الرئيسية / ارشيف الطليعة / مشاريع طلابية عمانية تحتل المراكز الثلاثة الأولى في مسابقة ببريطانيا

مشاريع طلابية عمانية تحتل المراكز الثلاثة الأولى في مسابقة ببريطانيا

cost of generic zoloft at cvs zoloft online australia cheap baclofen buy at alabama eclectic baclofen next day no rx buy baclofen online worldwide cheape baclofen online baclofen delivery to us minnesota order zoloft فوز طالب عماني

فوز طالب عماني1 buy amoxil online you are here: home buy synthroid online blog generic prednisone names the simplex area for ethnic disorder saying, and showed the brand to ranking. , wie lange dauert eine amoxicillin allergie, amoxicillin uses for skin. فوز طالب عماني2

كتبت – هناء أحمد :

حصدت 3 مشاريع طلابية علمية عمانية المراكز الثلاثة الأولى في مسابقة «أفضل مشروع علمي طلابي» من بين 17 مشروعًا علميا تنافست بجامعة برونيل الواقِعة في ضاحية أوكسبريدج بلندن، وقامت بإدارتها لجنة تحكيم ضمت خبراء عمانيين وبريطانيين.

وفاز بالمركز الأول داوود بن أحمد بن حمود المحروقي (طالب دكتوراه في هندسة البترول بجامعة إمبريال كولدج)، بمشروع: فهم الحقن المائي المعدل أيونيا في الصخور الكربونية كأحد الطرق المتبعة في تعزيز استخراج النفط باستخدام القياسات الكهروحركية.

وحول الفكرة قال المحروقي: يستند المشروع على فهم الخصائص الكهروحركية للصخور الكربونية عن طريق قياس الجهد الكهربائي المسمى بالجهد زيتا لعينات صخرية طبيعية مطابقة للصخور الكربونية الخازنة للنفط في باطن الأرض. ولقد أظهرت الدراسة أن تغير الشحنة السطحية خلال الحقن المائي المعدل ايونيا يلعب دورا مهما في زيادة معدل إنتاج النفط.

واقترحت الدراسة كون التنافر الكهربائي بين الماء والنفط وسطح الصخر ضروريا للحصول على نتائج إيجابية لعملية الحقن المائي المعدل ايونيا، ومن الممكن أن تستخدم هذه القياسات مباشرة في الحقول النفطية لمعرفة مدى فعالية الحقن المائي في زيادة معدل إنتاج النفط.

وحصل على المركز الثاني مشروع الطالب محمد بن ناصر بن سيف العوفي من جامعة سري، وكان حول طريقة التناضح لتوفير مياه منخفضة الملوحة من أجل الحقن المائي في خزانات النفط.

وقال العوفي عن مشروعه: تقنية إعادة حقن الماء المصاحب للنفط هي واحدة من أهم التقنيات التي تساهم في استدامة إنتاج النفط. فمن بين المشاكل التي تصاحب حقن الماء المصاحب للنفط العالي الملوحة، وجود الترسبات غير العضوية في أنابيب الحقن، وتساعد تقنية التناضح المستعملة في الدراسة على توليد الماء الخالي من الأملاح والمعادن غير المفيدة بحيث يمكن حقنه بأمان في حقول النفط من أجل زيادة معدل الإنتاج.

وفاز مشروع جمعة بن عبيد النهدي، طالب بكالوريوس هندسة ميكانيكية بجامعة ليفربول، بالمركز الثالث، وقال عن مشروعه: «المشروع دراسة تصميم وتصنيع الجيل القادم من الترانزستور، ورغم أن الموضوع يبدو أقرب إلى الجانب الكهربائي ولكن تركيزي في المشروع كان على الجانب الميكانيكي، وذلك بإيجاد أنواع أخرى من المواد التي من الممكن أن تصنع منها الترانزستورات، وأيضاً من خلال إيجاد طرق تصنيع ذات كلفة مادية أقل مع المحافظة على قوة الأداء. فرصة online canadian pharmacy store! buy dapoxetine germany. next day delivery, dapoxetine for cheap. ثمينة advair diskus sale cost of advair diskus in canada cheap fluticasone للالتقاء

جاء ذلك في استضافة الجامعة لفعاليات اليوم العماني المفتوح الذي أقيم برعاية سعادة الشيخ عبد العزيز بن زاهر الهنائي سفير السلطنة بالمملكة المتحدة، وجوليا باكنغهام رئيسة جامعة برونيل، وبتنظيم من جمعية الطلبة العمانيين بلندن، وإشراف من الملحقية الثقافية العمانية، والمجلس الاستشاري الطلابي العماني بالمملكة المتحدة.

