهنة تتطلب جهودا مضاعفة وعملا متواصلا وقبل هذا وذاك فإن الأساس الحاكم لها إنما يتمثل فى سيادة القانون علينا جميعا أبناء هذا الوطن, وهو الأمر الذى يلقى على عاتق الجهات والهيئات القضائية مهمة وطنية جسيمة لتمكين المصريين من الحصول على حقوقهم والتعريف بمسئولياتهم.

 

القضاة الأجلاء

 

إننى أثق فى أن القضاء المصرى بتراثه القانونى الراسخ وخبرات شيوخه وإيمان شبابه بقيمه ومبادئه قادر على التفاعل مع معطيات مجتمعنا وحركة تاريخه وأحداثه المصيرية وكل ما يهدد كيانه الوطنى بعيدا عن أى انحيازات عقائدية أو سياسية.

 

إن القوانين تمثل الإطار الحاكم لعملكم الجاد, ومن ثم بات تنقيحها وتطويرها ضرورة واجبة ومهمة أساسية من مهام السلطة التشريعية التى أضحت تضطلع بدورها وتمارس مهامها بعد تشكيل مجلس النواب الجديد من أجل إصلاح تشريعى فاعل يعتمد على رؤية مستمرة تعلى مصلحة الوطن وتتواكب مع الحركة السريعة لتقدم المجتمع اقتصاديا واجتماعيا وتحقق العدالة الناجزة.

 

الحضور الكريم

 

لا يسعنى فى حضور القضاة الأجلاء أعضاء مجلس القضاء الأعلى ورؤساء الجهات القضائية إلا أن أعرب عن تقدير الدولة لما تقوم به الجهات والهيئات القضائية المصرية الموقرة من عمل جليل فالأسرة القضائية مسئوليتها جسيمة وستظل تضطلع بتلك المسئوليات على خير وجه تؤدى الأمانات إلى أصحابها متسلحة بتقاليد عريقة, وقيم نبيلة, وتعاليم سامية, وأعراف تزداد رسوخا عبر الزمن وسيظل القائمون عليها أهلا للعدالة والحكمة.

 

تحية لمجلس القضاء الأعلى ورجاله الأكفاء وتحية لقضاء مصر العظيم ورجاله الأجلاء // من رحل منهم, ومن تقاعد, ومن يواصل العطاء.

 

لكم مني جميعا صادق التقدير والتمنيات

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته …

 

 

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

الجديد في علاج التوحد