الرئيسية / ارشيف الطليعة / مرسى و موريس وثالثهم ساويرس

مرسى و موريس وثالثهم ساويرس

مرسي اعدام

عمرو عبدالرحمن – يكتب

تلقيت ردا من أحد الصحف الالكترونية ، ومؤسسها صديق أعتز به ، برفض نشر مقال لي بعنوان ” مرسى هو موريس . وموريس هو مرسي “، بدعوي انه لا يناسب سياسة النشر التحريرية للجريدة.

 

ومع كامل احترامي للجريدة والصديق فمن حقي الرد علي الرفض الذي أراه ظالما من وجهة نظري المتواضعة ، لهذه الاسباب؛

                        

اعلم ان المقال حساس في شأن عملية النشر ، لكن الحرب التي نتشرف بشنها علي الفكر الارهابي والتكفيري لا يجب ان تقتصر علي المتأسلمين .. بل إن علي الجانب الاخر ايضا عملاء وخونة وجواسيس ..

 

وهل هناك شك في وجود تحالف استراتيجي ( في المواقف السياسية والتحرك علي الارض وفي الشارع واستخدام بنفس لغة وألفاظ الهجوم الاعلامي ضد الدولة ) بين شخصية مسيحية ضخمة مدعومة من امريكا والاتحاد الاوروبي مثل نجيب ساويرس وقناته أون تي في .. وبين الاخوان ، جنبا الي جنب وافرازات عدوان 25 يناير مثل الاشتراكيين الثوريين و6 ابريل ؟؟؟

 

ساويرس

 

الاثنان متحالفان تحالف الاخوة الاعداء ضد مصر الدولة والرئيس والشعب والجيش والشرطة، عبر قنوات مثل الشرق ومكملين ورابعة والجزيرة وأون تي في وغيرها ( مع اختلافات بسيطة ).

 

= بالمقابل:

 

= فإن المدعو موريس صادق ، هو الوجه الأسود لنفس العملة الرديئة ، و وجهها الآخر هو الجاسوس الارهابي محمد مرسي .

 

موريس صادق صهيوني

                        

الاثنان اجتمعا علي الشر وتحالفا ضد مصر .

                              

الاثنان تدعمهما امريكا وتحركهم كعرائس الماريونيت .

 

الاثنان اكتسبا قوتهم الحقيقية من وجودهم في العاصمة الاميركية واقترابهم من مواقع صنع القرار وتسخيرهم استخباراتيا للعمل ضد وطنهم السابق “مصر”، لصالح اوطانهم الحالية، سواء واشنطن او تل ابيب او اسطنبول أو الدوحة أو لندنستان (لندن سابقا).

 

الاثنان يسعيان لتحقيق نفس الهدف : تقسيم مصر طائفيا .

 

الاثنان متفقان ( ضمنيا وسرا وعلانية ) علي مصر ، مقابل ان يستوي كل طرف علي قطعة من الكعكة الثمينة .

 

الاثنان مخالب قذرة تنفذ مخطط سايكس بيكو في نسخته الثانية ( التقسيم طائفيا وعرقيا وهدم الجيوش ومحو الحدود لصالح كيانات صهيونية – فارسية – عثمانية ) علي حساب العرب بكل اديانهم .. بينما كانت النسخة الاولي علي اساس ” سياسي “، نفذته قوي الاحتلال الصهيو ماسوني البريطاني والفرنسي والفاشية الايطالية.

 

= الاثنان يقتاتان علي فكرة المظلومية ، بمعني؛

 

أن المتأسلمون يروجون لفكرة ان الاسلام هو الحل ، وكأن مصر دولة كافرة – معاذ الله!!

 

والمتأقبطون يروجون لمزاعم الاضطهاد والتهجير القسري وتحويل الحوادث وليدة الثقافة الوهابية الشاذة التي اندست علينا كمصريين من الجزيرة العربية ، ويعتبرونها ثقافة عامة لكل المسلمين (الظالمين الارهابيين المفتريين ، إلخ) وهو قول ارهابي بكل معني للكلمة!!