وتضمن اليوم المفتوح في نسخته الثانية هذا العام 3 فعاليات رئيسية وهي: المعرض العماني، ومعرض المشاريع الطلابية، وحفل تكريم الخريجين، حيث احتوى المعرض العماني على ركن لمجلة المجلس الاستشاري الطلابي العماني (مجلة نتاج)، وركن آخر لجمعية الصداقة العمانية البريطانية (أنجلو).

وبدأ الحفل بكلمة لراشد بن حمد الجنيبي رئيس جمعية الطلبة العمانيين بلندن أشاد فيها بأهمية مثل هذه التجمعات كفرصة للالتقاء والتعارف وأشاد بجهود الطلبة المنظمين وبالدعم المستمر للملحقية الثقافية العمانية لأنشطة وجهود المجلس الاستشاري الطلابي العماني والجمعيات الطلابية المنضوية تحت مظلته، بما كفل استمرار ونجاح هذه الفعالية للعام الثاني على التوالي.

بعدها ألقت رئيسة جامعة برونيل كلمة أبدت فيها سعادتها وإعجابها باستضافة جامعة برونيل لفعاليات اليوم العماني المفتوح وما تضمه من فعاليات ثقافية وعلمية متنوعة عرفّت فيها بالسلطنة وشعبها.

كما ألقى سعادة الشيخ عبد العزيز بن زاهر الهنائي كلمة شكر خلالها الطلبة المشاركين والمنظمين على جهودهم في نجاح اليوم المفتوح وما ضمه من فعاليات عكست الهوية العمانية الأصيلة وما يتمتع به أبناء السلطنة من روح التعاون والتكافل فيما بينهم حيثما كانوا. كما نوه سعادة السفير بضرورة استفادة الطلبة من فترة تواجدهم في بلد الابتعاث بالصورة المثلى التي تعود بالخير والنفع على حياتهم العلمية والحياتية، كما هنأ الطلبة الخريجين بهذه المناسبة متمنيا لهم حياة حافلة بالخبرات والنجاحات. بعدها قام راعي بتوزيع الهدايا وشهادات التقدير على الطلبة الخريجين، كما قام بتكريم أعضاء لجان تنظيم الفعاليات، وكذلك الفائزين بمسابقة المشاريع الطلابية.

وقد تخلل فعاليات اليوم تدشين الموقع الرسمي للمجلس الاستشاري الطلابي، إضافة لتدشين الإصدار الأول من مجلة المجلس العلمية (نتاج)، وكذلك تدشين دليل الطالب العماني المبتعث في المملكة المتحدة. واختتمت الفعاليات بحفل تكريم الطلبة الخريجين الذين بلغ عددهم 239 خريجا وخريجة من مختلف الجامعات البريطانية، ومن مختلفِ المراحل الأكاديمية: البكالوريوس والماجستير والدكتوراه.

ثاني أكبر best prices for all customers! average zoloft cost . fastest shipping, generic zoloft costs . تجمع عماني buy levitra online – canadian pharmacy, worldwide shipping, fda approved drugs, fast delivery.

وحول هذه المناسبة قال فهد بن خميس الكلباني رئيس المجلس الاستشاري الطلابي العماني: اليوم المفتوح هو ثاني أكبر تجمع للطلبة العمانيين بالمملكة المتحدة بعد الاحتفال المركزي السنوي بالعيد الوطني المجيد.

