الرئيسية / الاقتصاد / مدينة الأثاث العالمية بدمياط

مدينة الأثاث العالمية بدمياط

كتبت ناريمان حسن
انشاء شركه برأسمال 5 مليارات جنيه وتوفير 100 الف فرصه عمل المدينه تضمن 2500 ورشة و37 مصنع أثاث و28 مصنع دهانات بجانب 85 مصنع من المصانع المكمله واماكن ترفيهيه ومدرسه صنايع .. ادخال اخشاب جديده غير مستخدمه بمصر ومركز تكنولوجي عالمي بالتنسيق مع ايطاليا لمراجعه وتجريب الاثاث قبل تصديره لدول العالم وتطوير وتدريب الايدي العامله علي احدث تكنولوجيا والانتهاء تماما من مشكله تسويقه .. منطقه معارض لعرض الاثاث علي مساحه 120 الف فدان والافتتاح سبتمبر 2017 .

مدينة الأثاث المزمع إنشاؤها على مساحة 331 فدانا ستسهم فى إحداث طفرة كبيرة بصناعة الأثاث بمدينة دمياط والتى طالما اشتهرت بها حيث تستهدف تحويل مدينة دمياط إلى مدينة متكاملة ومتخصصة فى صناعة الأثاث من خلال تعميق تلك الصناعة والنهوض بها وفقاً لأحدث التطورات العالمية فى ذلك المجال خاصة ما يتعلق بالتصميمات وتطوير خطوط الإنتاج، وكذا خلق فرص تصديرية لها بما يؤهلها للمنافسة إقليميا ودوليا، إلى جانب توفير المزيد من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة التى من المتوقع أن تتخطى 100 ألف فرصة عمل غير مباشره و40 الف فرصه عمل مباشره .

المشروع يتضمن 2500 ورشة على مساحة 58 فدان ومنطقة للصناعات المكملة بإجمالى 37 مصنعاً على مساحة 5 أفدنة ومنطقة للصناعات البتروكيماوية والدهانات صديقة البيئة باجمالى 28 مصنعاً على مساحة 15 فداناً والمنطقة الإدارية بمساحة 2 فدان ومنطقة البنية الاساسية لخدمات المشروع على مساحة 40 فداناً وتضم منطقة مخازن للأخشاب باجمالى 50 مخزناً ومناطق انتظار للشاحنات ومنطقة معارض على مساحة 109 ألف متر كما تتضمن مدينة دمياط للأثاث فندقاً ومبنى إدارى للشركات ومركز تدريب تكنولوجى على أعلى مستوى ومستشفى لليوم الواحد به مركز لجراحة الأطراف ومدرسة فنية صناعية ومصنع لتدوير مخرجات الورش وأماكن ترفيهية ومساحات خضراء ليغلب على المدينة الطابع الجمالى كإحدى النماذج الصناعية والحرفية المتطورة وفقاً للمعايير العالمية .. وسوف يسهم المشروع فى توفير 40 ألف فرصة عمل دائمة و 100 الف فرصة عمل غير دائمة .

وتوقيع اتفاقية مع الجانب الايطالي لإنشاء اكبر مركز تكنولوجي لصناعة الاثاث بالشرق الاوسط بمدينة الاثاث الجديدة وذلك برعاية وزارة التعاون الدولي، مشيرا الي ان هذا المركز سيحتوي علي قسم للتدريب علي الصناعة وتطورها وتحويل صناعة الاثاث من صناعة عشوائية الي صناعة منتظمة تعتمد علي الطرق العلمية الحديثة .

أشار الوزير إلى أن مشروع مدينة الأثاث سيضم كل ما يتعلق بتلك الصناعة من حرف وصناعات صغيرة ومتوسطة وصناعات مغذية ومكملة، إلى جانب إنشاء مركز تكنولوجيا الأثاث بدمياط والمعنى بإعداد الدراسات التسويقية لمصنعى الأثاث، واختبار الأثاث قبل تصديره، فضلاً عن المساهمة فى فتح أسواق جديدة للأثاث المصرى فى مختلف دول العالم حيث سيتضمن المركز مؤسسة تعليمية وأكاديمية للتصميم والابتكار، وكذا قاعات مخصصة للمعارض والتى تستهدف الترويج لمنتجات المدينة من الأثاث محليا ودوليا وهو الأمر الذى سيسهم فى زيادة الصادرات المصرية من الأثاث خاصة أن التسويق يمثل أحد المشاكل الرئيسية التى تعوق انطلاق صناعة الأثاث المصرية إلى الأسواق الخارجية، بالإضافة إلى مجمع للخدمات الحكومية والإدارية ومنطقة خدمات متكاملة ومخازن ومستودعات ومؤسسات مالية ومصرفية ومستشفى ودور عبادة.

