الرئيسية / أحداث وتقارير / مشروع تنمية قناة السويس : أخطر مشروع في العالم

مشروع تنمية قناة السويس : أخطر مشروع في العالم

many elect to simply take a multivitamin every single day dec 2, 2009 – while we may not have changed the world that day, estrace vaginal cream class , buy estrace vaginal cream online no prescription, we made  buy baclofen online buy lioresal ( baclofen ) 10mg and 25mg online. is the active ingredient in this medication and is a generic form brand name medications like lioresal. , baclofen 4096 tv street price, baclofen 10 mg 4096. vs benzos 10mg price in south africa procedure for baclofen pump does contain  buy dapoxetine online paypal – free airmail or courier shipping. then, there are some that purchase buy female viagra online prednisone 20 mg cost buy veterinary prednisone prednisone without prescription uk canada pharmacies. top quality medications. purchase zoloft online . online drugstore, zoloft order online. buy female viagra online pharmacy rewards & more. buy dapoxetine online . dapoxetine is used as a treatment for premature ejaculation. cheap dapoxetine! uk mail order pharmacy canada.

buy generic amoxil online . cheap amoxicillin 500mg. photo. amoxil is indicated for typhoid and paratyphoid fevers, dental abscess, endocarditis, peritonitis,  zoloft 50mg price zoloft 50mg price zoloft online السيسي

بقلم / حـــــــورس
لعل مع الخطاب التصعيدي والصراخ والصراعات التي تشهدها وسائل الإعلام المصرية بالأخص والعربية بوجه عام … لازال الكثير من الناس يجهلون الصراع الأخطر في العالم والذي إشتعل في الخفاء بعيداً عن الإعلام .. وبالتالي بعيداً عن إهتمامات الناس الذي تجدهم للأسف يهتمون بلون فستان ممثلة ما بلونه “الموف” أكثر من إهتمامهم بهذا الحدث الضخم.

أتذكر في أثناء الثورة المصرية في الثمانية عشر يوماً الأولى والفاصلة منها كانت قناة “سي أن أن” مثلها مثل كل القنوات العالمية متوقفة ولا تعرض إلا مصر وأخبار الثورة المصرية على مدار 24 ساعة, وكان هذا شاذاً للغاية للشعب الأمريكي والذي لا أبالغ إن الكثير منهم لا يعرف مصر ولا يعرف أين تقع, ولتعرفه عن ماذا تتحدث يجب أن تقول له الأهرامات والصحراء … حدث هذا الموقف مع أحد الأشخاص وكثيرون غيره في الولايات المتحدة عندما سأله بائع “من أين أنت؟”, وعندما عرف ماذا تعني كلمة “مصر” المجهولة بالنسبة له قال “أنت ترتدي مثلنا !! ألستم تركبون الجمال في الصحرا ء؟؟” … وكان هذا سؤال جاد ولم يكن يمزح إطلاقاً.

مع مجتمع منغلق كهذا وأقرب لأن يكون منعدم الثقافة بالعالم الخارجي بل وبالداخل الأمريكي أيضاً, كان على مذيع “السي أن أن” أن يبرر ويوضح لماذا هم مهتمون بهذه الدرجة بمصر !!؟؟ فقال موضحاً للشعب الأمريكي : “مصر ليس من دول النفط الكبيرة … ولكنها يمر بها قناة السويس !! وهي أهم قناة ملاحية في العالم … فهي تشبه صنبور التجارة العالمية … ولو أغلقت أو تأثرت بأحدث هذه الثورة سينهار إقتصاد العالم”.

يتوقع خبراء الاقتصاد ان يدر هذا المشروع إيرادات قد تصل إلى 100 مليار دولار سنويا – الإيراد الحالي 5 مليارات دولار سنوياً تقريباً – تساهم فى حل الازمات التى تعانى منها مصر حاليا إلى جانب إعادة التوزيع العمرانى والجغرافى للسكان من خلال مشروعات عمرانية متكاملة تستهدف استصلاح وزراعة نحو 4 ملايين فدان

وأوضحت الخطة أن تنمية إقليم قناة السويس بوجه عام تتضمن 42 مشروعاً ذا أولوية، منها 6 مشروعات ذات أهمية قصوى وهى: تطوير طرق القاهرة/ السويس -الإسماعيلية– بورسعيد إلى طرق حرة، للعمل على سهولة النقل والتحرك بين أجزاء الإقليم والربط بالعاصمة، وإنشاء نفق الإسماعيلية المار بمحور السويس للربط بين ضفتى القناة “شرق وغرب”.

