الرئيسية / ارشيف الطليعة / محسن الجواني : هارب من الأيام

محسن الجواني : هارب من الأيام

77777777777777

حاوره من تونس الخضراء / سعيد سليم

محسن الجواني ممثل مسرحي متخرج من مركز الفنون الدرامية والركحية بقفصة واعلامي باذاعة اكسيجان اف ام ومتعاقد مع قنات الجنوبية له في رصيده 14 مسرحية مع عدة فرق وكذلك  تجربتان في السينما مع المخرج احمد الجميعي صحبة منى نورالدين وراضية بن عبد الله في فيلم ريح الأقدار وكذلك له تجربة مع المنتج لحبيب الشعري  ومشاركات تلفزية مع لمين النهدي في مسلسل الزميل ومشاركة مع زميله جعفر القاسمي في سيت و عدة مشاركات في الخارج مع المنتج فريديريك ميتيرون ناهيك عن الكاميرا الخفية التي قدمها  على قناة المتوسط أوحنبعل كما أن له مسرحية سجن من اجلها في 1992ناهيك عن البرنامج الاذاعي الذي يبث مدة 5 سنوات على اذاعة اكسيجان اف ام بشخصية عم بالقاسم ناس ملاح الذي يبث كل يوم سبت

 

إلتقيته فكان هذا الحوار

*الممثل محسن الجواني  مساء النور

 اسعدت مساء سي سليم ومرحبا بكل القراء الأعزاء

*السيد محسن مسيرتك زاخرة بالعطاء و الإبداع  لو نتحدث عن جديدك الدرامي لشهر رمضان المعظم ؟

 وهو كذلك سليم لقد اشرفنا على نهاية سلسلة من النوع الجديد تسمى بالكاميرا المرئية في 15 حلقة على قناة الجنوبية صحبة الممثل محسن بولعراس ونحن الان بصدد تصوير سيتكوم في 15 حلقة صحبة المخرج منصف الكاتب وهذ كله على قنات الجنوبية…

*السيد محسن الجواني اعمالك الجديدة موجهة لقناة الجنوبية لماذا اخترتم التواصل مع هذه القناة الفتية و المتعثرة ؟

   في الواقع  كانت صدفة و لم يكن اختيار مني …كان بطلب اخي وصديقي زبير اللقاني الذي تربطني به صداقة حب ومودة وحين عرض علي العمل معه لم ارفض اما فيما يخص تذبذب القنات فهذا واقع وككل القنوات الجديدة …هكذا تكون البديات …حتى ونحن صغار لا بد لنا ان نحبو ونسقط وحين يشتد عودنا ننهض ونقف ثم نسير وان شاء الله سيشتد عود هذه القناة وستثبت وجودها…

*جميل سيدي المبدع  و لكن في ظل المنافسة الشرسة و الغير متكافئة من طرف القنوات الكبيرة ألا تخشون ضعف نسبة المشاهدة و عدم متابعة هذه الأعمال الجديدة؟

 صديقي هذا واقع لكن نحن في ظرف وجيز جعلنا المشاهد يتابعنا من خلال برنامج نسناس الليل الذي يبث يوم السبت تزامنا مع برنامج لاباس و برنامج ممنوع من البث للزميل محمد البوزيدي وساعة الصفر الذي يتطرق الى المواضيع المسكوت عنها ومع ذلك لم نخشى القنوات الكبرى …المشكلة  هي المادة التي تقدم للمشاهد وليست في اسم التلفزة ومن يملكها وعلى كل حال لابد لنا ان نجتهد ونقدم مايروق للمشاهد حتى نكسبه…

*جميل هذا التفاؤل من ممثل مسرحي مثلك.. لو تحدثنا عن فكرة الكاميرا المرئية الجديدة و أهم محاورها ؟

صديقي لنتركها مفاجاة للجمهور في رمضان الكريم حتى يكتشف المشاهد  انه  يوجد في النهر ما لايوجد في البحرو اكراما لك هي بعنوانً لحباب عالباب…لأن لصوص الابداع  كثر ناهيك ان سرقت الفكرة  في الوقت الحالي يمكن أن  ينجزوها لذلك أفضل عدم التحدث عنها الآن

*والسيتكوم السيد محسن؟

  في الواقع هي فكرة طريفة  جاءت من الممثل محسن بولعراس واستحسنها المخرج منصف الكاتب هي عبارة عن احداث تخص المجتمع التونسي في حياته اليومية وكيف ينتبه انه اصبح مشتت الافكار في خضم التجاذبات السياسية التي لا تعني له اي شيء امام قوته اليومي وحياته اما من ناحية الممثلين فهناك مجموعة من الوجوه الجديدة التي اقترحتها حتى لايضجر المشاهد من الوجوه المالوفة ماعدى بعض الوجوه اللتي يجب اقحامها لتطعيم هذا العمل مثل رياض النهدي محسن بولعراس… وسيكون التصوير في عدة اماكن من تراب الجمهورية بما فيها العاصمة

*السيد محسن الجواني و الاعمال الدرامية على القنوات الوطنية أو الخاصة…

أليس هناك نصيب؟

 لا لا… عرض علي دور في مسلسل الوردة والكتاب ونظرا لضيق الوقت لم استطع المشاركة فيه…

*كلمة الختام ؟

شكرا لك سيدي على هاتة الاستضافة وانا سعيد جدا بهذا الحوار وكم كنت نبه في اسالتك وهذا ان دل على شيء فهذا يدل علي حرفيتك العالية والممتازة في المجال الاعلامي …اجددلك شكري لك ولصحيفتكم

ولقرائكم ومتابعيكم علي صفحتكم …بالتوفيق في مجالك الاعلامي

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

وزير التعليم يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة

وزير التعليم  يؤكد أهمية بناء منظومة تعليمية بأسس جديدة       كتبت ناريمان حسن …