الرئيسية / اخبار عالمية / مجلس الأمن يرشح البرتغالي أنطونيو غوتيريش أمينا عاما للأمم المتحدة

مجلس الأمن يرشح البرتغالي أنطونيو غوتيريش أمينا عاما للأمم المتحدة

%d8%a3%d9%86%d8%b7%d9%88%d9%86%d9%8a%d9%88-%d8%ba%d9%88%d8%aa%d9%8a%d8%b1%d9%8a%d8%b4

كتبت – هناء أحمد :

رشح مجلس الأمن الدولي رسميا أمس الخميس رئيس الوزراء البرتغالي السابق أنطونيو غوتيريش أمينا عاما للأمم المتحدة.

ومن المتوقع أن تعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة اجتماعا الأسبوع المقبل للتصديق على هذا الترشيح.

ووصف الأمين العام الحالي، بان كي مون، البالغ من العمر 72 عاما، خليفته المحتمل البالغ من العمر 67 عاما بأنه يمثل “أفضل اختيار” لتولي هذا المنصب.

وعمل غوتيريش مفوضا ساميا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ما بين عامي 2005 و 2015، وهي فترة شابتها أخطر ازمات اللاجئين في العالم، بينها أزمات لاجئي سوريا والعراق وأفغانستان.

وأجمع أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر الخميس خلال اجتماع في جلسة مغلقة على ترشيح غوتيريش.

وقال بان كي مون خلال زيارة لإيطاليا “أعرف غوتيريش حق المعرفة وأعتبر ترشيحه لهذا المنصب أفضل اختيار”.

وأضاف بان كي مون أن “تجربته المتمثلة في أنه كان رئيسا لوزراء البرتغال، ومعرفته الواسعة بقضايا العالم، وعقليته المتزنة التي تتسم بالحيوية ستكون في صالحه لقيادة الأمم المتحدة في هذه الفترة الحاسمة”.

وأعلن المندوب الروسي في مجلس الأمن، فيتالي شوكرين، أن غوتيريش يمثل “الخيار المفضل الواضح”.

لكن ترشيح غوتيريش أحدث خيبة أمل في صفوف منظمي حملات كانوا يأملون أن تعين أول امرأة في هذا المنصب.

كما كان ناشطون آخرون يأملون في أن يتولى هذا المنصب مرشح من أوروبا الشرقية بعدما شغله بان كي مون من كوريا الجنوبية في آسيا.

من هو أنطونيو غوتيريش

شغل أنطونيو غوتيريش البالغ حاليا 67 عاما منصب رئيس وزراء البرتغال من عام 1995 حتى عام 2002.

ثم انتقل غوتيريش الذي يتحدث البرتغالية والإنجليزية والاسبانية والفرنسية بطلاقة إلى حلبة الدبلوماسية الدولية، حيث أصبح مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين عام 2005.

وترأس غوتيريش هذه المنظمة من عام 2005 إلى عام 2015، وهي فترة شابتها أخطر ازمات اللاجئين في العالم، بينها أزمات لاجئي سوريا والعراق وأفغانستان.

وقد تضاءل في فترة إدارته للمنظمة عدد العاملين في المكتب الرئيسي في جنيف بينما زاد عدد العاملين قريبا من المناطق الساخنة، مما ساهم في تحسين الأداء.

وتوجه خلال فترة إدارته أكثر من مرة إلى الدول الأكثر ثراء مناشدا إياها بعمل المزيد من أجل مساعدة اللاجئين الذين يفرون من مناطق النزاع.

وكان الرئيس البرتغالي السابق أنيبال كفاكو سيلفا قد قال في وقت سابق إن غوتريس قد ترك إرثا في الوكالة التي كان يديرها مما يعني أنه أصبح اليوم “صوتا محترما يستمع إليه العالم”، وفقا لوكالة أنباء فرانس برس.

وصوت أعضاء مجلس الأمن الدولي بالإجماع على ترشيح غوتيريش لتولي منصب الأمين العام خلفا لبان كي مون.

ومن المقرر أن تصوت الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع المقبل على هذا الترشيح.

وكان ناشطون يأملون في أن تتولى امرأة لأول مرة هذا المنصب، أو يتولاه مرشح من أوروبا الشرقية.

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

الولايات المتحدة تستفز العالم بالحرب النووية

في الأيام الأخيرة ظهرت على شبكة الإنترنت  الكبيرة التي دعت إلى تخلي حكومة كوريا الشمالية …