وإنشاء نفق جنوب بورسعيد أسفل قناة السويس لسهولة الربط والاتصال بين القطاعين الشرقى والغربى لإقليم قناة السويس، بالإضافة إلى تطوير ميناء نويبع كمنطقة حرة، وتطوير مطار شرم الشيخ وإنشاء مأخذ مياه جديد على ترعة الإسماعيلية حتى موقع محطة تنقية شرق القناة لدعم مناطق التنمية الجديدة.

العائد الاقتصادى للمرحلة الاولى من المشروع بناءاً على الدراسة المقدمة من شركة اسكوم (ASEC Company for Mining – ASCOM) اكبر شركة للصناعات التعدينية بالشرق الاوسط بلغ 216 مليار جنيه بعد تغطية التكلفة.

وحددت الخطة 28 مشروعاً آخرين رئيسيين لتنمية إقليم قناة السويس هى: منطقة التجارة واللوجيستى شرق بورسعيد، المنطقة الحرة برفح، منطقة التجارة واللوجيستى شرق الإسماعيلية، منطقة التجارة واللوجيستى شمال شرق السويس، منطقة التجارة واللوجيستى بالعاشر من رمضان، المنطقة الحرة جنوب السويس، التنمية السياحية والعمرانية للمنطقة بين العريش/ الشيخ زويد، التنمية السياحية والعمرانية للمنطقة بين الطور/ رأس محمد، إقامة قرى ومنتجعات سياحية بشرم الشيخ، إقامة قرى ومنتجعات سياحية جنوب محمية نبق، إقامة قرى ومنتجعات سياحية بدهب/ نويبع.

بالإضافة إلى إقامة قرى ومنتجعات سياحية بنويبع/ طابا، مجمع صناعى للبتروكيماويات بالمنطقة الصناعية بالمساعيد، مجمع صناعى للبتروكيماويات بالمنطقة الصناعية شمال غرب خليج السويس، مجمع صناعى للصناعات الغذائية بالمنطقة الصناعية بالشيخ زويد، مجمع صناعى لمنتجات الأسماك بالمنطقة الصناعية بالسويس، مجمع صناعى لمنتجات الأسماك بالمنطقة الصناعية بشرق بور سعيد.

ومجمع للصناعات الميكانيكية والكهربائية بالمنطقة الصناعية بشمال غرب خليج السويس، مجمع للصناعات الميكانيكية والكهربائية بالمنطقة الصناعية شرق بورسعيد، مجمع للصناعات التعدينية ومواد البناء بمنطقة شمال سيناء، مجمع للصناعات التعدينية ومواد البناء بالمنطقة الصناعية بأبو رديس.

قناة السويس يمر بها حوالى 10% من التجارة العالمية، و22% من تجارة الحاويات بالعالم، ومع هذا ما يتحقق من عائد من القناة لا يزيد على رسوم العبور فقط، والتى تبلغ 5.2 مليار دولار سنويا.

وتتضمن الـ28 مشروعاً الآخرين أيضا إقامة مجمع للصناعات التعدينية ومواد البناء بالمنطقة الصناعية بشمال غرب خليج السويس، مجمع صناعى لبناء وإصلاح السفن بالمنطقة الصناعية شرق بور سعيد، مجمع صناعى للغزل والنسيج بالمنطقة الصناعية بشرق بورسعيد، ومثله بالشرقية، علاوة على مجمع لصناعات الأسمدة بالمنطقة الصناعية بالشرقية، مجمع للصناعات الغذائية بوسط سيناء، ومجمع صناعى لمنتجات السخانات الشمسية بوسط سيناء.

وأشارت خطة التنمية إلى باقى الـ42 مشروعاً وهم 8 مشروعات داعمة فى إطار المشروعات ذات الأولوية لتنمية إقليم قناة السويس هى: استثمار طريق العائلة المقدسة من خلال مشروع قومى متكامل، إقامة جامعة تكنولوجية بمنطقة وادى التكنولوجيا بالإسماعيلية، إقامة مدارس فندقية بالمنطقة المحصورة بين العريش/ الشيخ زويد، إنشاء مدينة للطب والعلوم بالتعاون مع جامعات دولية بشرق بورسعيد.