 

إذا كنا نتناول النصوص والتصريحات وتسجيلات الفيديو التي تستخدمها عناصر جماعة الاخوان (المتأسلمون) كأدلة إدانة لهم علي فكرهم المشوه والمشين وعقولهم المريضة ومؤامراتهم الدنيئة ضد الأوطان العربية في كل مكان ..

 

فالتردد – المثير للجدل ، وحده ، يمنع الحديث عن عناصر مطابقة لسلوك نفس العصابة ، ولكن مصطبغة بصبغة محسوبة علي المسيحية ، والمسيح منهم براء .

 

= لنقرأ سويا ماذا يقول الارهابي موريس صادق – بحسب رسائله الي الدنيا كلها لتكون شاهدة علي لسانه القذر وعمالته الرخيصة لأسياده الصهاينة والماسون هادمي الشعوب:

 

1 – (((((((اعلن مجلس امناء الدوله القبطيه تاييده الكامل والمطلق لامريكا واسرائيل نحو سعيهما لتحقيق السلام العالمى وارسل مذكره الى الرئيس الامريكى باراك اوباما والرئيس الاسرائيلى نتنياهو مؤكدين ان الدوله القبطيه هى الحليف الصديق لكلا الدولتين فى السلام وذكر مجلس امناء الدوله القبطيه العالم بجرائم  القتل والاباده التى ارتكبها المستوطنون المسلمون من مصر وبلدان الشرق الاوسط الناطقه بالعربيه ضد الشعب الامريكى المسالم )))))))))))).

 

2 – ((((((الدوله القبطيه تقسيم للسلطه  لتحرير الاقباط من المحتل المسلم , الدولة القبطية هي دولة بحكم ذاتى علمانية تفصل الدين عن الدولة وهي السبيل الوحيد لحفظ كرامة و حقوق جميع  المصريين – مهندس نبيل بسادة ))))))))

 

3 – (((((((الدوله القبطيه تقسيم للسلطه لتحرير الاقباط من المحتل المسلم اسوة بالاكراد ولتهميش المستوطنون المسلمون لاصحاب البلدالاقباط سياسيا ولغياب العداله القضائيه لنصرة حق الاقباط وتمكين المجلس العسكرى الاسلاميين من السلطه ولمنع المستوطنون المسلمون من حرق وهدم كنائس منازل ومتاجر الاقباط وذبحهم وخطف بناتهن

كما هوحاصل فى الشرقيه و العامريه ونجع حمادى والرحمانيه ولعدم قيام حكومة الاستعمار العربى بحماية الاقباط ولمنع الغرب من احتلال مصر لانقاذ الاقليه القبطيه))))))

 

4 – ((((((هل ترغب فى قيام دولة قبطية مستقلة بحكم ذاتى – تقسيم للسلطة فقط؟))))))

 

** أخيرا عزيزي القارئ والصديق والجريدة ..

 

إن من يدافع عن وطنه ضد اعدائه لا يخشي قولة الحق إذا كانت في محلها ، فلا فرق بين متطرف محسوب زورا علي الاسلام وبين آخر محسوب زورا علي المسيحية .

 

ومن يهاجم اعداء وطنه فلا يجب أن تأخذه بهم شفقة ولا رحمة ، بل يشدد عليهم بكل قوته ، والله حسبه ووكيله .

 

 

وحسبنا الله ونعم الوكيل.

 

 

حفظ الله مصر من كل اعدائها .

 

 

**كاتب المقال:

عمرو عبدالرحمن                             

محلل سياسي                                 

عضو المكتب السياسي لجبهة دعم الوطن   

المتحدث الرسمي لحملة احمي وطنك                                 

الأمين العام المساعد لحزب مصر القومي    

مسئول الاتصال السياسي لقائمة في حب مصر للمحليات

 

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

وإن عدتم عدنا.. عن كشك الفتوى

كتب : عادل نعمان   المسئولون عن مترو الأنفاق تصرفوا فيه، وكأنه عزبة ورثوها كابراً …