وأوضح الوزير أنه وفقاً للخطط الزمنية المبدئية للمشروع فإنه سيتم تسليم المنشآت الصناعية الخاصة بالحرف والصناعات الصغيرة والمتوسطة خلال عام من تاريخ التعاقد وتسليم المصانع والورش كاملة المبانى بما فيها الإجراءات والتصاريح اللازمة للتشغيل، كما سيتم توفير فرص تمويل للمصنعين والمستثمرين الراغبين – سواء فى شراء الأراضى أو تمويل المصانع والمعدات اللازمة – وذلك من جهات تمويل عدة وبفوائد ميسرة.

وأشار الوزير إلى أنه من المخطط الانتهاء من إنشاء المدينة الجديدة خلال (أغسطس – سبتمبر 2017)، لافتاً إلى أنه يجرى حالياً التنسيق مع وزارة التعاون الدولى بشأن منحة مقدمة من المملكة العربية السعودية بقيمة 100 مليون جنيه لصالح الصندوق الاجتماعى للتنمية حيث من المقرر إتاحتها للمنتجين بمدينة الأثاث بفائدة 5% وذلك لمساعدة صغار المنتجين.

وأكد الدكتور أشرف العربى وزير التخطيط والتنمية الإدارية أن تأسيس هذه الشركة يأتى فى إطار النموذج الذى تستهدفه الدولة وفقاً لاستراتيجية التنمية المستدامة مصر 2030 ووفقاً لبرنامج الحكومة الذى وافق عليه البرلمان، مشيراً إلى أن إجمالى الاستثمارات المستهدفة بموازنة العام المالى الجديد تصل إلى حوالى 530 مليار جنيه منها 292 مليار جنيه يستهدف تنفيذها من خلال القطاع الخاص.

وأوضح أن مدينة دمياط للأثاث تمثل آلية مؤسسية ومالية واضحة للشراكة ما بين الحكومة والقطاع الخاص لأن التحديات التى تواجهها مصر حالياً لا يستطيع كل قطاع منفرداً مواجهتها لتحقيق معدلات النمو المستهدفة أو معدلات التشغيل المطلوبة.

كما أكد الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه محافظ دمياط أهمية مشروع مدينة الأثاث الذى سيعمل على الارتقاء بصناعة الأثاث بالمحافظة وإحداث طفرة نوعية بها من خلال إدخال أنواع جديدة من الأخشاب غير المستخدمة فى مصر من قبل مما يؤهل الأثاث المصرى على المنافسة داخل الأسواق الخارجية.

وأشار المحافظ إلى أن تشغيل هذه المدينة الجديدة سيتيح 100 ألف فرصة عمل غير مباشرة ومن 30-40 ألف فرصة عمل مباشرة، لافتاً إلى أن إنشاء مركز تكنولوجى داخل المدينة سيسهم فى تطوير منتجات الأثاث وتسهيل عملية تسويقها داخليا وخارجيا.

وقريبا سيتم الإعلان عن الحجز بالمدينة، كما سيتم وضع اللوحات الخاصة بالمشروع بأرض المشروع، يعقبه الإعلان عن بدء الحجز من خلال شروط سيتم الإعلان عنها، وذلك لحجز الورش والمصانع الصغيرة والتى يبلغ عدد الورش الصغيرة فيها مساحة من 100: 1000متر، 2500 ورشة، ويبلغ عدد المصانع الصغيرة بها 150 مصنعا صغيرا بخلاف مصانع الورش المكملة لصناعة الأثاث.

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

وزير التجارة: مصنع «مصرى- صينى- سعودى» بمنطقة عتاقة بـ 100 مليون دولار

كتبت ناريمان حسن أعلن المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أن إحدى كبرى الشركات الصينية …