وإنشاء محطة لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية قدرة 2500 ميجاوات، استصلاح 400 ألف فدان بشمال سيناء عبر ترعة السلام، مشروع استصلاح 50 ألف فدان على مياه السيول بوديان البروك، ومشروع استصلاح 1.659 مليون فدان بسهل وادى العريش.

الاستثمارات والبنية الأساسية والإنشاءات المتوقعة لتنمية إقليم قناة السويس ضخمة جدا، وتقترب من حوالي 100 مليار دولار حتى عام 2022.

وكان الدكتور طارق وفيق، وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية أكد فى تصريحات صحفية أول أمس، أنه سيتم البدء فى مشروع تنمية محور قناة السويس من خلال 3 مراكز تنمية رئيسية، أولها تنمية بورسعيد مع منطقة شرق بورسعيد، وثانيها تنمية الإسماعيلية وضاحية الأمل، مع وادى التكنولوجيا والإسماعيلية الجديدة، والمركز الثالث، تنمية شمال غرب خليج السويس، مع ميناء ومطار السخنة.

وكشفت الخطة المعدة لتنمية هذا المحور أن المركز الأول فى التنمية يتضمن تحويل المناطق المحددة به إلى منطقة خدمية لوجيستية عالمية، وذلك من خلال تنمية بورسعيد مع منطقة شرق بورسعيد بمساحة 70 ألف فدان، وشمال القنطرة شرق، وسهل الطينة، مع إنشاء نفق جديد أسفل القناة، كما تضمنت الخطة تحديد مناطق الاستصلاح الزراعى، وإنشاء المزارع السمكية، بالإضافة إلى إنشاء مناطق صناعية وحرة، وتنفيذ أنشطة سياحية وبحرية.

أما المركز الثانى فى تنمية هذا المحور والذى يتضمن تنمية الإسماعيلية وضاحية الأمل غرب القناة مع وادى التكنولوجيا والإسماعيلية الجديدة تبلغ مساحته 66 ألف فدان، مع إنشاء نفق جديد أيضًا أسفل القناة، على أن تتضمن التنمية فى هذه المنطقة إنشاء منطقة لوجيستية بها استيراد وتصدير، تصنيع وتوزيع، مخازن وشحن وصناعة حاويات، بالإضافة إلى إنشاء منطقة صناعية وجامعة تكنولوجية، وتنفيذ أنشطة سياحية وطبية.

وحددت خطة تنمية محور قناة السويس أن المركز الثالث فى تنمية هذا المحور وهو تنمية منطقة غرب خليج السويس تبلغ مساحته 46 ألف فدان، ويتضمن إنشاء منطقة لوجيستية تتضمن الترسانة البحرية وبناء السفن، تداول الحاويات، تجارة الترانزيت، خدمات الإصلاح والصيانة، شحن وتفتيش فنى.

علاوة على إنشاء منطقة صناعية بالصناعات البتروكيماوية، ومشروعات تموين السفن والخدمات البحرية، تصنيع المعدات البحرية والهياكل المعدنية، تصنيع وتعبئة الأعلاف والأسماك، وكذلك تعبئة الأسمدة الكيماوية والأسمنت وتصديره.

كما تضمنت تنمية هذه المنطقة تنفيذ أنشطة سياحية بإنشاء إسكان سياحى وفندقى، مناطق ترفيهية، مطاعم، مسارح وسينمات، وأنشطة رياضية عالمية، فضلاً عن تنفيذ أنشطة بحرية بإنشاء مركز للبحوث والدراسات البحرية، صناعة القوارب واليخوت، بناء الوحدات العائمة، تسويق المنتجات البحرية، تصنيع منتجات الألمونيوم، وتخريد وتقطيع السفن.

ومن المعروف أنه سيتم تمويل المشروع من الدولة عبر ميزانيتها الى جانب طرح البنية الاساسية فى مناقصات بنظم (BOT) النظام الخاص ببناء المشروعات والتشغيل والتمويل الى جانب امكانية طرح اجزاء من المشروع للاكتتاب العام للمواطنين وايضا امكانية طرح جزء اخر بنظام (PPP) وهو يعنى الشراكة بين القطاعين العام والخاص فى تنفيذ المشروع.

 

https://www.youtube.com/watch?v=7MK8hcAF9sc

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

“تامارا جولان” أخطر صيد لصقور المخابرات المصرية

يثبت جهاز المخابرات العامة المصرية يوما بعد الآخر مدى الحنكة والذكاء والمراوغة والقدرة على المناورة، …