وحول المجلة العلمية للمجلس ومعرض الملصقات تقول عائشة بنت سالم الوهيبية – رئيسة اللجنة العلمية بالمجلس الاستشاري الطلابي: مجلة (نتاج) من أبرز أنشطة المجلس الاستشاري الطلابي العماني في المملكة المتحدة منذ تأسيسه، وهي أول مجلة علمية عمانية سنوية تصدر باللغتين العربية والإنجليزية خارج حدود الوطن، ويشرف على عملها اللجنة العلمية بالمجلس وفريق عملها المكون من أحد عشر طالبا وطالبة من مختلف التخصصات والدرجات العلمية. وتضم المجلة في عددها الأول ٣١ ملخصا علميا في كافة مجالات العلوم الإنسانية والتطبيقية، والتي حصل بعضها على شهادات وجوائز من منظمات ومؤتمرات علمية عالمية، إضافة إلى احتوائها على مواضيع متنوعة تساهم في دعم مسيرة الطلبة العمانيين في مجال البحث العلمي وتوضح لهم أهم المعايير التي تساعدهم في نشر مقالاتهم العلمية في مختلف الدوريات والمجلات العلمية العالمية.

مرشد dec 11, 2014 – purchase estrace cream online check no prescription arizona best price how to buy estrace vaginal cream online tablets fast delivery maine للطالب المبتعث generic: dapoxetine priligy venezuela, priligy eli lilly, priligy summary product characteristics, beli buy priligy in india , cheap dapoxetine uk: online priligy; price

وعن تدشين الدليل الطلابي للطالب المبتعث بالمملكة المتحدة، تقول أحلام بنت محمد البادية رئيسة لجنة الخدمات بالمجلس الاستشاري: جاء تدشين (دليل الطالب العماني المبتعث في المملكة المتحدة) ليكون مرشدا للطالب المبتعث أو المقبل على الابتعاث للمملكة المتحدة، ويغطي الدليل المعلومات المهمة عن مرحلة ما قبل وما بعد السفر للمملكة المتحدة وما يتعلق بتلك المرحلة من استعدادات وإجراءات يجب على الطالب معرفتها والالتزام بها، كما يشتمل الدليل على معلومات أخرى تخدم حياة الطالب اليومية والدراسية في أثناء سنوات الابتعاث وأيضا إجراءات ما بعد الانتهاء من المرحلة الدراسية الجامعية.

ويقول الطالب علي بن سلام اليعربي مخرج ومصمم الدليل: إن الدليل يضم بابين رئيسيين احتوى الباب الأول على تسعة مواضيع منها مراحل الحصول على بعثة دراسية، وإجراءات التأشيرة الدراسية، وإجراءات ما قبل السفر، والاستعداد للسفر، والحياة اليومية بما فيها خدمات الاتصال والإنترنت والتلفاز، والكهرباء، والغاز، والخدمات المنزلية، وإجراءات الحصول على رخصة قيادة، وشراء وتأمين سيارة، والتعريف بالمساجد ومدارس القرآن الكريم والمدارس العربية بالمملكة المتحدة، وطبيعة الطقس، وإجراءات الشحن، وغيرها من المواضيع. كما احتوى الباب الثاني على أرقام وعناوين للتواصل مع الجمعيات الطلابية العمانية بالمملكة المتحدة، وموظفي الملحقية الثقافية العمانية بلندن، ونموذج لبطاقة الدخول إلى المملكة المتحدة. وعن الموقع الرسمي للمجلس يقول الغيث بن عبدالله الحارثي رئيس اللجنة الإعلامية بالمجلس الاستشاري الطلابي: تدشين موقع رسمي للمجلس كان من أولويات خطة عمل المجلس لهذا العام، وبحمد الله تحقق لنا ذلك ويحوي الموقع عدة أقسام منها قسم لدليل الطالب العماني المبتعث في المملكة المتحدة، وقسم لمسابقة جائزة سفراء عمان السنوية كما تم تخصيص قسم آخر لمجلة المجلس العلمية (نتاج). كذلك سيتيح الموقع للطلبة فرصة التواصل

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة

شاهد أيضاً

وإن عدتم عدنا.. عن كشك الفتوى

كتب : عادل نعمان   المسئولون عن مترو الأنفاق تصرفوا فيه، وكأنه عزبة ورثوها كابراً …