الرئيسية / اخبار مصرية / مصر القومي : ليس الشعب وحده ولكن الوزراء والمحافظين أيضا مطالبون بالمشاركة في التضحيات

مصر القومي : ليس الشعب وحده ولكن الوزراء والمحافظين أيضا مطالبون بالمشاركة في التضحيات

روفائيل بولس 2

عمرو عبدالرحمن – يكتب
أصدر حزب مصر القومي بيانه التالي كموقف مبدأي تجاه القرارات الإصلاحية التي جاءت لكي لا نمد أيدينا لعدو ولا حبيب .. بعد أن أثبتت الأيام أن الاستقلال الوطني الحقيقي والكامل ، لا يتحقق إلا لدولة قادرة علي تأمين احتياجات شعبها الأساسية ، وهو ما لا يأتي بالاقتراض لمجرد توفير قوت اليوم أو حتي العام .. ولكن يأتي بربط الحزام قليلا جدا .. ليس لصالح زمرة حاكمة أو لأصحاب مصالح خاصة كما حدث طويلا قبل ذلك ، ولكن من أجل مصر قوية مستقلة مالكة لقرارها تعطي وتمنح لا تقترض ولا تنتظر عطاء من أي كائن مهما كان قريبا أم بعيدا .

وإلي نص البيان ؛

إن كان الاصلاح فريضة الوقت .. إذن ليلتزم كل من تحت سقف هذا الوطن بنفس الفريضة .

إن كانت القرارات الاقتصادية الاخيرة سيكون لها ثمن .. إذن لابد أن يلتزم الجميع .

وإن كان رئيس الجمهورية – كبير البلد – قد تبرع مسبقا بنصف راتبه من أجل مصر .. فعلي جميع المسئولين في الدولة أن يحذوا حذوه .

وإذا كانت قرارات الاصلاح قد صدرت .. فليس أمامنا سوي الرضاء بقضاء الله .. ثم التمسك بتنفيذ القرارات الصادرة بحذافيرها .. واهمها تطبيق الرقابة المشددة والمستديمة بدوام تلك القرارات .. وذلك في كل قرية ومدينة وشارع وحارة في مصر ، والضرب بيد من حديد علي كل مسئول أو تاجر أو سائق ( تاكسي – ميكروباس ) أو غيره إذا استغل الاصلاحات لمصلحته ولتتحول القرارات إلي عقاب جماعي للمصريين .

من الأخير .. علي كل مسئول في كل موقع قيادي – وزيرا كان أم محافظا – أن يتبرع بنصف راتبه ز .. كل امتيازاته التي يتمتع بها بينما الأمة في حرب .. علي كل مسئول أن يتخلي طواعية أو كرها عن أسطول السيارات الفارهة التي يستخدمها لتنقلاته هو وأهله وأولاده .. ويكفيه سيارة عادية وأخري رسمية للتأمين ، فكل هذه الرواتب المليونية التي يقبضونها في جيوبهم هي من جيوبنا نحن الشعب .. مقابل خدمتهم لنا .. ومن لا يرضي فليسعه بيته وليذهب من حيث أتي .

ورجاء موجه إلي السيد / عبدالفتاح السيسي – رئيس الجمهورية – التكرم بإصدار قرارات سيادية .. بمحو وجود ناهبي المال العام ومصاصي قوت الشعب ، الساكنين كالعناكب في أروقة وزاراتنا ودهاليز بنوكنا ومؤسساتنا القومية تحت ” يافطة “: مستشارين !!

هؤلاء الذين يستولون علي مئات الملايين من جيوبنا فقط لكي يتشرفوا بحضور مؤتمر دوري أو اجتماع شهري دون ان يقدموا لبلدهم أي شيئ سوي السخرية منها والضحك علينا .

هكذا يستوي الميزان وتتحقق المساواة ..
وبغير ذلك – يصبح الظلم هو الشعار – وليس العدل ..
ليكن الشعار إذن : الاصلاح للجميع وليس واجب الشعب وحده ..

تحيا مصر
تحيا مصر
تحيا مصر
.. وحفظ الله مصر .

المقال يعبر عن رأي الكاتب ولايعبر بالضرورة عن رأي الطليعة نيوز

شاهد أيضاً

حملة مع السيسي للحصاد 2018

جارٍ التحميل نموذج دعم حملة مع السيسي للحصاد 2018 …